بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الأربعاء 26 جمادى الأولى 1438 هـ 22 فبراير, 2017

قاموس تقني 

موسوعي رباعي اللغات 

(عربي، ألماني، إنجليزي، فرنسي) 

مفقيد للطلبة والمهندسين في العالم العربي

من خلال الموقع الإلكتروني التالي:

www.arabterm.org

 حقائق ومؤشرات الإنجاز خلال20عاماً

لتحميل الملف بصيغة PDF أنقر هنـا

لتحميل الملف بصيغة word أنقر  هنـا

 

المؤسسات التابعة للوزارة

أنقر على الصورة أو هنا

 

 

 

 

البوابة الالكترونية للتنسيق والقبول الالكتروني الموحد

 في كافة الجامعات اليمنية

www.oasyemen.net

الأخبــــــــــــــار


المزيد من الاخبار

 

وزير التعليم العالي والبحث العلمي في إطار مناقشة التقارير  المرفوعة من كل قطاعات الوزارة

وخلال اجتماعة بقطاع البحث العلمي  اطلق على عام 2017 عاما لدعم وتشجيع البحث العلمي 

[08/فبراير/2017] صنعاء - سبأ: 
ناقش إجتماع بصنعاء اليوم برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، خطة قطاع البحث العلمي بالوزارة للعام الجاري والمشاريع المستقبلية والصعوبات التي يواجهها القطاع والمعالجات المقترحة.


وتطرق الإجتماع الذي ضم وكيل القطاع الدكتور صادق الشراجي ومسؤولي الإدارات العامة وموظفي القطاع، إلي أوضاع المراكز البحثية الحكومية والخاصة والبالغة 158 مركزا بحثيا منها 64 مركزا بحثيا حكوميا منتشرة في مختلف المحافظات والإطلاع علي البرامج والأبحاث التي تقوم بها وإعادة تقييمها وتفعيلها وتطويرها وفقا للأهداف التي أنشأت من أجله.


وأقر الإجتماع إطلاق عام 2017 عام دعم وتشجيع البحث العلمي والعمل علي إستكمال إجراءات إنشاء صندوق دعم البحث العلمي الذي أقره مجلس القائمين بأعمال الوزراء للمساهمة في إيجاد معالجات للظروف الراهنة التي تمر بها البلاد خلال المرحلة الراهنة.


كما ناقش الإجتماع إمكانية تعديل إسم جائزة رئيس الجمهورية للبحث العلمي إلي جائزة الدولة للبحث العلمي وتقديمها للجهات العليا لمناقشتها وإقرارها.


واستمع الإجتماع إلي عرض وكيل الوزارة للقطاع البحث العلمي حول الخطط والمشاريع المستقبلية المزمع تنفيذها خلال العام الجاري وفي مقدمتها نشر ثقافة البحث العلمي وأتمتة أنشطة وخدمات البحث العلمي وإستكمال إجراءات إنشاء صندوق دعم البحث العلمي .


فيما استعرض مدير عام البحث العلمي بالقطاع الدكتور أنور معزب نسبة الإنجاز في خطة القطاع للعام الماضي والصعوبات التي يواجهها والمعالجات اللازمة لتفعيل البحث العلمي وربطه بعملية التنمية.


وفي الإجتماع أكد وزير التعليم العالي أهمية تفعيل قطاع البحث العلمي وتعزيز دور المراكز البحثية وربطها بالتنمية المجتمعية وتمكينها من إيجاد معالجات للتحديات التي تواجه اليمن في مختلف المجالات الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والأمنية والثقافية.


وأشار إلي أهمية تضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد لإنجاح عام دعم وتشجيع البحث العلمي لما يمثله من قيمة محورية وإرتباطه في قيم ونهضة الشعوب .. داعيا الباحثين والمبدعين إلي أن تكون أبحاثهم وأفكارهم مرتبطة بالتنمية ومتطلبات الواقع خصوصا في المرحلة الراهنة التي تتعرض البلاد لعدوان غاشم استهدف كل مقومات ومقدرات الوطن


http://saba.ye/ar/news455589.htm

وزير التعليم العالي يؤكد أهمية التخطيط الإستراتيجي للإرتقاء بجودة الخدمات وتحسين مستوى الأدا

[07/فبراير/2017


صنعاء - سبأ:
أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب أهمية التخطيط الإستراتيجي في الأنشطة والأعمال الإدارية ودوره في الإرتقاء بجودة الخدمات وتحسين مستوى الأداء


وأشار الوزير حازب في إفتتاح دورة التخطيط الإستراتيجي لقيادات أمانة العاصمة والتي تنظمها في ثلاثة أيام جامعة اليمن بالتعاون مع أمانة العاصمة، إلی أهمية الدورة في تنمية قدرات القيادات الإدارية بأمانة العاصمة وتمكينها من تجويد الأداء وتحسين الخدمات.


