بوابة الحكومة دخول   بحث
الحكومة اليمنية
  »  
الرئيسية
Article Details
الرئيس الصماد يعزي في استشهاد العلامة عيدروس بن عبدالله بن سميط : تاريخ النشر: 02/03/2018
[02/مارس/2018] صنعاء: بعث الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى برقية عزاء ومواساة في استشهاد أحد أبرز أعلام اليمن العلامة عيدروس بن عبدالله بن سميط إمام جامع المحضار بمدينة تريم محافظة حضرموت والذي طالته عناصر غادرة وجبانة صباح اليوم الجمعة.
وأشاد الرئيس الصماد في برقية العزاء بمناقب الشهيد العلامة بن سميط ودوره الدعوي والإرشادي وما قدمه من عطاء متميز في خدمة الإسلام والعلم النافع لمجتمعه ووطنه .

وأكد أن اليمن خسر برحيل العلامة بن سميط قامة علمية ودينية ورمزا أصيلا عُرف بالاجتهاد والمعرفة الواسعة والزهد والسعي الدؤوب لتعزيز قيم الوسطية والاعتدال لخدمة الإسلام وأهدافه السامية وغاياته المثلى من أجل خير ورخاء الإنسانية.

ونوه رئيس المجلس السياسي الأعلى بالمآثر الطيبة والمشهودة للشهيد على المستوى العلمي والاجتماعي والديني والإنساني في محافظة حضرموت، والتي ستظل حية في ذاكرة ووجدان اليمنيين والأمة العربية والإسلامية.

وقال" ستظل أعمال الشهيد العلامة بن سميط وأدواره وما قدمه من نموذج في الاجتهاد والعلم وتعليم الأجيال، نبراسا للأمة تهتدي بها في طريقها لنيل كرامتها وعزتها" .. مشيدا بحرص العلامة على تدريس العلوم الفقهية والشرعية وتنوير الأجيال وتكريس ثقافة الاعتدال الذي يعد جوهر الإسلام.

وعبر الرئيس الصماد عن استنكاره الشديد لهذه الجريمة النكراء التي نفذتها أيادي الغدر بحق الشهيد العلامة عيدروس بن سميط إمام جامع المحضار في تريم حضرموت.

وأضاف " إن التحديات التي تواجه الشعب اليمني اليوم جراء استمرار العدوان، يحتم على الجميع الوقوف صفاً واحداً في تعزيز التلاحم الوطني لمحاربة الجماعات الإجرامية ومن يقف ورائها والداعمين والممولين لها وتعقب الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع ".

وأعرب عن أحر التعازي وأصدق المواساة لأسرة الشهيد وطلابه وذويه وكافة أبناء مدينة تريم في هذا المصاب ..سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان .

" إنا لله وإنا إليه راجعون ".
  عدد القراء: 274

رجوع
  
 
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2018