بوابة الحكومة دخول   بحث

قاموس تقني 

موسوعي رباعي اللغات 

(عربي، ألماني، إنجليزي، فرنسي) 

مفقيد للطلبة والمهندسين في العالم العربي

من خلال الموقع الإلكتروني التالي:

www.arabterm.org

 حقائق ومؤشرات الإنجاز خلال20عاماً

لتحميل الملف بصيغة PDF أنقر هنـا

لتحميل الملف بصيغة word أنقر  هنـا

 

المؤسسات التابعة للوزارة

أنقر على الصورة أو هنا

 

 
القائمة الرئيسية الرئيسيةالوزيرالمهام والاختصاصاتالهيكل واللائحة التنظيميةالاستراتيجياتالقوانين والقراراتالمشاريع والانجازاتجائزة رئيس الجمهورية للبحث العلمياعلانات ومناقصاتاخبار الوزارةدليل الخدماتالملف الشخصيالإصداراتالملحقيات الثقافية إدارةقاموس تقني موسوعي رباعي اللغات (عربي، ألماني، إنجليزي، فرنسي) مفقيد للطلبة والمهندسين في العالم العربيمن خلال الموقع الإلكتروني التالي:www.arabterm.org حقائق ومؤشرات الإنجاز خلال20عاماًلتحميل الملف بصيغة PDF أنقر هنـالتحميل الملف بصيغة word أنقر هنـا المؤسسات التابعة للوزارة إدارةأنقر على الصورة أو هنا تحرير النص إدارةتحريرتحرير النصمسار العمل الخاص بي البوابة الالكترونية للتنسيق والقبول الالكتروني الموحد في كافة الجامعات اليمنيةwww.oasyemen.netالأخبــــــــــــــارالمزيد من الاخبار إدارةرئيس المجلس السياسي الأعلى يدشن فعاليات المؤتمر العلمي الخامس للتعليم العالي (مكتمل)[24/أبريل/2017] صنعاء – سبأ:دشن الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم بصنعاء فعاليات المؤتمر العلمي الخامس للتعليم العالي بحضور عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، ونائب رئيس مجلس النواب عبد السلام هشول، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، وعدد من الوزراء ورؤساء الجامعات والأكاديميين ورجال المال والأعمال.وفي التدشين أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى أن ما شهده وأعضاء الحكومة والحاضرين من إبداعات واختراعات يمنية وخاصة في ظل المرحلة التي يمر باليمن والشعب اليمني، يثلج الصدور وأن هذه الروح الوطنية تؤكد أهمية العودة إلى الثقافة والقيم اليمنية الأصيلة التي تمكننا من بناء أنفسنا وتدفعنا من أجل ذلك.وشدد على أهمية استشعار الجميع لوجود الأعداء .. وقال " طالما مأكلنا ومشربنا وملبسنا وصناعتنا في يد أعدائنا، فقرارنا سيظل بأيديهم وإن حاجتنا إلى هذه الاختراعات والابتكارات والاكتفاء الذاتي حاجة أساسية ومهمة ".واعتبر رئيس المجلس السياسي الأعلى انعقاد المؤتمر العلمي ومعرضي الاختراعات والإبداعات الهندسية من البوادر الأساسية لبناء هذا الشعب ومستقبله .. لافتا إلى تجارب الدول التي استشعرت العدو وعانت من ويلات الحصار والاستهداف وتمكنت في زمن قصير من تحقيق النقلة النوعية في كل المجالات وصولا إلى الفضاء والأقمار الاصطناعية.وأشار إلى المشكلات التي لحقت بالتعليم والروح المبتكرة جراء تسييس التعليم وضرورة تجاوز كل المراحل السابقة والبناء على التجارب الناجحة والتفكر والتدبر واستخلاص الدوافع من الثقافة والروح اليمنية والإسلامية وتقليص الفجوة التي نتجت عن ابتعاد المجتمع عن ثقافته وحرمته خيرها وحولته إلى عالة على الآخرين.وأكد الأخ صالح الصماد أن هذه التجارب العلمية والاختراعات والابتكارات الوطنية الخالصة والإبداعات الهندسية ستسهم في صناعة مستقبل اليمن .. داعيا الجميع إلى الاستفادة منها وعلى الحكومة الاهتمام بهذه المشاريع والابتكارات التي تضاهي مشاريع وابتكارات العالمية .وحيا المبدعين والمبتكرين والمخترعين وكل من أسهم في إنجاح أعمالهم واختراعاتهم ومن سيسهم في تحويلها إلى واقع ملموس وحيوي.من جانبه أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين علي حازب أهمية إنعقاد المؤتمر العلمي الخامس للتعليم العالي ومعرض الاختراعات الثالث ومعرض الإبداعات الأول بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية الذي يصادف 26 من أبريل من كل عام، وفي ظل استمرار العدوان الوحشي الذي يستهدف اليمن أرضاً وإنسانا وحضارة في ظل تعاون وصمت دولي لم يسبق له مثيل في التاريخ الحديث والمعاصر والقديم.وثمن جهود اللجنة التحضيرية ولجان التنسيق بين وزارتي التعليم العالي والصناعة والتجارة على ما بذلوه في الإعداد لهذه الفعالية والخطوة النوعية التي تعد أحد ثمار المشاركة والتنسيق بين الجهات الحكومية باعتبارها مسئولية تضامنية وواجب وطني ينبغي على القيادة السياسية وحكومة الإنقاذ دعم ورعاية هذه المشاريع والمخترعات والإبداعات العلمية.وأشار الوزير حازب إلى أن إنعقاد المؤتمر العلمي ومعرض الاختراعات بعد مرور 754 يوماً من العدوان دلالة على إصرار وعزيمة وصمود الشعب على عدم الاستكانة والاستسلام لما يقوم به تحالف العدوان وإنما غرس الأمل والإبداع في ظل المحنة وإرادة صلبة لاستكمال مسيرة البناء والتنمية ومواجهة العدوان في مختلف الجبهات كل حسب مجاله ومكان عمله.واعتبر البحث العلمي، السبيل الوحيد لتطور اليمن ورفعته وعزته والمفتاح الرئيسي للتنمية الحقيقية الشاملة والمستدامة من خلال جمع كوكبة من الأكاديميين والخبراء والباحثين وبين شركاء التنمية الوطنية من القطاعات والمؤسسات العامة والخاصة ومنظمات المجتمع المدني من أجل شراكة حقيقية ووطنية لمصلحة الوطن العليا.وأوضح وزير التعليم العالي أن المؤتمر يسعى إلى حشد الطاقات والهمم للعمل والإنتاج على أسس علمية متينة، ومناقشة تحديات البحث العلمي في اليمن وسبل مواجهتها وتحديد الأولويات الوطنية وتسخير الموارد الاقتصادية للبحوث والدراسات الموجهة نحوها والعمل على تعزيز الشراكة الوطنية في البحث العلمي المرتبط بأولويات التنمية.كما أكد أن السياسة أثرت على العملية التعليمية من خلال تقديم المصالح الحزبية على المصالح الوطنية .. وقال " إن السياسة يجب أن نتعلمها كعلم في المؤسسات التعليمية وعدم ممارستها في مجال العمل، لأن معظم مشاكل اليمن ناجمة عن الاستخدام الخاطئ للسياسة ". داعياً إلى ضرورة تجنيب حقل التعليم بكل فروعه ممارسة السياسة.وناشد وزير التعليم العالي، المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ والقوى السياسية بالنأي بالتعليم عن السياسة والمحاصصة والتقاسم والخلافات على التعليم سواء في المناهج أو الإدارة أو الأنشطة التربوية والتعليمية داخل هذه المؤسسات بدءً من المدرسة وانتهاءً بالجامعة.ووجه رسالة للقطاعات والمؤسسات الحكومية والأهلية بضرورة الشراكة والدعم وتشجيع للبحوث العلمية والإمكانات البشرية والمادية التي تمتلكها معظم الجامعات الحكومية والأهلية وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لتبني هذه الأفكار والاختراعات والإبداعات وإيجاد التمويل اللازم لإخراجها للنور وبما يكفل المساهمة في النهوض بواقع اليمن التنموي والاقتصادي.فيما أعلن وزير الصناعة والتجارة عبده محمد بشر عن تشكيل هيئة وطنية لرعاية وتنمية الاختراعات وتشجيع المخترعين.وأشار إلی أن مهام الهيئة إنشاء مراكز تختص بالمساندة الفنية والاستراتيجية للمخترعين من خلال التأهيل والتدريب وتوفير العوامل المساعدة لتنمية قدراتهم وتنفيذ اختراعاتهم .. مثمنا عاليا تفاعل واستعداد القطاع الخاص والدولة لتنفيذ ذلك .. وقال " بدأنا بالإعداد ورصد مبلغ أولي مليار ريال المتوفر إلى الآن 200 مليون ريال".وعبر الوزير بشر عن تطلعه في أن يحقق المعرض والبحوث والدراسات الأهداف المرجوة من إقامتها من أجل إيجاد منتج وطني يفتخر به.ودعا الشباب المشاركين في المشاريع العلمية إلى مزيد من المثابرة لتطبيق مشاريعهم على الواقع مهما كانت الصعاب .. كما دعا وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وجامعة صنعاء إلى دراسة وتقييم العملية التعليمية خلال العقود الماضية وأن يخرج المؤتمر العلمي بتوصيات تنعكس إيجابا على كل الجوانب المرتبطة بالتعليم العالي وموائمتها مع متطلبات التنمية.وأكد وزير الصناعة والتجارة أهمية استشعار جميع شركاء الوطن للمسؤولية وضرورة توحيد الجبهة الداخلية والابتعاد عن المهاترات والمصالح الضيقة من اجل مواجهة العدوان والنهوض بالوطن أرضاً وإنساناً .. مثمنا دور وإسهامات القطاع الخاص في دعم الفعاليات التي تحتضن المواهب والإبداعات واستثمارها كمشاريع تنموية تجسد الشراكة بين الجميع.بدوره استعرض نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس اللجنة التحضيرية الدكتور عبدالله الشامي أهداف ومحاور المؤتمر الذي يشارك فيه نخبة من الباحثين والمفكرين وشركاء التنمية الوطنية في القطاعات والمؤسسات العامة والخاصة ومنظمات المجتمع المدني .وتطرق إلى محاور المؤتمر المتمثلة في " البحث العلمي في اليمن -الواقع والأداء ودور البحث العلمي في خدمة المجتمع، ومحور آلية تطوير وتمويل البحث العلمي، بالإضافة إلى تحديات البحث العلمي والمشاكل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وسبل مواجهتها من خلال وضع الحلول والمعالجات المقترحة".وأشار الدكتور الشامي إلى أن المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام يتناول تحديد الأولويات الوطنية وتسخير الموارد والطاقات للبحوث والدراسات الموجهة نحوها إضافة إلى تدشين الشراكة الوطنية في البحث العلمي المرتبط بأولويات التنمية من خلال تصويب مخرجات المؤتمر في وعاء حقيقي يعيد صياغة مخرجاته وذلك عبر ورشة عمل تناقش خمسة مجالات حيوية تتمثل في " الزراعة، والمياه، والصحة، والطاقة، والاقتصاد" بمشاركة حقيقية من القطاع الخاص .ونوه بجهود اللجنة التحضيرية وقطاع البحث العلمي بالوزارة برئاسة الوكيل صادق الشراجي بالتنسيق مع وزارة الصناعة والتجارة على وضع الأفكار والرؤى والمقترحات للمؤتمر والإعداد الجيد للمعارض المصاحبة للاختراعات والإبداعات والمشاريع الهندسية .وألقيت كلمات من قبل رئيس جامعة صنعاء الدكتور فوزي الصغير وعميد كلية الهندسة عن اللجان التحضيرية للجهات الثلاث الدكتور محمد البخيتي، وكلمة رئيس جمعية المخترعين محمد الغابري، وكلمة عن المشاريع والإبداعات للمهندس حسن المنصور أشارت إلى عظمة مشاريع الاختراعات والإبداعات والابتكارات النوعية التي قدمها الطلاب والمخترعين اليمنيين في ظل الأوضاع الراهنة التي تمر بها البلاد جراء العدوان .وأكدت الكلمات أن العروض التي قدمها المخترعون في ظل العدوان خير دليل على الصمود في مواجهة العدوان الذي لن يستطيع إيقاف عزيمة وإرادة وتحرك الشعب اليمني ومؤسسات الدولة في كسر الحصار الظالم.وطالبت الكلمات الجهات المعنية بالاهتمام بهذه المشاريع النوعية وإيجاد التمويلات اللازمة لدعم المشاريع المتميزة وإخراجها للنور والاستفادة منها في التنمية وبناء ونهضة اليمن.من جهته أكدت كلمة القطاع الخاص التي ألقاها رئيس مجموعة الحباري التجارية رجل الأعمال يحيى علي الحباري دعم ومساندة ووقوف القطاع الخاص إلى جانب المشاريع والاختراعات والمبدعين التي ستسهم مخرجاتهم في نهضة وبناء اليمن الحديث .