ودعا، الجامعات إلى إعادة تفعيل البحوث والدراسات العلمية المختلفة وتنفيذها من أجل المساهمة في إيجاد حلول ومعالجات للظروف التي تمر بها البلاد خلال المرحلة الراهنة.


وأشاد وزير التعليم العالي بدور جامعة اليمن وإسهامها في إقامة الدورة لتعزيز المشاركة المجتمعية والحرص علی تأهيل قيادات أمانة العاصمة وتوعيتهم بأهمية التخطيط وتجويد الإدارة في تنفيذ المهام وتسيير الأعمال وفق خطط منظمة للوصول إلی النتائج المنشودة.


فيما استعرض رئيس مجلس الأمناء بجامعة اليمن الدكتور حسين عمر قاضي، أهداف ومحاور الدورة في إكساب 30 مشاركا من قيادات أمانة العاصمة مهارات حول كيفية التخطيط الإستراتيجي وفن الإدارة وآلية تنفيذها.


وأشار إلی أن الدورة تأتي في إطار الأنشطة التي تنفذها الجامعة ورسالتها وأهدافها في بناء الثقة بين الجامعة والمجتمع وخلق شراكة مجتمعية لتنمية الموارد البشرية.


حضر الدورة عدد من وكلاء أمانة العاصمة وقيادات الجامعة.


http://saba.ye/ar/news455486.htm


 معالي الوزير حازب بدون حاجب …(بيان رقم (1) لسنة 2017 م )



التقدير والشكر والاحترام لكم 


معالي الوزير حسين علي حازب


وزير التعليم العالي والبحث العلمي


والشكر موصول لحزب المؤتمر الشعبي العام والقيادات السياسية القائمة عليه


فقد تعودنا من هذا الحزب ورجالاته السياسيين  الحكمة وعمق التأمل والمصداقية بالعمل وتقبل النقد من الآخر فيما يخدم الصالح العام 


ويثبت الوقت وبجدارة حقيقة السياسة الفعالة والوسطية التي جعلها منهجاً في جميع عمله ومعاملاته والشراكة وخدمة المجتمع


وتلبيتاً على ما سبق نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعبر موقع اخبار صنعاء نيوز بخصوص قضايا المجتمع من الطلاب والطالبات الجامعيين وقضايا المراجعين من المواطنين فيما يخص مراجعاتهم لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي 


فقد تفاعل معالي الوزير حسين حازب


مع تلك القضايا فيما نشر وفي صباح يوم الأربعاء الموافق 2017/02/01 فاجئ معالي الوزير حازب الموظفين والإداريين والمواطنين من طالبي الخدمة من المراجعين وباشر معالي الوزير استقبال المراجعين والطلاب بحوش الوزارة مباشرة وجهاًلوجه وفصل في العديد من التظلمات والشكاوى الخاصة بالمواطنين والطلاب وعلى مدى 3 ساعات ونحن نراقب ونتأمل ذلك العمل المميز الذي وجدنا الفرح  يعتلي وجوه المراجعين فقد وجدوا الشخص والوزير الذي يتفاعل معهم وتلمس معاناتهم ويستمع منهم  دون وساطة أو مانع 


مما احدث فرقاًكبيرا لدى المواطن فالجميع يؤكد على انهاء معاناتهم وإنجاز معاملاتهم ويتمنى الجميع من معالي الوزير أن يستمر بمثل هذا العمل


ومن جهة أُخرى غاب عن الوزارة الوجه الآخر وهنا نقصد غياب وكلاء ومدراء عموم الوزارة والسؤال


لماذا يختفي الشق الآخر من الوزارة من وكلاء ومدراء عموم بالوزارة 


وحتى نصل الى جواب عن تساءلنا يبقى الملف الشائك لقضايا الفساد مرهون بالإجابة التي ننتظرها من الشق الآخر الغائب عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي 


وحتى نصل إلى الحقيقة ونجد الحقائق ويتم المكاشفة فنحن بحاجة إلى مبادرة جادة وحقيقية التفاعل معنا من بقية الوكلاء ومدراء العموم بالوزارة 


فشكراًلمعالي الوزير حسين حازب وحزب المؤتمر الشعبي العام.


https://docs.google.com/document/d/1Sgp1xDaUiN0ys_WQy_Kc4-LYD1-lfuR3KFX7OZYFfAI/edit?usp=docslist_api




صنعاء: خاص: 
عقد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي - الاستاذ حسين حازب .. صباح اليوم - بحضور نائب الوزير الدكتور عبدالله الشامي ووكلاء الوزارة والمختصين فيها اجتماعا خاص ضم عدد من قياداتخلال اجتماعه بعدد من رؤسائها: وزير التعليم العالي يناقش مشكلات الجامعات الاهلية ويمنحها عام كامل لإستكمال تصحيح اوضاعها
الوزارة ورؤساء عشر جامعات أهلية - كرس لمناقشة المواضيع المتعلقة بالمشاكل الراهنة والقضايا الملحة التي تواجه الجامعات الأهلية والمعالجات والحلول المقترحة لتصحيح اوضاعها وتجويد اداءها.


وفي الاجتماع تم استعراض نتائج الإصلاحات التي نفذتها الوزارة بالشراكة مع الجامعات الأهلية، الى جانب المشاكل التي تواجه الجامعات الأهلية ومدى التزامها بالإصلاحات المطلوبة في تصحيح أوضاعها ومسارها ووضع الحلول والمعالجات المقترحة وفقاً لقانون الجامعات والكليات الأهلية ولائحته التنفيذية وقانون التعليم العالي وقرارات المجلس الأعلى للتعليم العالي وبما يسهم في خدمة العملية التعليمية في الوطن.


واستمع معالي الوزير حازب من الإخوة في الوزارة عن الإجراءات التي تم اتخاذها خلال الفترة الماضية مع الجامعات والكليات الأهلية .. كما اسمع من قيادات تلك المؤسسات إلى همومها ومشاكلها والمطالب التي طرحتها والمتمثلة في المصادقة على وثائق وشهادات الخريجين وإمكانية إعطائهم فرصة أخرى لتصحيح أوضاعهم.


وخلال الاجتماع وجه معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي بضرورة إعطاء الجامعات الأهلية عام كامل لإصلاح اوضاعها ومعالجة المشاكل التي تواجهها مراعاة للظروف الراهنة التي تشهدها البلد جراء الحرب، بحيث يتم الجلوس مع كل جامعة على حدة للترتيب معها والاتفاق على محضر مزمن لكل موضوع ؛ والوصول في النهاية إلى محضر عام توقع عليه الوزارة وكافة الجامعات والمصادقة عليه من دولة الاخ رئيس الوزراء ليكون ملزما للجميع وللقيادات المستقبلية للوزارة.


وكلف معالي الوزير حازب قطاع المؤسسات الأهلية بمتابعة اوضاع الجامعات للرفع من مستوى مسارها التعليمي والأكاديمي وضرورة أخذ  الجامعات بعين الإعتبار  المبادئ المقرة من الوزارة لتجويد واصلاح العملية التعليمية والرفع من مستواها .. مؤكدا أن قيادة الوزارة ستكون سند للجامعات والكليات الاهلية التي تسعى إلى تصحيح أوضاعها وحل المشاكل والإختلالات التي تعاني منها بعض الجامعات الأهلية لأسباب مختلفة.  مشددا بأن عام 2017م عام تجويد وتحسين العملية التعليمية في مؤسسات التعليم العالي .. لتصل المؤسسات إلى نسبة في الإنجاز خلال الستة الأشهر من عام 2017م بما لا يقل عن 75 بالمائة من الإنجاز المطلوب.


وعاتب الوزير حازب قيادات الجامعات الأهلية عن ضعف الدور المطلوب من جامعاتهم في التنديد بالعدوان وادانة جرائمه التي يرتكبها بشكل مستمر  بحق اليمن ارضا وإنسانا. منوها إلى أن العدوان لا يستهدف طرفا بعينه بقدر ما يستهدف العقول اليمنية وحضارة وتاريخ الإنسان اليمني.


وأكد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي على أهمية عقد اجتماعات قادمة مع رؤساء الجامعات الأهلية للاطلاع على أوضاعها والوقوف أمام المشاكل والتحديات التي تواجها وايجاد الحلول اللازمة التي تمكن من تعزيز العلاقة والشراكة بين الوزارة والجامعات الاهلية إيماناً بالدور الذي تقوم به الجامعات في خدمة التنمية وبناء الوطن .. منوها الى أن المهلة الممنوحة للجامعات الأهلية تعتبر نهائية وسيعقب ذلك قرارات حازمة توقف وتعاقب أي متساهل.


وشدد معالي الوزير حازب على أهمية المضي في تصحيح أوضاع الجامعات الأهلية والحد من أية اختلالات قائمة في أي من الجامعات ووفقاً للقانون .. مشيراً إلى أن الجامعات مؤسسات أكاديمية وطنية لإنتاج العقول ونشر الإبداعات وليس لإيجاد المشاكل.


وفي ختام الاجتماع نوه معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ حسين حازب: الى أهمية الأخذ بعين الإعتبار بما جاء في تقرير قطاع المؤسسات الأهلية واعتبار أن مسئولية التعليم والحفاظ على جودة مخرجاته - مسؤولية مشتركة بين الوزارة والجامعات الأهلية .. مشيرا الى أن ذلك يمثل مسئولية وطنية تأتي في إطار الحفاظ على الأمن القومي للبلد حاليا ومستقبلا.

الموقع الخاص بالوزارة
 

معالي وزير التعليم العالي الاستاذ / حسين علي حازب يوجه بإعلان عن عدم استقبال طلبات المقاعد المجانيه للعام ٢٠١٦/٢٠١٧م نظرا لبداء امتحانات الترم الاول للعام الدراسي 

وعلى الجميع التقدم عند الإعلان للمفاضلة بداية العام القادم   

عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2017