وأعلن الحباري عن تبرع المجموعة بمبلغ 150 ألف دولار لاستكمال وتجهيز مشروع قسم الميكاترونكس بكلية الهندسة بجامعة صنعاء الذي تم إنشاءه وتجهيزه سابقاً على نفقة مجموعة الحباري التجاري .. داعياً الحكومة إلى إيجاد شراكة فاعلة مع القطاع الخاص من أجل دعم البحث العلمي القادر على إيجاد الحلول والمعالجات اللازمة لمشاكل اليمن الاقتصادية والاجتماعية والسياسية .عقب ذلك بدأت فعاليات المؤتمر، حيث تناولت الجلسة الأولى برئاسة وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع التخطيط والسياسات الدكتور عبد العزيز الشعيبي، المحور الأول بعنوان "البحث العلمي في اليمن، الواقع والطموح دراسة حالة، مقدم من الباحثين في جامعة صنعاء الدكتور عبد السلام الخليدي، الدكتور عبد الغني الحاوري، والدكتور منصر الصباري".استعرض الباحثون عبر المنهج الوصفي والتحليلي مشاكل البحث العلمي في اليمن وانعكاس ذلك على الأوضاع الراهنة وتدهور الأوضاع الاقتصادية والصحية والثقافية والأمن والاستقرار والحلول والمعالجات المقترحة المؤدية إلی زيادة الإنتاج والابتكار والتطوير ورفع مستوى الدخل القومي للبلد.فيما تناول الباحث الدكتور خليل المقطري البحث الثاني بعنوان " البحث العلمي في اليمن :الواقع والمعوقات وآفاق المستقبل، بهدف الوصول لوضع حلول إجرائية وتنفيذية لمعالجة مشاكل تدهور وضع البحث العلمي في اليمن وآلية تفعيل مبدأ الشراكة بين مؤسسات القطاعين العام والخاص لدعم البحث العلمي والإسهام في خدمة التنمية المحلية.وشخص الباحث الدكتور عبد الرقيب السماوي في بحثه بعنوان "واقع البحث العلمي ومعوقاته في محافظة تعز، واقع البحث العلمي بتعز بأبعاده الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية والاجتماعية، والحلول الممكنة للنهوض بالبحث العلمي ودوره في نمو وتطور المجتمعات.كما استعرض الباحث الدكتور السماوي بحثه العلمي حول آلية مقترحة لضمان جودة البحث العلمي بجامعة تعز، من خلال استعراض تجارب بعض الدول والاستفادة من خبراتها الناجحة في ضمان الجودة.وتطرق الباحثان الدكتور محمد حميد والدكتور محمد محمد المطهر، إلی آلية تطوير الأداء البحثي للجامعات اليمنية في ضوء الإدارة بالقيم وأهدافها ودورها في تطوير الأداء البحثي للجامعات اليمنية ومعرفة الواقع الراهن للأداء البحثي في الجامعات اليمنية.سبأ Saba Net :: سبأ نتhttp://www.saba.ye/ar/news462919.htmوجه معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الجامعات والكليات الاهليه بقبض الرسوم الدراسية من الطلاب اليمنيين بالريال اليمني واذا دعت الحاجة لاستلامها بالدولار فعليهم القبض بسعر الصرف المحدد لهم بالسعر الرسمي من البنك المركزي التقى اليوم معالي الأستاذ/ حسين علي حازب وزير التعليم العالي والبحث العلمي سعادة / اندريه تشرنوفول القائم بأعمال السفارة الروسية بصنعاء، وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون الثنائي بين البلدين في مجال التعليم العالي، حيث جرى مناقشة المنح المقدمة من الجانب الروسي لبلادنا والتي بلغت 70 منحة في مختلف التخصصات الجامعية والدراسات العليا، والتي تم تخفيضها الى 40 منحة وقد طلب الأخ/ الوزير إعادة المنح كما كانت عليه قبل التخفيض كما طالب الوزير حازب بتمديد فترة الترشيحات لهذه المنح وتخصيص جزء منها للتخصصات الطبية والهندسية والدراسات العليا وقد وعد القائم بالاعمال بالتواصل مع بلاده وطرح تلك المطالب وابلاغ الوزارة بما سيتواصل اليه.كما قدم السفير للوزارة عدد خمس منح دراسات عليا لم تكن مرصودة من قبل.وقد وجه الوزير شكر وتقدير الجمهورية اليمنية لدولة روسية الصديقة للدعم الذي تقدمه لبلادنا في مختلف المجالات .. ولطلابنا الدارسين في الجامعات والمعاهد الروسية ..حضر اللقاء د. عبدالكريم الروضي وكيل الوزارة لقطاع البعثات والعلاقات الثقافية.وزارة التعليم والبحث العلمي تنفي ما تناولته بعض المواقع الالكترونيةنفى مصدر مسؤول بوزارة التعليم العالي ما تناولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية حول تعرض معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ حسين علي حازب للطرد من الوزارة على أيدي مجموعة مسلحة تابعة لنائب الوزير.. حيث لا صحة لما ورد، وأن الأمر لا يعدو عن كونه مجرد توجيهات أصدرها نائب الوزير لأمن الوزارة بمنع دخول أحد الأكاديميين الذي كان قد صدر له قرار من معالي الوزير بالتعيين في أحد المواقع الإدارية بالوزارة، الأمر الذي استوجب تدخل معالي الوزير حسين حازب لحل الإشكال وإنفاد القرار وإلغاء أي توجيهات صدرت على نحو مناقض لما تضمنه التعيين. كل ذلك دون أن تكون هناك أي مواجهات أو تجاوزات مسيئة لمعالي الوزير أو أي شخص في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.ودعا المصدر كافة الإعلاميين والمهتمين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إلى تحري الدقة، حرصا على مصداقيتهم ومسؤوليتهم حول ما يتم تناوله من أنباء، لا تعدو عن كونها مجرد مبالغات تم بناؤها على أحداث عارضة وليست ذات أهمية.مشيدا في ختام تصريحه بكافة الجهود الرامية إلى الحفاظ على وحدة الصف الوطني في مواجهة العدوان الغاشم على الوطن اليمني، وتلك التي تنأى بنفسها عن لعب أي أدوار مريبة تستهدف اللحمة الوطنية.وزير التعليم العالي والبحث العلمي في إطار مناقشة التقارير المرفوعة من كل قطاعات الوزارةوخلال اجتماعة بقطاع البحث العلمي اطلق على عام 2017 عاما لدعم وتشجيع البحث العلمي [08/فبراير/2017] صنعاء - سبأ: ناقش إجتماع بصنعاء اليوم برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، خطة قطاع البحث العلمي بالوزارة للعام الجاري والمشاريع المستقبلية والصعوبات التي يواجهها القطاع والمعالجات المقترحة.وتطرق الإجتماع الذي ضم وكيل القطاع الدكتور صادق الشراجي ومسؤولي الإدارات العامة وموظفي القطاع، إلي أوضاع المراكز البحثية الحكومية والخاصة والبالغة 158 مركزا بحثيا منها 64 مركزا بحثيا حكوميا منتشرة في مختلف المحافظات والإطلاع علي البرامج والأبحاث التي تقوم بها وإعادة تقييمها وتفعيلها وتطويرها وفقا للأهداف التي أنشأت من أجله.وأقر الإجتماع إطلاق عام 2017 عام دعم وتشجيع البحث العلمي والعمل علي إستكمال إجراءات إنشاء صندوق دعم البحث العلمي الذي أقره مجلس القائمين بأعمال الوزراء للمساهمة في إيجاد معالجات للظروف الراهنة التي تمر بها البلاد خلال المرحلة الراهنة.كما ناقش الإجتماع إمكانية تعديل إسم جائزة رئيس الجمهورية للبحث العلمي إلي جائزة الدولة للبحث العلمي وتقديمها للجهات العليا لمناقشتها وإقرارها.واستمع الإجتماع إلي عرض وكيل الوزارة للقطاع البحث العلمي حول الخطط والمشاريع المستقبلية المزمع تنفيذها خلال العام الجاري وفي مقدمتها نشر ثقافة البحث العلمي وأتمتة أنشطة وخدمات البحث العلمي وإستكمال إجراءات إنشاء صندوق دعم البحث العلمي .فيما استعرض مدير عام البحث العلمي بالقطاع الدكتور أنور معزب نسبة الإنجاز في خطة القطاع للعام الماضي والصعوبات التي يواجهها والمعالجات اللازمة لتفعيل البحث العلمي وربطه بعملية التنمية.وفي الإجتماع أكد وزير التعليم العالي أهمية تفعيل قطاع البحث العلمي وتعزيز دور المراكز البحثية وربطها بالتنمية المجتمعية وتمكينها من إيجاد معالجات للتحديات التي تواجه اليمن في مختلف المجالات الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والأمنية والثقافية.وأشار إلي أهمية تضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد لإنجاح عام دعم وتشجيع البحث العلمي لما يمثله من قيمة محورية وإرتباطه في قيم ونهضة الشعوب .. داعيا الباحثين والمبدعين إلي أن تكون أبحاثهم وأفكارهم مرتبطة بالتنمية ومتطلبات الواقع خصوصا في المرحلة الراهنة التي تتعرض البلاد لعدوان غاشم استهدف كل مقومات ومقدرات الوطنhttp://saba.ye/ar/news455589.htmوزير التعليم العالي يؤكد أهمية التخطيط الإستراتيجي للإرتقاء بجودة الخدمات وتحسين مستوى الأدا[07/فبراير/2017صنعاء - سبأ:أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب أهمية التخطيط الإستراتيجي في الأنشطة والأعمال الإدارية ودوره في الإرتقاء بجودة الخدمات وتحسين مستوى الأداءوأشار الوزير حازب في إفتتاح دورة التخطيط الإستراتيجي لقيادات أمانة العاصمة والتي تنظمها في ثلاثة أيام جامعة اليمن بالتعاون مع أمانة العاصمة، إلی أهمية الدورة في تنمية قدرات القيادات الإدارية بأمانة العاصمة وتمكينها من تجويد الأداء وتحسين الخدمات.ودعا، الجامعات إلى إعادة تفعيل البحوث والدراسات العلمية المختلفة وتنفيذها من أجل المساهمة في إيجاد حلول ومعالجات للظروف التي تمر بها البلاد خلال المرحلة الراهنة.وأشاد وزير التعليم العالي بدور جامعة اليمن وإسهامها في إقامة الدورة لتعزيز المشاركة المجتمعية والحرص علی تأهيل قيادات أمانة العاصمة وتوعيتهم بأهمية التخطيط وتجويد الإدارة في تنفيذ المهام وتسيير الأعمال وفق خطط منظمة للوصول إلی النتائج المنشودة.فيما استعرض رئيس مجلس الأمناء بجامعة اليمن الدكتور حسين عمر قاضي، أهداف ومحاور الدورة في إكساب 30 مشاركا من قيادات أمانة العاصمة مهارات حول كيفية التخطيط الإستراتيجي وفن الإدارة وآلية تنفيذها.وأشار إلی أن الدورة تأتي في إطار الأنشطة التي تنفذها الجامعة ورسالتها وأهدافها في بناء الثقة بين الجامعة والمجتمع وخلق شراكة مجتمعية لتنمية الموارد البشرية.حضر الدورة عدد من وكلاء أمانة العاصمة وقيادات الجامعة.http://saba.ye/ar/news455486.htm معالي الوزير حازب بدون حاجب …(بيان رقم (1) لسنة 2017 م )التقدير والشكر والاحترام لكم معالي الوزير حسين علي حازبوزير التعليم العالي والبحث العلميوالشكر موصول لحزب المؤتمر الشعبي العام والقيادات السياسية القائمة عليهفقد تعودنا من هذا الحزب ورجالاته السياسيين الحكمة وعمق التأمل والمصداقية بالعمل وتقبل النقد من الآخر فيما يخدم الصالح العام ويثبت الوقت وبجدارة حقيقة السياسة الفعالة والوسطية التي جعلها منهجاً في جميع عمله ومعاملاته والشراكة وخدمة المجتمعوتلبيتاً على ما سبق نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعبر موقع اخبار صنعاء نيوز بخصوص قضايا المجتمع من الطلاب والطالبات الجامعيين وقضايا المراجعين من المواطنين فيما يخص مراجعاتهم لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي فقد تفاعل معالي الوزير حسين حازبمع تلك القضايا فيما نشر وفي صباح يوم الأربعاء الموافق 2017/02/01 فاجئ معالي الوزير حازب الموظفين والإداريين والمواطنين من طالبي الخدمة من المراجعين وباشر معالي الوزير استقبال المراجعين والطلاب بحوش الوزارة مباشرة وجهاًلوجه وفصل في العديد من التظلمات والشكاوى الخاصة بالمواطنين والطلاب وعلى مدى 3 ساعات ونحن نراقب ونتأمل ذلك العمل المميز الذي وجدنا الفرح يعتلي وجوه المراجعين فقد وجدوا الشخص والوزير الذي يتفاعل معهم وتلمس معاناتهم ويستمع منهم دون وساطة أو مانع مما احدث فرقاًكبيرا لدى المواطن فالجميع يؤكد على انهاء معاناتهم وإنجاز معاملاتهم ويتمنى الجميع من معالي الوزير أن يستمر بمثل هذا العملومن جهة أُخرى غاب عن الوزارة الوجه الآخر وهنا نقصد غياب وكلاء ومدراء عموم الوزارة والسؤاللماذا يختفي الشق الآخر من الوزارة من وكلاء ومدراء عموم بالوزارة وحتى نصل الى جواب عن تساءلنا يبقى الملف الشائك لقضايا الفساد مرهون بالإجابة التي ننتظرها من الشق الآخر الغائب عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وحتى نصل إلى الحقيقة ونجد الحقائق ويتم المكاشفة فنحن بحاجة إلى مبادرة جادة وحقيقية التفاعل معنا من بقية الوكلاء ومدراء العموم بالوزارة فشكراًلمعالي الوزير حسين حازب وحزب المؤتمر الشعبي العام.https://docs.google.com/document/d/1Sgp1xDaUiN0ys_WQy_Kc4-LYD1-lfuR3KFX7OZYFfAI/edit?usp=docslist_apiصنعاء: خاص: عقد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي - الاستاذ حسين حازب .. صباح اليوم - بحضور نائب الوزير الدكتور عبدالله الشامي ووكلاء الوزارة والمختصين فيها اجتماعا خاص ضم عدد من قياداتخلال اجتماعه بعدد من رؤسائها: وزير التعليم العالي يناقش مشكلات الجامعات الاهلية ويمنحها عام كامل لإستكمال تصحيح اوضاعهاالوزارة ورؤساء عشر جامعات أهلية - كرس لمناقشة المواضيع المتعلقة بالم� إدارةالموقع الخاص بالوزارة إدارةhttp://mohe.gov.ye تحرير النص إدارةمجلس شئون الطلاب للجامعات الأهلية يقر الطاقة الإستيعابية للعام الجامعي القادم[17/أبريل/2017] صنعاء - سبأ:ناقش مجلس شئون الطلاب للجامعات الأهلية في إجتماعه اليوم بصنعاء برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين علي حازب، المواضيع المتعلقة بالطاقة الإستيعابية المقترحة للعام الجامعي 2017 / 2018م.وأقر الإجتماع الذي ضم قيادات وزارة التعليم العالي ورؤساء الجامعات الأهلية ومسؤولي شئون الطلاب بالجامعات الأهلية، تحديد الطاقة الإستيعابية لكل جامعة أهلية بناءً علی مدی توفر الإمكانيات والتجهيزات اللازمة لكل جامعة والمتمثلة بـ" القاعات، المعامل، التجهيزات، وأعضاء هيئة التدريس" واعتماد مقترح جدول التنسيق للعام الجامعي 2016 - 2017م .كما أقر الإلتزام باستخدام النظام المركزي للقبول والتنسيق عبر البوابة الإلكترونية الموحدة وتحديد فترة زمنية محددة لإعلان موعد فتح البوابة لإستقبال المتقدمين وموعد إغلاقها لجميع الجامعات في فترة موحدة وعدم استقبال أي إستثناءات للتمديد.ووافق الإجتماع على تشكيل لجان للبت في إجراءات القبول والطاقة الإستيعابية واستيعاب الملاحظات الواردة من الجامعات الأهلية، إضافة إلی وضع آلية لإشراك الجامعات الأهلية في مجلس إدارة مركز تقنية المعلومات في إطار تعزيز الشراكة وبناء الثقة بين الوزارة والجامعات الأهلية.واستعرض الإجتماع مدی تطبيق قرارات المجلس الأعلی للتعليم العالي بشأن الإلتزام بالطاقة الإستيعابية ونسب القبول المقرة من المجلس وعدم تجاوزها مهما كانت المبررات، والتأكيد علی ضرورة الإلتزام بتطبيق النظام الإلكتروني الموحد الخاص بشئون الطلاب .وأكد الإجتماع ضرورة تطبيق قرارات المجلس الأعلى للتعليم وتوجيهات الوزارة بشان إيقاف التعليم عن بعد في كافة الجامعات الأهلية، حتى يتم معالجة الإشكاليات المتعلقة بهذا النوع من التعليم ونزول لجان تقييم من مجلس الإعتماد الأكاديمي لإعادة النظر في الموضوع والإطلاع علی مستوی المعايير والجودة والضوابط والإجراءات المعتمدة من قبله بهذا الشأن وإعطاء التراخيص للجامعات المستوفاة لكافة شروط ومعايير الاعتماد الأكاديمي.كما استعرض الإجتماع التقارير المقدمة من كل جامعة حول مستوی تنفيذ ما تم اتخاذه بشأن الطاقة الإستيعابية المقرة للعام الجامعي 2016 - 2017 م والصعوبات التي واجهت عملية القبول والحلول والمعالجات المقترحة.وفي الإجتماع أكد وزير التعليم العالي أهمية التقيد باللوائح المنظمة لسير العلاقة بين الوزارة والجامعات الأهلية والإلتزام بقرارات المجلس الأعلى للتعليم العالي.ودعا الجامعات الأهلية إلى تصحيح أوضاعها ومعالجة جوانب القصور والإتجاه نحو الحصول علی ترخيص الإعتماد من مجلس الإعتماد الأكاديمي لضمان تعزيز مستوی الأداء وتحسين الجودة في الجامعات الأهلية وفق المعايير الدولية.وحث الوزير حازب الجامعات الأهلية على إقامة ندوات وورش توعوية حول أهمية الحفاظ علی الثوابت الوطنية المنبثقة عن مبادئ الدين الإسلامي الحنيف ونشر ثقافة الإعتدال والوسطية وترسيخ مبدأ التسامح والتعايش ونبذ الحقد والغلو والتطرف بين أوساط المجتمع.وأشاد بصمود الجامعات الحكومية والأهلية في إستمرار العملية التعليمة رغم إستمرار العدوان واستهدافه للمؤسسات التعليمة ومقدرات الوطن .. لافتا إلى أن إستمرار العملية التعليمية في تلك الجامعات يعد جبهة من جبهات الصمود في وجه العدوان .سبأوزير التعليم العالي يدشن منصة طارق للتعليم الإلكتروني المفتوح المجاني بجامعة العلوم والتكنولوجيا[16/أبريل/2017] صنعاء - سبأ: أشاد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين علي حازب بمبادرة جامعة العلوم والتكنولوجيا بإطلاق منصة "طارق" للتعليم الإلكتروني والمفتوح المجاني للراغبين بالالتحاق في مختلف البرامج المتاحة عبر الموقع الإلكتروني للجامعة. وأعرب وزير التعليم العالي خلال تدشينه بجامعة العلوم والتكنولوجيا بصنعاء اليوم " منصة طارق .. لكل طارق" للتعليم المجاني عن بعد لكافة شرائح المجتمع، عن سعادته بهذا الإنجاز الكبير الذي أطلقته الجامعة في الوقت التي تتعرض له البلاد لعدوان غاشم استهدف كافة مقدرات الوطن التعليمية والاقتصادية والمدنية والصناعية. وأثنى حازب على المبادرة واختيار اسمها تخليداً لذكرى رجل الخير والأعمال الإنسانية النبيلة ومؤسس أحد الصروح العلمية الرائدة على مستوى الوطن والإقليم الراحل الدكتور طارق سنان أبو لحوم الرجل الذي حارب الجهل وقدم مع زملاءه اهم مشروع حيوي تنموي في البلد والمتمثل في الاستثمار بالتعليم وإنشاء جامعة العلوم والتكنولوجيا.وقال :" هذا الرجل الذي يقصف العدوان اليوم ارضه ومنزله ومنطقته في نهم الباسلة لمدة عامين يحق لنا أن نحضر هذه المناسبة لنحتفي باسمه وبهذه المنصة التعليمية الرائدة".وأضاف" انتم تقصفون منطقة هذا الرجل ونحن نفتتح باسمه هذا البرنامج ،في رسالة للعالم مفادها مهما ارسلوا لنا من رسل الموت فنحن سنظل ونعمل على استمرار الحياة رغماً عن العدوان الحاقد".وأشار وزير التعليم العالي إلى أن إطلاق هذه المنصة والبوابة الإلكترونية ستكون متاحة ومفتوحة لجميع شرائح المجتمع ممن يرغب بالالتحاق في برامج التعليم المفتوح عن بعد في مختلف التخصصات البالغة اكثر من 20 تخصصاً بصورة مجانية.وأبدى الوزير حازب استعداد وزارة التعليم العالي إعادة فتح برامج التعليم عن بعد في أي جامعة أهلية التي تستوفي كافة الشروط والمعايير المعتمدة من مجلس الاعتماد الأكاديمي وبناءً على توصية وموافقة من المجلس وذلك تتويجاً لقرار المجلس الأعلى التعليم العالي بهذا الخصوص. وأوضح أن الوزارة ستقوم بدورها في انزال اللجان المختصة للرقابة والتقييم ورفع التقارير لمجلس الاعتماد الاكاديمي للإطلاع على مدى سلامة المعايير والجودة الموجودة في كل برنامج ومدى استيفاءه للشروط والمعايير المعتمدة وإمكانية استئناف مزاولة هذا النوع من التعليم في الجامعات الأهلية المستوفاة لكافة الشروط. وأكد وزير التعليم العالي أنه سيتم إعادة فتح الباب لبرامج الدراسات العليا في جامعة العلوم والتكنولوجيا وفقاً للإجراءات والضوابط الضرورية اللازمة وحسب القانون والمعايير المعتمدة من مجلس الاعتماد الأكاديمي..مشيرا إلى أهمية الشراكة التكاملية والحقيقية بين الوزارة ومؤسسات التعليم العالي الحكومي والأهلي، وفقاً للثوابت الوطنية.من جانبه استعرض نائب رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور عبد الغني حميد خطوات إنشاء الجامعة ومراحل تطورها والصعاب التي واجهتها وصولاً إلى حصولها على العديد من الجوائز العربية والإقليمية والدولية في مستوى الأداء وضمان الجودة والتميز العلمي في مختلف المجالات الهندسية والطبية والتقنية والإدارية .وأشار إلى دور الجامعة في عملية التنمية وتلبية احتياجات المجتمع من الكوادر المؤهلة والمدربة والنوعية في مختلف المجالات إضافة إلى كونها بيت خبرة لكثير من الأعمال النوعية ونجاحها في التطور الكمي والنوعي والتوسع الرأسي والأفقي وامتلاكها على افضل المعامل والوسائل التعليمية الحديثة المناهج المتطورة والبنية التحتية بما يتوافق مع أسس ومعايير الجودة الشاملة الدولية.كما تطرق نائب رئيس الجامعة إلى دورها في خدمة المجتمع من خلال توفير الجانب المعرفي المواكب للعصر والاهتمام بالبحث العلمي لحل كثير المشاكل التي تواجه المجتمع، وتأسيس مراكز الأبحاث الحديثة في مختلف التخصصات، وإصدار المجلات العلمية المحكمة البالغة ست مجلات علمية دورية ، إضافة إلى فتح عيادات طب الاسنان برسوم رمزية والقوافل التوعوية لمختلف القرى المحيطة وتأسيس المجتمع الطبي لخدمة ذوي الدخل المحدود. بدوره استعرض عميد كلية التعليم الالكتروني والتعليم المفتوح بالجامعة الدكتور وهيب الشرعبي مهام وأهداف منصة طارق التعليمية، كأول منصة عربية أكاديمية مجانية على مستوى الوطن العربي والتي تعتبر امتداد للخدمات التعليمية التي تقدمها الجامعة منذ ربع قرن من الزمان متوشحة بوسام نظام عالمي عبر التعليم المفتوح .وأشار إلى أن تدشين منصة طارق التعليمية المجانية بكل هذه الامكانيات التي تمتلكها الكلية اسهاماً منها في تقديم الخدمات التعليمية لكل ابناء الوطن العربي والإسلامي متحدين بذلك العدوان على الوطن الذين ارادوا لليمن الظلام والانغلاق فصار اليوم صفاً واحدا مع القيادة السياسية لدحر الظلام بنور المعرفة حسب تعبيره . وقال الشرعبي :" لن نحرم الراغبين في التعلم وغير المقتدرين مادياً من فرص التعلم ولن نجعل خيار المقتدرين الذين لا تسعفهم أوقاتهم للجلوس على مقاعد الدراسية ولن نجعل خيارهم التسكع في دهاليز الخواء الفكري والبحث عن الذات حتى ولو في ردهات التطرف".ولفت عميد الكلية أن المنصة عربية بنهكة عالمية توفر أكثر من 20 برنامجاً في مختلف جوانب الحياة العلمية والتطبيقية في المجالات الانسانية والإدارية والمحاسبية، توفر البرامج والمناهج الالكترونية المجانية والاستماع بالصوت والصورة للمحاضرات التعليمية والمشاركة عبر الفصول الافتراضية والقنوات الاذاعية والتعليمية كل ذلك بصورة مجانية.تخلل حفل التدشين عروض ريبورتاج عن الجامعة ومراحلها وعن الفقيد الراحل طارق سنان ابو لحوم ومشاريع الخيرة والإنسانية تلاها تقديم وصلات فنية انشادية معبرة عن التسامح والتعايش اداء فرقة الجامعة بقيادة الفنان المبدع عمار الشيخ.وفي ختام الحفل تم تقديم درع الجامعة لوزير التعليم العالي والبحث العلمي تقديراً لدوره في تشجيع المواهب والإبداعات والتعليم الأكاديمي العالي.حضر التدشين وكيل الوزارة لقطاع التخطيط ورسم السياسات الدكتور عبد العزيز الشعيبي ، وعدد من قيادات الوزارة، ومدير عام مستشفى جامعة العلوم الدكتور فهمي الحكيمي، وعمداء الكليات ورؤساء الاقسام وعدد من رؤساء الجامعات الأهلية.وكان وزير التعليم العالي قد اطلع على سير العملية التعليمية في كلية الطب بجامعة العلوم والتكنولوجيا فرع البنات ، وتعرف على مستوى التجهيزات والمعامل الحديثة والقاعات الدراسية المجهزة بأحدث الوسائل والصعوبات والمشاكل التي تواجهها والحلول والمعالجات المقترحة.سبأhttp://saba.ye/ar/news462143.htmوجه معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الجامعات والكليات الاهليهبتقاضي الرسوم الدراسية من الطلاب اليمنيين بالريال اليمني واذا دعت الحاجة لاستلامها بالدولار فعليهم القبض بسعر الصرف المحدد لهم بالسعر الرسمي من البنك المركزي التقى اليوم معالي الأستاذ/ حسين علي حازب وزير التعليم العالي والبحث العلمي سعادة / اندريه تشرنوفول القائم بأعمال السفارة الروسية بصنعاء، وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون الثنائي بين البلدين في مجال التعليم العالي، حيث جرى مناقشة المنح المقدمة من الجانب الروسي لبلادنا والتي بلغت 70 منحة في مختلف التخصصات الجامعية والدراسات العليا، والتي تم تخفيضها الى 40 منحة وقد طلب الأخ/ الوزير إعادة المنح كما كانت عليه قبل التخفيض كما طالب الوزير حازب بتمديد فترة الترشيحات لهذه المنح وتخصيص جزء منها للتخصصات الطبية والهندسية والدراسات العليا وقد وعد القائم بالاعمال بالتواصل مع بلاده وطرح تلك المطالب وابلاغ الوزارة بما سيتواصل اليه.كما قدم السفير للوزارة عدد خمس منح دراسات عليا لم تكن مرصودة من قبل.وقد وجه الوزير شكر وتقدير الجمهورية اليمنية لدولة روسية الصديقة للدعم الذي تقدمه لبلادنا في مختلف المجالات .. ولطلابنا الدارسين في الجامعات والمعاهد الروسية ..حضر اللقاء د. عبدالكريم الروضي وكيل الوزارة لقطاع البعثات والعلاقات الثقافية.وزارة التعليم والبحث العلمي تنفي ما تناولته بعض المواقع الالكترونيةنفى مصدر مسؤول بوزارة التعليم العالي ما تناولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية حول تعرض معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ حسين علي حازب للطرد من الوزارة على أيدي مجموعة مسلحة تابعة لنائب الوزير..حيث لا صحة لما ورد، وأن الأمر لا يعدو عن كونه مجرد توجيهات أصدرها نائب الوزير لأمن الوزارة بمنع دخول أحد الأكاديميين الذي كان قد صدر له قرار من معالي الوزير بالتعيين في أحد المواقع الإدارية بالوزارة، الأمر الذي استوجب تدخل معالي الوزير حسين حازب لحل الإشكال وإنفاد القرار وإلغاء أي توجيهات صدرت على نحو مناقض لما تضمنه التعيين. كل ذلك دون أن تكون هناك أي مواجهات أو تجاوزات مسيئة لمعالي الوزير أو أي شخص في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.ودعا المصدر كافة الإعلاميين والمهتمين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إلى تحري الدقة، حرصا على مصداقيتهم ومسؤوليتهم حول ما يتم تناوله من أنباء، لا تعدو عن كونها مجرد مبالغات تم بناؤها على أحداث عارضة وليست ذات أهمية.مشيدا في ختام تصريحه بكافة الجهود الرامية إلى الحفاظ على وحدة الصف الوطني في مواجهة العدوان الغاشم على الوطن اليمني، وتلك التي تنأى بنفسها عن لعب أي أدوار مريبة تستهدف اللحمة الوطنية.وزير التعليم العالي والبحث العلمي في إطار مناقشة التقارير المرفوعة من كل قطاعات الوزارةوخلال اجتماعة بقطاع البحث العلمي اطلق على عام 2017 عاما لدعم وتشجيع البحث العلمي [08/فبراير/2017] صنعاء - سبأ: ناقش إجتماع بصنعاء اليوم برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، خطة قطاع البحث العلمي بالوزارة للعام الجاري والمشاريع المستقبلية والصعوبات التي يواجهها القطاع والمعالجات المقترحة.وتطرق الإجتماع الذي ضم وكيل القطاع الدكتور صادق الشراجي ومسؤولي الإدارات العامة وموظفي القطاع، إلي أوضاع المراكز البحثية الحكومية والخاصة والبالغة 158 مركزا بحثيا منها 64 مركزا بحثيا حكوميا منتشرة في مختلف المحافظات والإطلاع علي البرامج والأبحاث التي تقوم بها وإعادة تقييمها وتفعيلها وتطويرها وفقا للأهداف التي أنشأت من أجله.وأقر الإجتماع إطلاق عام 2017 عام دعم وتشجيع البحث العلمي والعمل علي إستكمال إجراءات إنشاء صندوق دعم البحث العلمي الذي أقره مجلس القائمين بأعمال الوزراء للمساهمة في إيجاد معالجات للظروف الراهنة التي تمر بها البلاد خلال المرحلة الراهنة.كما ناقش الإجتماع إمكانية تعديل إسم جائزة رئيس الجمهورية للبحث العلمي إلي جائزة الدولة للبحث العلمي وتقديمها للجهات العليا لمناقشتها وإقرارها.واستمع الإجتماع إلي عرض وكيل الوزارة للقطاع البحث العلمي حول الخطط والمشاريع المستقبلية المزمع تنفيذها خلال العام الجاري وفي مقدمتها نشر ثقافة البحث العلمي وأتمتة أنشطة وخدمات البحث العلمي وإستكمال إجراءات إنشاء صندوق دعم البحث العلمي .فيما استعرض مدير عام البحث العلمي بالقطاع الدكتور أنور معزب نسبة الإنجاز في خطة القطاع للعام الماضي والصعوبات التي يواجهها والمعالجات اللازمة لتفعيل البحث العلمي وربطه بعملية التنمية.وفي الإجتماع أكد وزير التعليم العالي أهمية تفعيل قطاع البحث العلمي وتعزيز دور المراكز البحثية وربطها بالتنمية المجتمعية وتمكينها من إيجاد معالجات للتحديات التي تواجه اليمن في مختلف المجالات الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والأمنية والثقافية.وأشار إلي أهمية تضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد لإنجاح عام دعم وتشجيع البحث العلمي لما يمثله من قيمة محورية وإرتباطه في قيم ونهضة الشعوب .. داعيا الباحثين والمبدعين إلي أن تكون أبحاثهم وأفكارهم مرتبطة بالتنمية ومتطلبات الواقع خصوصا في المرحلة الراهنة التي تتعرض البلاد لعدوان غاشم استهدف كل مقومات ومقدرات الوطنhttp://saba.ye/ar/news455589.htmوزير التعليم العالي يؤكد أهمية التخطيط الإستراتيجي للإرتقاء بجودة الخدمات وتحسين مستوى الأدا[07/فبراير/2017صنعاء - سبأ:أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب أهمية التخطيط الإستراتيجي في الأنشطة والأعمال الإدارية ودوره في الإرتقاء بجودة الخدمات وتحسين مستوى الأداءوأشار الوزير حازب في إفتتاح دورة التخطيط الإستراتيجي لقيادات أمانة العاصمة والتي تنظمها في ثلاثة أيام جامعة اليمن بالتعاون مع أمانة العاصمة، إلی أهمية الدورة في تنمية قدرات القيادات الإدارية بأمانة العاصمة وتمكينها من تجويد الأداء وتحسين الخدمات.ودعا، الجامعات إلى إعادة تفعيل البحوث والدراسات العلمية المختلفة وتنفيذها من أجل المساهمة في إيجاد حلول ومعالجات للظروف التي تمر بها البلاد خلال المرحلة الراهنة.وأشاد وزير التعليم العالي بدور جامعة اليمن وإسهامها في إقامة الدورة لتعزيز المشاركة المجتمعية والحرص علی تأهيل قيادات أمانة العاصمة وتوعيتهم بأهمية التخطيط وتجويد الإدارة في تنفيذ المهام وتسيير الأعمال وفق خطط منظمة للوصول إلی النتائج المنشودة.فيما استعرض رئيس مجلس الأمناء بجامعة اليمن الدكتور حسين عمر قاضي، أهداف ومحاور الدورة في إكساب 30 مشاركا من قيادات أمانة العاصمة مهارات حول كيفية التخطيط الإستراتيجي وفن الإدارة وآلية تنفيذها.وأشار إلی أن الدورة تأتي في إطار الأنشطة التي تنفذها الجامعة ورسالتها وأهدافها في بناء الثقة بين الجامعة والمجتمع وخلق شراكة مجتمعية لتنمية الموارد البشرية.حضر الدورة عدد من وكلاء أمانة العاصمة وقيادات الجامعة.http://saba.ye/ar/news455486.htm معالي الوزير حازب بدون حاجب …(بيان رقم (1) لسنة 2017 م )التقدير والشكر والاحترام لكم معالي الوزير حسين علي حازبوزير التعليم العالي والبحث العلميوالشكر موصول لحزب المؤتمر الشعبي العام والقيادات السياسية القائمة عليهفقد تعودنا من هذا الحزب ورجالاته السياسيين الحكمة وعمق التأمل والمصداقية بالعمل وتقبل النقد من الآخر فيما يخدم الصالح العام ويثبت الوقت وبجدارة حقيقة السياسة الفعالة والوسطية التي جعلها منهجاً في جميع عمله ومعاملاته والشراكة وخدمة المجتمعوتلبيتاً على ما سبق نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعبر موقع اخبار صنعاء نيوز بخصوص قضايا المجتمع من الطلاب والطالبات الجامعيين وقضايا المراجعين من المواطنين فيما يخص مراجعاتهم لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي فقد تفاعل معالي الوزير حسين حازبمع تلك القضايا فيما نشر وفي صباح يوم الأربعاء الموافق 2017/02/01 فاجئ معالي الوزير حازب الموظفين والإداريين والمواطنين من طالبي الخدمة من المراجعين وباشر معالي الوزير استقبال المراجعين والطلاب بحوش الوزارة مباشرة وجهاًلوجه وفصل في العديد من التظلمات والشكاوى الخاصة بالمواطنين والطلاب وعلى مدى 3 ساعات ونحن نراقب ونتأمل ذلك العمل المميز الذي وجدنا الفرح يعتلي وجوه المراجعين فقد وجدوا الشخص والوزير الذي يتفاعل معهم وتلمس معاناتهم ويستمع منهم دون وساطة أو مانع مما احدث فرقاًكبيرا لدى المواطن فالجميع يؤكد على انهاء معاناتهم وإنجاز معاملاتهم ويتمنى الجميع من معالي الوزير أن يستمر بمثل هذا العملومن جهة أُخرى غاب عن الوزارة الوجه الآخر وهنا نقصد غياب وكلاء ومدراء عموم الوزارة والسؤاللماذا يختفي الشق الآخر من الوزارة من وكلاء ومدراء عموم بالوزارة وحتى نصل الى جواب عن تساءلنا يبقى الملف الشائك لقضايا الفساد مرهون بالإجابة التي ننتظرها من الشق الآخر الغائب عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وحتى نصل إلى الحقيقة ونجد الحقائق ويتم المكاشفة فنحن بحاجة إلى مبادرة جادة وحقيقية التفاعل معنا من بقية الوكلاء ومدراء العموم بالوزارة فشكراًلمعالي الوزير حسين حازب وحزب المؤتمر الشعبي العام.https://docs.google.com/document/d/1Sgp1xDaUiN0ys_WQy_Kc4-LYD1-lfuR3KFX7OZYFfAI/edit?usp=docslist_api إدارةمعالي وزير التعليم العالي الاستاذ / حسين علي حازب يوجه بإعلان عن عدم استقبال طلبات المقاعد المجانيه للعام ٢٠١٦/٢٠١٧م نظرا لبداء امتحانات الترم الاول للعام الدراسي وعلى الجميع التقدم عند الإعلان للمفاضلة بداية العام القادم

المزيد من الاخبار

 
رئيس المجلس السياسي الأعلى يدشن فعاليات المؤتمر العلمي الخامس للتعليم العالي (مكتمل)[24/أبريل/2017] صنعاء – سبأ:دشن الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم بصنعاء فعاليات المؤتمر العلمي الخامس للتعليم العالي بحضور عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، ونائب رئيس مجلس النواب عبد السلام هشول، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، وعدد من الوزراء ورؤساء الجامعات والأكاديميين ورجال المال والأعمال.وفي التدشين أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى أن ما شهده وأعضاء الحكومة والحاضرين من إبداعات واختراعات يمنية وخاصة في ظل المرحلة التي يمر باليمن والشعب اليمني، يثلج الصدور وأن هذه الروح الوطنية تؤكد أهمية العودة إلى الثقافة والقيم اليمنية الأصيلة التي تمكننا من بناء أنفسنا وتدفعنا من أجل ذلك.وشدد على أهمية استشعار الجميع لوجود الأعداء .. وقال " طالما مأكلنا ومشربنا وملبسنا وصناعتنا في يد أعدائنا، فقرارنا سيظل بأيديهم وإن حاجتنا إلى هذه الاختراعات والابتكارات والاكتفاء الذاتي حاجة أساسية ومهمة ".واعتبر رئيس المجلس السياسي الأعلى انعقاد المؤتمر العلمي ومعرضي الاختراعات والإبداعات الهندسية من البوادر الأساسية لبناء هذا الشعب ومستقبله .. لافتا إلى تجارب الدول التي استشعرت العدو وعانت من ويلات الحصار والاستهداف وتمكنت في زمن قصير من تحقيق النقلة النوعية في كل المجالات وصولا إلى الفضاء والأقمار الاصطناعية.وأشار إلى المشكلات التي لحقت بالتعليم والروح المبتكرة جراء تسييس التعليم وضرورة تجاوز كل المراحل السابقة والبناء على التجارب الناجحة والتفكر والتدبر واستخلاص الدوافع من الثقافة والروح اليمنية والإسلامية وتقليص الفجوة التي نتجت عن ابتعاد المجتمع عن ثقافته وحرمته خيرها وحولته إلى عالة على الآخرين.وأكد الأخ صالح الصماد أن هذه التجارب العلمية والاختراعات والابتكارات الوطنية الخالصة والإبداعات الهندسية ستسهم في صناعة مستقبل اليمن .. داعيا الجميع إلى الاستفادة منها وعلى الحكومة الاهتمام بهذه المشاريع والابتكارات التي تضاهي مشاريع وابتكارات العالمية .وحيا المبدعين والمبتكرين والمخترعين وكل من أسهم في إنجاح أعمالهم واختراعاتهم ومن سيسهم في تحويلها إلى واقع ملموس وحيوي.من جانبه أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين علي حازب أهمية إنعقاد المؤتمر العلمي الخامس للتعليم العالي ومعرض الاختراعات الثالث ومعرض الإبداعات الأول بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية الذي يصادف 26 من أبريل من كل عام، وفي ظل استمرار العدوان الوحشي الذي يستهدف اليمن أرضاً وإنسانا وحضارة في ظل تعاون وصمت دولي لم يسبق له مثيل في التاريخ الحديث والمعاصر والقديم.وثمن جهود اللجنة التحضيرية ولجان التنسيق بين وزارتي التعليم العالي والصناعة والتجارة على ما بذلوه في الإعداد لهذه الفعالية والخطوة النوعية التي تعد أحد ثمار المشاركة والتنسيق بين الجهات الحكومية باعتبارها مسئولية تضامنية وواجب وطني ينبغي على القيادة السياسية وحكومة الإنقاذ دعم ورعاية هذه المشاريع والمخترعات والإبداعات العلمية.وأشار الوزير حازب إلى أن إنعقاد المؤتمر العلمي ومعرض الاختراعات بعد مرور 754 يوماً من العدوان دلالة على إصرار وعزيمة وصمود الشعب على عدم الاستكانة والاستسلام لما يقوم به تحالف العدوان وإنما غرس الأمل والإبداع في ظل المحنة وإرادة صلبة لاستكمال مسيرة البناء والتنمية ومواجهة العدوان في مختلف الجبهات كل حسب مجاله ومكان عمله.واعتبر البحث العلمي، السبيل الوحيد لتطور اليمن ورفعته وعزته والمفتاح الرئيسي للتنمية الحقيقية الشاملة والمستدامة من خلال جمع كوكبة من الأكاديميين والخبراء والباحثين وبين شركاء التنمية الوطنية من القطاعات والمؤسسات العامة والخاصة ومنظمات المجتمع المدني من أجل شراكة حقيقية ووطنية لمصلحة الوطن العليا.وأوضح وزير التعليم العالي أن المؤتمر يسعى إلى حشد الطاقات والهمم للعمل والإنتاج على أسس علمية متينة، ومناقشة تحديات البحث العلمي في اليمن وسبل مواجهتها وتحديد الأولويات الوطنية وتسخير الموارد الاقتصادية للبحوث والدراسات الموجهة نحوها والعمل على تعزيز الشراكة الوطنية في البحث العلمي المرتبط بأولويات التنمية.كما أكد أن السياسة أثرت على العملية التعليمية من خلال تقديم المصالح الحزبية على المصالح الوطنية .. وقال " إن السياسة يجب أن نتعلمها كعلم في المؤسسات التعليمية وعدم ممارستها في مجال العمل، لأن معظم مشاكل اليمن ناجمة عن الاستخدام الخاطئ للسياسة ". داعياً إلى ضرورة تجنيب حقل التعليم بكل فروعه ممارسة السياسة.وناشد وزير التعليم العالي، المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ والقوى السياسية بالنأي بالتعليم عن السياسة والمحاصصة والتقاسم والخلافات على التعليم سواء في المناهج أو الإدارة أو الأنشطة التربوية والتعليمية داخل هذه المؤسسات بدءً من المدرسة وانتهاءً بالجامعة.ووجه رسالة للقطاعات والمؤسسات الحكومية والأهلية بضرورة الشراكة والدعم وتشجيع للبحوث العلمية والإمكانات البشرية والمادية التي تمتلكها معظم الجامعات الحكومية والأهلية وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لتبني هذه الأفكار والاختراعات والإبداعات وإيجاد التمويل اللازم لإخراجها للنور وبما يكفل المساهمة في النهوض بواقع اليمن التنموي والاقتصادي.فيما أعلن وزير الصناعة والتجارة عبده محمد بشر عن تشكيل هيئة وطنية لرعاية وتنمية الاختراعات وتشجيع المخترعين.وأشار إلی أن مهام الهيئة إنشاء مراكز تختص بالمساندة الفنية والاستراتيجية للمخترعين من خلال التأهيل والتدريب وتوفير العوامل المساعدة لتنمية قدراتهم وتنفيذ اختراعاتهم .. مثمنا عاليا تفاعل واستعداد القطاع الخاص والدولة لتنفيذ ذلك .. وقال " بدأنا بالإعداد ورصد مبلغ أولي مليار ريال المتوفر إلى الآن 200 مليون ريال".وعبر الوزير بشر عن تطلعه في أن يحقق المعرض والبحوث والدراسات الأهداف المرجوة من إقامتها من أجل إيجاد منتج وطني يفتخر به.ودعا الشباب المشاركين في المشاريع العلمية إلى مزيد من المثابرة لتطبيق مشاريعهم على الواقع مهما كانت الصعاب .. كما دعا وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وجامعة صنعاء إلى دراسة وتقييم العملية التعليمية خلال العقود الماضية وأن يخرج المؤتمر العلمي بتوصيات تنعكس إيجابا على كل الجوانب المرتبطة بالتعليم العالي وموائمتها مع متطلبات التنمية.وأكد وزير الصناعة والتجارة أهمية استشعار جميع شركاء الوطن للمسؤولية وضرورة توحيد الجبهة الداخلية والابتعاد عن المهاترات والمصالح الضيقة من اجل مواجهة العدوان والنهوض بالوطن أرضاً وإنساناً .. مثمنا دور وإسهامات القطاع الخاص في دعم الفعاليات التي تحتضن المواهب والإبداعات واستثمارها كمشاريع تنموية تجسد الشراكة بين الجميع.بدوره استعرض نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس اللجنة التحضيرية الدكتور عبدالله الشامي أهداف ومحاور المؤتمر الذي يشارك فيه نخبة من الباحثين والمفكرين وشركاء التنمية الوطنية في القطاعات والمؤسسات العامة والخاصة ومنظمات المجتمع المدني .وتطرق إلى محاور المؤتمر المتمثلة في " البحث العلمي في اليمن -الواقع والأداء ودور البحث العلمي في خدمة المجتمع، ومحور آلية تطوير وتمويل البحث العلمي، بالإضافة إلى تحديات البحث العلمي والمشاكل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وسبل مواجهتها من خلال وضع الحلول والمعالجات المقترحة".وأشار الدكتور الشامي إلى أن المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام يتناول تحديد الأولويات الوطنية وتسخير الموارد والطاقات للبحوث والدراسات الموجهة نحوها إضافة إلى تدشين الشراكة الوطنية في البحث العلمي المرتبط بأولويات التنمية من خلال تصويب مخرجات المؤتمر في وعاء حقيقي يعيد صياغة مخرجاته وذلك عبر ورشة عمل تناقش خمسة مجالات حيوية تتمثل في " الزراعة، والمياه، والصحة، والطاقة، والاقتصاد" بمشاركة حقيقية من القطاع الخاص .ونوه بجهود اللجنة التحضيرية وقطاع البحث العلمي بالوزارة برئاسة الوكيل صادق الشراجي بالتنسيق مع وزارة الصناعة والتجارة على وضع الأفكار والرؤى والمقترحات للمؤتمر والإعداد الجيد للمعارض المصاحبة للاختراعات والإبداعات والمشاريع الهندسية .وألقيت كلمات من قبل رئيس جامعة صنعاء الدكتور فوزي الصغير وعميد كلية الهندسة عن اللجان التحضيرية للجهات الثلاث الدكتور محمد البخيتي، وكلمة رئيس جمعية المخترعين محمد الغابري، وكلمة عن المشاريع والإبداعات للمهندس حسن المنصور أشارت إلى عظمة مشاريع الاختراعات والإبداعات والابتكارات النوعية التي قدمها الطلاب والمخترعين اليمنيين في ظل الأوضاع الراهنة التي تمر بها البلاد جراء العدوان .وأكدت الكلمات أن العروض التي قدمها المخترعون في ظل العدوان خير دليل على الصمود في مواجهة العدوان الذي لن يستطيع إيقاف عزيمة وإرادة وتحرك الشعب اليمني ومؤسسات الدولة في كسر الحصار الظالم.وطالبت الكلمات الجهات المعنية بالاهتمام بهذه المشاريع النوعية وإيجاد التمويلات اللازمة لدعم المشاريع المتميزة وإخراجها للنور والاستفادة منها في التنمية وبناء ونهضة اليمن.من جهته أكدت كلمة القطاع الخاص التي ألقاها رئيس مجموعة الحباري التجارية رجل الأعمال يحيى علي الحباري دعم ومساندة ووقوف القطاع الخاص إلى جانب المشاريع والاختراعات والمبدعين التي ستسهم مخرجاتهم في نهضة وبناء اليمن الحديث .وأعلن الحباري عن تبرع المجموعة بمبلغ 150 ألف دولار لاستكمال وتجهيز مشروع قسم الميكاترونكس بكلية الهندسة بجامعة صنعاء الذي تم إنشاءه وتجهيزه سابقاً على نفقة مجموعة الحباري التجاري .. داعياً الحكومة إلى إيجاد شراكة فاعلة مع القطاع الخاص من أجل دعم البحث العلمي القادر على إيجاد الحلول والمعالجات اللازمة لمشاكل اليمن الاقتصادية والاجتماعية والسياسية .عقب ذلك بدأت فعاليات المؤتمر، حيث تناولت الجلسة الأولى برئاسة وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع التخطيط والسياسات الدكتور عبد العزيز الشعيبي، المحور الأول بعنوان "البحث العلمي في اليمن، الواقع والطموح دراسة حالة، مقدم من الباحثين في جامعة صنعاء الدكتور عبد السلام الخليدي، الدكتور عبد الغني الحاوري، والدكتور منصر الصباري".استعرض الباحثون عبر المنهج الوصفي والتحليلي مشاكل البحث العلمي في اليمن وانعكاس ذلك على الأوضاع الراهنة وتدهور الأوضاع الاقتصادية والصحية والثقافية والأمن والاستقرار والحلول والمعالجات المقترحة المؤدية إلی زيادة الإنتاج والابتكار والتطوير ورفع مستوى الدخل القومي للبلد.فيما تناول الباحث الدكتور خليل المقطري البحث الثاني بعنوان " البحث العلمي في اليمن :الواقع والمعوقات وآفاق المستقبل، بهدف الوصول لوضع حلول إجرائية وتنفيذية لمعالجة مشاكل تدهور وضع البحث العلمي في اليمن وآلية تفعيل مبدأ الشراكة بين مؤسسات القطاعين العام والخاص لدعم البحث العلمي والإسهام في خدمة التنمية المحلية.وشخص الباحث الدكتور عبد الرقيب السماوي في بحثه بعنوان "واقع البحث العلمي ومعوقاته في محافظة تعز، واقع البحث العلمي بتعز بأبعاده الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية والاجتماعية، والحلول الممكنة للنهوض بالبحث العلمي ودوره في نمو وتطور المجتمعات.كما استعرض الباحث الدكتور السماوي بحثه العلمي حول آلية مقترحة لضمان جودة البحث العلمي بجامعة تعز، من خلال استعراض تجارب بعض الدول والاستفادة من خبراتها الناجحة في ضمان الجودة.وتطرق الباحثان الدكتور محمد حميد والدكتور محمد محمد المطهر، إلی آلية تطوير الأداء البحثي للجامعات اليمنية في ضوء الإدارة بالقيم وأهدافها ودورها في تطوير الأداء البحثي للجامعات اليمنية ومعرفة الواقع الراهن للأداء البحثي في الجامعات اليمنية.سبأ Saba Net :: سبأ نتhttp://www.saba.ye/ar/news462919.htm


وجه معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الجامعات والكليات الاهليه

بتقاضي الرسوم الدراسية من الطلاب اليمنيين بالريال اليمني واذا دعت الحاجة لاستلامها بالدولار فعليهم 

القبض بسعر الصرف المحدد لهم بالسعر الرسمي من البنك المركزي 



التقى اليوم معالي الأستاذ/ حسين علي حازب وزير التعليم العالي والبحث العلمي سعادة / اندريه تشرنوفول القائم بأعمال السفارة الروسية بصنعاء،


 وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون الثنائي بين البلدين في مجال التعليم العالي، حيث جرى مناقشة المنح المقدمة من الجانب الروسي لبلادنا والتي بلغت 70 منحة في مختلف التخصصات الجامعية والدراسات العليا، والتي تم تخفيضها الى 40 منحة وقد طلب الأخ/ الوزير إعادة المنح كما كانت عليه قبل التخفيض كما طالب الوزير حازب بتمديد فترة الترشيحات لهذه المنح وتخصيص جزء منها للتخصصات الطبية والهندسية والدراسات العليا وقد وعد القائم بالاعمال بالتواصل مع بلاده وطرح تلك المطالب وابلاغ الوزارة بما سيتواصل اليه.


كما قدم السفير للوزارة عدد خمس منح دراسات عليا لم تكن مرصودة من قبل.


وقد وجه الوزير شكر وتقدير الجمهورية اليمنية لدولة روسية الصديقة للدعم الذي تقدمه لبلادنا في مختلف المجالات .. ولطلابنا الدارسين في الجامعات والمعاهد الروسية ..


حضر اللقاء د. عبدالكريم الروضي وكيل الوزارة لقطاع البعثات والعلاقات الثقافية.


وزارة التعليم والبحث العلمي تنفي ما تناولته بعض المواقع الالكترونية



نفى مصدر مسؤول بوزارة التعليم العالي ما تناولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية حول تعرض معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ حسين علي حازب للطرد من الوزارة على أيدي مجموعة مسلحة تابعة لنائب الوزير.. حيث لا صحة لما ورد، وأن الأمر لا يعدو عن كونه مجرد  توجيهات أصدرها نائب الوزير لأمن الوزارة بمنع دخول أحد الأكاديميين الذي كان قد صدر له قرار من معالي الوزير بالتعيين في أحد المواقع الإدارية بالوزارة، الأمر الذي استوجب تدخل معالي الوزير حسين حازب لحل الإشكال وإنفاد القرار وإلغاء أي توجيهات صدرت على نحو مناقض لما تضمنه التعيين. كل ذلك دون أن تكون هناك أي مواجهات أو تجاوزات مسيئة لمعالي الوزير أو أي شخص في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.


ودعا المصدر كافة الإعلاميين والمهتمين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إلى تحري الدقة، حرصا على مصداقيتهم ومسؤوليتهم حول ما يتم تناوله من أنباء، لا تعدو عن كونها مجرد مبالغات تم بناؤها على أحداث عارضة وليست ذات أهمية.
مشيدا في ختام تصريحه بكافة الجهود الرامية إلى الحفاظ على وحدة الصف الوطني في مواجهة العدوان الغاشم على الوطن اليمني، وتلك التي تنأى بنفسها عن لعب أي أدوار مريبة تستهدف اللحمة الوطنية.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي في إطار مناقشة التقارير  المرفوعة من كل قطاعات الوزارة

وخلال اجتماعة بقطاع البحث العلمي  اطلق على عام 2017 عاما لدعم وتشجيع البحث العلمي 

[08/فبراير/2017] صنعاء - سبأ: 
ناقش إجتماع بصنعاء اليوم برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، خطة قطاع البحث العلمي بالوزارة للعام الجاري والمشاريع المستقبلية والصعوبات التي يواجهها القطاع والمعالجات المقترحة.


وتطرق الإجتماع الذي ضم وكيل القطاع الدكتور صادق الشراجي ومسؤولي الإدارات العامة وموظفي القطاع، إلي أوضاع المراكز البحثية الحكومية والخاصة والبالغة 158 مركزا بحثيا منها 64 مركزا بحثيا حكوميا منتشرة في مختلف المحافظات والإطلاع علي البرامج والأبحاث التي تقوم بها وإعادة تقييمها وتفعيلها وتطويرها وفقا للأهداف التي أنشأت من أجله.


وأقر الإجتماع إطلاق عام 2017 عام دعم وتشجيع البحث العلمي والعمل علي إستكمال إجراءات إنشاء صندوق دعم البحث العلمي الذي أقره مجلس القائمين بأعمال الوزراء للمساهمة في إيجاد معالجات للظروف الراهنة التي تمر بها البلاد خلال المرحلة الراهنة.


كما ناقش الإجتماع إمكانية تعديل إسم جائزة رئيس الجمهورية للبحث العلمي إلي جائزة الدولة للبحث العلمي وتقديمها للجهات العليا لمناقشتها وإقرارها.


واستمع الإجتماع إلي عرض وكيل الوزارة للقطاع البحث العلمي حول الخطط والمشاريع المستقبلية المزمع تنفيذها خلال العام الجاري وفي مقدمتها نشر ثقافة البحث العلمي وأتمتة أنشطة وخدمات البحث العلمي وإستكمال إجراءات إنشاء صندوق دعم البحث العلمي .


فيما استعرض مدير عام البحث العلمي بالقطاع الدكتور أنور معزب نسبة الإنجاز في خطة القطاع للعام الماضي والصعوبات التي يواجهها والمعالجات اللازمة لتفعيل البحث العلمي وربطه بعملية التنمية.


وفي الإجتماع أكد وزير التعليم العالي أهمية تفعيل قطاع البحث العلمي وتعزيز دور المراكز البحثية وربطها بالتنمية المجتمعية وتمكينها من إيجاد معالجات للتحديات التي تواجه اليمن في مختلف المجالات الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والأمنية والثقافية.


وأشار إلي أهمية تضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد لإنجاح عام دعم وتشجيع البحث العلمي لما يمثله من قيمة محورية وإرتباطه في قيم ونهضة الشعوب .. داعيا الباحثين والمبدعين إلي أن تكون أبحاثهم وأفكارهم مرتبطة بالتنمية ومتطلبات الواقع خصوصا في المرحلة الراهنة التي تتعرض البلاد لعدوان غاشم استهدف كل مقومات ومقدرات الوطن


http://saba.ye/ar/news455589.htm

وزير التعليم العالي يؤكد أهمية التخطيط الإستراتيجي للإرتقاء بجودة الخدمات وتحسين مستوى الأدا

[07/فبراير/2017


صنعاء - سبأ:
أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب أهمية التخطيط الإستراتيجي في الأنشطة والأعمال الإدارية ودوره في الإرتقاء بجودة الخدمات وتحسين مستوى الأداء


وأشار الوزير حازب في إفتتاح دورة التخطيط الإستراتيجي لقيادات أمانة العاصمة والتي تنظمها في ثلاثة أيام جامعة اليمن بالتعاون مع أمانة العاصمة، إلی أهمية الدورة في تنمية قدرات القيادات الإدارية بأمانة العاصمة وتمكينها من تجويد الأداء وتحسين الخدمات.


ودعا، الجامعات إلى إعادة تفعيل البحوث والدراسات العلمية المختلفة وتنفيذها من أجل المساهمة في إيجاد حلول ومعالجات للظروف التي تمر بها البلاد خلال المرحلة الراهنة.


وأشاد وزير التعليم العالي بدور جامعة اليمن وإسهامها في إقامة الدورة لتعزيز المشاركة المجتمعية والحرص علی تأهيل قيادات أمانة العاصمة وتوعيتهم بأهمية التخطيط وتجويد الإدارة في تنفيذ المهام وتسيير الأعمال وفق خطط منظمة للوصول إلی النتائج المنشودة.


فيما استعرض رئيس مجلس الأمناء بجامعة اليمن الدكتور حسين عمر قاضي، أهداف ومحاور الدورة في إكساب 30 مشاركا من قيادات أمانة العاصمة مهارات حول كيفية التخطيط الإستراتيجي وفن الإدارة وآلية تنفيذها.


وأشار إلی أن الدورة تأتي في إطار الأنشطة التي تنفذها الجامعة ورسالتها وأهدافها في بناء الثقة بين الجامعة والمجتمع وخلق شراكة مجتمعية لتنمية الموارد البشرية.


حضر الدورة عدد من وكلاء أمانة العاصمة وقيادات الجامعة.


http://saba.ye/ar/news455486.htm


 معالي الوزير حازب بدون حاجب …(بيان رقم (1) لسنة 2017 م )



التقدير والشكر والاحترام لكم 


معالي الوزير حسين علي حازب


وزير التعليم العالي والبحث العلمي


والشكر موصول لحزب المؤتمر الشعبي العام والقيادات السياسية القائمة عليه


فقد تعودنا من هذا الحزب ورجالاته السياسيين  الحكمة وعمق التأمل والمصداقية بالعمل وتقبل النقد من الآخر فيما يخدم الصالح العام 


ويثبت الوقت وبجدارة حقيقة السياسة الفعالة والوسطية التي جعلها منهجاً في جميع عمله ومعاملاته والشراكة وخدمة المجتمع


وتلبيتاً على ما سبق نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعبر موقع اخبار صنعاء نيوز بخصوص قضايا المجتمع من الطلاب والطالبات الجامعيين وقضايا المراجعين من المواطنين فيما يخص مراجعاتهم لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي 


فقد تفاعل معالي الوزير حسين حازب


مع تلك القضايا فيما نشر وفي صباح يوم الأربعاء الموافق 2017/02/01 فاجئ معالي الوزير حازب الموظفين والإداريين والمواطنين من طالبي الخدمة من المراجعين وباشر معالي الوزير استقبال المراجعين والطلاب بحوش الوزارة مباشرة وجهاًلوجه وفصل في العديد من التظلمات والشكاوى الخاصة بالمواطنين والطلاب وعلى مدى 3 ساعات ونحن نراقب ونتأمل ذلك العمل المميز الذي وجدنا الفرح  يعتلي وجوه المراجعين فقد وجدوا الشخص والوزير الذي يتفاعل معهم وتلمس معاناتهم ويستمع منهم  دون وساطة أو مانع 


مما احدث فرقاًكبيرا لدى المواطن فالجميع يؤكد على انهاء معاناتهم وإنجاز معاملاتهم ويتمنى الجميع من معالي الوزير أن يستمر بمثل هذا العمل


ومن جهة أُخرى غاب عن الوزارة الوجه الآخر وهنا نقصد غياب وكلاء ومدراء عموم الوزارة والسؤال


لماذا يختفي الشق الآخر من الوزارة من وكلاء ومدراء عموم بالوزارة 


وحتى نصل الى جواب عن تساءلنا يبقى الملف الشائك لقضايا الفساد مرهون بالإجابة التي ننتظرها من الشق الآخر الغائب عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي 


وحتى نصل إلى الحقيقة ونجد الحقائق ويتم المكاشفة فنحن بحاجة إلى مبادرة جادة وحقيقية التفاعل معنا من بقية الوكلاء ومدراء العموم بالوزارة 


فشكراًلمعالي الوزير حسين حازب وحزب المؤتمر الشعبي العام.


https://docs.google.com/document/d/1Sgp1xDaUiN0ys_WQy_Kc4-LYD1-lfuR3KFX7OZYFfAI/edit?usp=docslist_api




صنعاء: خاص: 
عقد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي - الاستاذ حسين حازب .. صباح اليوم - بحضور نائب الوزير الدكتور عبدالله الشامي ووكلاء الوزارة والمختصين فيها اجتماعا خاص ضم عدد من قياداتخلال اجتماعه بعدد من رؤسائها: وزير التعليم العالي يناقش مشكلات الجامعات الاهلية ويمنحها عام كامل لإستكمال تصحيح اوضاعها
الوزارة ورؤساء عشر جامعات أهلية - كرس لمناقشة المواضيع المتعلقة بالم�

الموقع الخاص بالوزارة
 

مجلس شئون الطلاب للجامعات الأهلية يقر الطاقة الإستيعابية للعام الجامعي القادم
[17/أبريل/2017] صنعاء - سبأ:




ناقش مجلس شئون الطلاب للجامعات الأهلية في إجتماعه اليوم بصنعاء برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين علي حازب، المواضيع المتعلقة بالطاقة الإستيعابية المقترحة للعام الجامعي 2017 / 2018م.


وأقر الإجتماع الذي ضم قيادات وزارة التعليم العالي ورؤساء الجامعات الأهلية ومسؤولي شئون الطلاب بالجامعات الأهلية، تحديد الطاقة الإستيعابية لكل جامعة أهلية بناءً علی مدی توفر الإمكانيات والتجهيزات اللازمة لكل جامعة والمتمثلة بـ" القاعات، المعامل، التجهيزات، وأعضاء هيئة التدريس" واعتماد مقترح جدول التنسيق للعام الجامعي 2016 - 2017م .


كما أقر الإلتزام باستخدام النظام المركزي للقبول والتنسيق عبر البوابة الإلكترونية الموحدة وتحديد فترة زمنية محددة لإعلان موعد فتح البوابة لإستقبال المتقدمين وموعد إغلاقها لجميع الجامعات في فترة موحدة وعدم استقبال أي إستثناءات للتمديد.


ووافق الإجتماع على تشكيل لجان للبت في إجراءات القبول والطاقة الإستيعابية واستيعاب الملاحظات الواردة من الجامعات الأهلية، إضافة إلی وضع آلية لإشراك الجامعات الأهلية في مجلس إدارة مركز تقنية المعلومات في إطار تعزيز الشراكة وبناء الثقة بين الوزارة والجامعات الأهلية.


واستعرض الإجتماع مدی تطبيق قرارات المجلس الأعلی للتعليم العالي بشأن الإلتزام بالطاقة الإستيعابية ونسب القبول المقرة من المجلس وعدم تجاوزها مهما كانت المبررات، والتأكيد علی ضرورة الإلتزام بتطبيق النظام الإلكتروني الموحد الخاص بشئون الطلاب .


وأكد الإجتماع ضرورة تطبيق قرارات المجلس الأعلى للتعليم وتوجيهات الوزارة بشان إيقاف التعليم عن بعد في كافة الجامعات الأهلية، حتى يتم معالجة الإشكاليات المتعلقة بهذا النوع من التعليم ونزول لجان تقييم من مجلس الإعتماد الأكاديمي لإعادة النظر في الموضوع والإطلاع علی مستوی المعايير والجودة والضوابط والإجراءات المعتمدة من قبله بهذا الشأن وإعطاء التراخيص للجامعات المستوفاة لكافة شروط ومعايير الاعتماد الأكاديمي.


كما استعرض الإجتماع التقارير المقدمة من كل جامعة حول مستوی تنفيذ ما تم اتخاذه بشأن الطاقة الإستيعابية المقرة للعام الجامعي 2016 - 2017 م والصعوبات التي واجهت عملية القبول والحلول والمعالجات المقترحة.


وفي الإجتماع أكد وزير التعليم العالي أهمية التقيد باللوائح المنظمة لسير العلاقة بين الوزارة والجامعات الأهلية والإلتزام بقرارات المجلس الأعلى للتعليم العالي.


ودعا الجامعات الأهلية إلى تصحيح أوضاعها ومعالجة جوانب القصور والإتجاه نحو الحصول علی ترخيص الإعتماد من مجلس الإعتماد الأكاديمي لضمان تعزيز مستوی الأداء وتحسين الجودة في الجامعات الأهلية وفق المعايير الدولية.


وحث الوزير حازب الجامعات الأهلية على إقامة ندوات وورش توعوية حول أهمية الحفاظ علی الثوابت الوطنية المنبثقة عن مبادئ الدين الإسلامي الحنيف ونشر ثقافة الإعتدال والوسطية وترسيخ مبدأ التسامح والتعايش ونبذ الحقد والغلو والتطرف بين أوساط المجتمع.


وأشاد بصمود الجامعات الحكومية والأهلية في إستمرار العملية التعليمة رغم إستمرار العدوان واستهدافه للمؤسسات التعليمة ومقدرات الوطن .. لافتا إلى أن إستمرار العملية التعليمية في تلك الجامعات يعد جبهة من جبهات الصمود في وجه العدوان .


سبأ


وزير التعليم العالي يدشن منصة طارق للتعليم الإلكتروني المفتوح المجاني بجامعة العلوم  والتكنولوجيا


[16/أبريل/2017] صنعاء - سبأ: 
أشاد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين علي حازب بمبادرة جامعة العلوم والتكنولوجيا بإطلاق منصة "طارق" للتعليم الإلكتروني والمفتوح المجاني للراغبين بالالتحاق في مختلف البرامج المتاحة عبر الموقع الإلكتروني للجامعة.


 وأعرب وزير التعليم العالي خلال تدشينه بجامعة العلوم والتكنولوجيا بصنعاء اليوم " منصة طارق .. لكل طارق" للتعليم المجاني عن بعد لكافة شرائح المجتمع، عن سعادته بهذا الإنجاز الكبير الذي أطلقته الجامعة في الوقت التي تتعرض له البلاد لعدوان غاشم استهدف كافة مقدرات الوطن التعليمية والاقتصادية والمدنية والصناعية.


   وأثنى حازب على المبادرة واختيار اسمها تخليداً لذكرى رجل الخير والأعمال الإنسانية النبيلة ومؤسس أحد الصروح العلمية الرائدة على مستوى الوطن والإقليم  الراحل الدكتور طارق سنان أبو لحوم  الرجل الذي حارب الجهل وقدم مع زملاءه اهم مشروع حيوي تنموي في البلد والمتمثل في الاستثمار بالتعليم وإنشاء جامعة العلوم والتكنولوجيا.


وقال :" هذا الرجل الذي يقصف العدوان اليوم ارضه ومنزله ومنطقته في نهم الباسلة لمدة عامين  يحق لنا أن نحضر هذه المناسبة لنحتفي باسمه وبهذه المنصة  التعليمية الرائدة".


وأضاف" انتم تقصفون منطقة هذا الرجل ونحن نفتتح باسمه هذا البرنامج ،في رسالة للعالم مفادها مهما ارسلوا لنا من رسل الموت فنحن سنظل ونعمل على استمرار الحياة رغماً عن العدوان الحاقد".


وأشار وزير التعليم العالي إلى أن إطلاق هذه المنصة والبوابة الإلكترونية ستكون متاحة ومفتوحة لجميع شرائح المجتمع ممن يرغب بالالتحاق في برامج التعليم المفتوح عن بعد في مختلف التخصصات البالغة اكثر من 20 تخصصاً بصورة مجانية.


وأبدى الوزير حازب  استعداد وزارة التعليم العالي إعادة فتح برامج التعليم عن بعد في أي جامعة أهلية التي تستوفي كافة الشروط والمعايير المعتمدة من مجلس الاعتماد الأكاديمي وبناءً على توصية وموافقة من المجلس وذلك تتويجاً لقرار المجلس الأعلى التعليم العالي بهذا الخصوص.


  وأوضح  أن الوزارة ستقوم بدورها في انزال اللجان المختصة للرقابة والتقييم ورفع التقارير لمجلس الاعتماد الاكاديمي للإطلاع على مدى سلامة المعايير والجودة الموجودة في كل برنامج ومدى استيفاءه للشروط والمعايير المعتمدة وإمكانية استئناف مزاولة هذا النوع من التعليم في الجامعات الأهلية المستوفاة لكافة الشروط.


 وأكد وزير التعليم العالي أنه سيتم إعادة فتح الباب لبرامج الدراسات العليا في جامعة العلوم والتكنولوجيا وفقاً للإجراءات والضوابط الضرورية اللازمة وحسب القانون والمعايير المعتمدة  من مجلس الاعتماد الأكاديمي..مشيرا إلى أهمية الشراكة التكاملية والحقيقية بين الوزارة ومؤسسات التعليم العالي الحكومي والأهلي، وفقاً للثوابت الوطنية.


من جانبه استعرض نائب رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور عبد الغني حميد خطوات إنشاء الجامعة ومراحل تطورها والصعاب التي واجهتها وصولاً إلى حصولها على العديد من الجوائز العربية والإقليمية والدولية في مستوى الأداء وضمان الجودة والتميز العلمي في مختلف المجالات الهندسية والطبية والتقنية والإدارية .


وأشار إلى دور الجامعة في عملية التنمية وتلبية  احتياجات المجتمع من الكوادر المؤهلة والمدربة والنوعية في مختلف المجالات إضافة إلى كونها بيت خبرة لكثير من الأعمال النوعية ونجاحها في التطور الكمي والنوعي والتوسع الرأسي والأفقي وامتلاكها على افضل المعامل والوسائل التعليمية الحديثة المناهج المتطورة والبنية التحتية بما يتوافق مع أسس ومعايير الجودة الشاملة الدولية.


كما تطرق نائب رئيس الجامعة إلى دورها في خدمة المجتمع من خلال توفير الجانب المعرفي المواكب للعصر والاهتمام بالبحث العلمي لحل كثير المشاكل التي تواجه المجتمع، وتأسيس مراكز الأبحاث الحديثة في مختلف التخصصات، وإصدار المجلات العلمية المحكمة البالغة ست مجلات علمية دورية ، إضافة إلى فتح عيادات طب الاسنان برسوم رمزية والقوافل التوعوية لمختلف القرى المحيطة وتأسيس المجتمع الطبي لخدمة ذوي الدخل المحدود.


  بدوره استعرض عميد كلية التعليم الالكتروني والتعليم المفتوح بالجامعة الدكتور وهيب الشرعبي مهام وأهداف منصة طارق التعليمية، كأول منصة عربية أكاديمية مجانية على مستوى الوطن العربي والتي تعتبر امتداد للخدمات التعليمية التي تقدمها الجامعة منذ ربع قرن من الزمان متوشحة بوسام نظام عالمي عبر التعليم المفتوح .


وأشار إلى أن تدشين منصة طارق التعليمية المجانية بكل هذه الامكانيات التي تمتلكها الكلية اسهاماً منها في تقديم الخدمات التعليمية لكل ابناء الوطن العربي والإسلامي متحدين بذلك العدوان على الوطن الذين ارادوا لليمن الظلام والانغلاق فصار اليوم صفاً واحدا مع القيادة السياسية لدحر الظلام بنور المعرفة حسب تعبيره .


 


وقال الشرعبي :" لن نحرم الراغبين في التعلم وغير المقتدرين مادياً من فرص التعلم ولن نجعل خيار المقتدرين الذين لا تسعفهم أوقاتهم للجلوس على مقاعد الدراسية ولن نجعل خيارهم التسكع في دهاليز الخواء الفكري والبحث عن الذات حتى ولو في ردهات التطرف".


ولفت عميد الكلية أن المنصة عربية بنهكة عالمية توفر أكثر من 20 برنامجاً في مختلف جوانب الحياة العلمية والتطبيقية في المجالات الانسانية والإدارية والمحاسبية، توفر البرامج والمناهج الالكترونية المجانية والاستماع بالصوت والصورة للمحاضرات التعليمية والمشاركة عبر الفصول الافتراضية والقنوات الاذاعية والتعليمية كل ذلك بصورة مجانية.


تخلل حفل التدشين عروض ريبورتاج عن الجامعة ومراحلها وعن الفقيد الراحل طارق سنان ابو لحوم ومشاريع الخيرة والإنسانية تلاها تقديم وصلات فنية انشادية معبرة عن التسامح والتعايش اداء فرقة الجامعة بقيادة الفنان المبدع عمار الشيخ.


وفي ختام الحفل تم تقديم درع الجامعة لوزير التعليم العالي والبحث العلمي تقديراً لدوره في تشجيع المواهب والإبداعات والتعليم الأكاديمي العالي.


حضر التدشين وكيل الوزارة لقطاع التخطيط ورسم السياسات الدكتور عبد العزيز الشعيبي ، وعدد من قيادات الوزارة، ومدير عام مستشفى جامعة العلوم الدكتور فهمي الحكيمي، وعمداء الكليات ورؤساء الاقسام وعدد من رؤساء الجامعات الأهلية.


وكان وزير التعليم العالي قد اطلع على سير العملية التعليمية في كلية الطب بجامعة العلوم والتكنولوجيا فرع البنات ، وتعرف على مستوى التجهيزات والمعامل الحديثة والقاعات الدراسية المجهزة بأحدث الوسائل والصعوبات والمشاكل التي تواجهها والحلول والمعالجات المقترحة.
سبأ


http://saba.ye/ar/news462143.htm


وجه معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الجامعات والكليات الاهليه

بتقاضي الرسوم الدراسية من الطلاب اليمنيين بالريال اليمني واذا دعت الحاجة لاستلامها بالدولار فعليهم 

القبض بسعر الصرف المحدد لهم بالسعر الرسمي من البنك المركزي 


التقى اليوم معالي الأستاذ/ حسين علي حازب وزير التعليم العالي والبحث العلمي سعادة / اندريه تشرنوفول القائم بأعمال السفارة الروسية بصنعاء،


 وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون الثنائي بين البلدين في مجال التعليم العالي، حيث جرى مناقشة المنح المقدمة من الجانب الروسي لبلادنا والتي بلغت 70 منحة في مختلف التخصصات الجامعية والدراسات العليا، والتي تم تخفيضها الى 40 منحة وقد طلب الأخ/ الوزير إعادة المنح كما كانت عليه قبل التخفيض كما طالب الوزير حازب بتمديد فترة الترشيحات لهذه المنح وتخصيص جزء منها للتخصصات الطبية والهندسية والدراسات العليا وقد وعد القائم بالاعمال بالتواصل مع بلاده وطرح تلك المطالب وابلاغ الوزارة بما سيتواصل اليه.


كما قدم السفير للوزارة عدد خمس منح دراسات عليا لم تكن مرصودة من قبل.


وقد وجه الوزير شكر وتقدير الجمهورية اليمنية لدولة روسية الصديقة للدعم الذي تقدمه لبلادنا في مختلف المجالات .. ولطلابنا الدارسين في الجامعات والمعاهد الروسية ..


حضر اللقاء د. عبدالكريم الروضي وكيل الوزارة لقطاع البعثات والعلاقات الثقافية.


وزارة التعليم والبحث العلمي تنفي ما تناولته بعض المواقع الالكترونية



نفى مصدر مسؤول بوزارة التعليم العالي ما تناولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية حول تعرض معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ حسين علي حازب للطرد من الوزارة على أيدي مجموعة مسلحة تابعة لنائب الوزير..حيث لا صحة لما ورد، وأن الأمر لا يعدو عن كونه مجرد  توجيهات أصدرها نائب الوزير لأمن الوزارة بمنع دخول أحد الأكاديميين الذي كان قد صدر له قرار من معالي الوزير بالتعيين في أحد المواقع الإدارية بالوزارة، الأمر الذي استوجب تدخل معالي الوزير حسين حازب لحل الإشكال وإنفاد القرار وإلغاء أي توجيهات صدرت على نحو مناقض لما تضمنه التعيين. كل ذلك دون أن تكون هناك أي مواجهات أو تجاوزات مسيئة لمعالي الوزير أو أي شخص في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.


ودعا المصدر كافة الإعلاميين والمهتمين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إلى تحري الدقة، حرصا على مصداقيتهم ومسؤوليتهم حول ما يتم تناوله من أنباء، لا تعدو عن كونها مجرد مبالغات تم بناؤها على أحداث عارضة وليست ذات أهمية.
مشيدا في ختام تصريحه بكافة الجهود الرامية إلى الحفاظ على وحدة الصف الوطني في مواجهة العدوان الغاشم على الوطن اليمني، وتلك التي تنأى بنفسها عن لعب أي أدوار مريبة تستهدف اللحمة الوطنية.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي في إطار مناقشة التقارير  المرفوعة من كل قطاعات الوزارة

وخلال اجتماعة بقطاع البحث العلمي  اطلق على عام 2017 عاما لدعم وتشجيع البحث العلمي 

[08/فبراير/2017] صنعاء - سبأ: 
ناقش إجتماع بصنعاء اليوم برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، خطة قطاع البحث العلمي بالوزارة للعام الجاري والمشاريع المستقبلية والصعوبات التي يواجهها القطاع والمعالجات المقترحة.


وتطرق الإجتماع الذي ضم وكيل القطاع الدكتور صادق الشراجي ومسؤولي الإدارات العامة وموظفي القطاع، إلي أوضاع المراكز البحثية الحكومية والخاصة والبالغة 158 مركزا بحثيا منها 64 مركزا بحثيا حكوميا منتشرة في مختلف المحافظات والإطلاع علي البرامج والأبحاث التي تقوم بها وإعادة تقييمها وتفعيلها وتطويرها وفقا للأهداف التي أنشأت من أجله.


وأقر الإجتماع إطلاق عام 2017 عام دعم وتشجيع البحث العلمي والعمل علي إستكمال إجراءات إنشاء صندوق دعم البحث العلمي الذي أقره مجلس القائمين بأعمال الوزراء للمساهمة في إيجاد معالجات للظروف الراهنة التي تمر بها البلاد خلال المرحلة الراهنة.


كما ناقش الإجتماع إمكانية تعديل إسم جائزة رئيس الجمهورية للبحث العلمي إلي جائزة الدولة للبحث العلمي وتقديمها للجهات العليا لمناقشتها وإقرارها.


واستمع الإجتماع إلي عرض وكيل الوزارة للقطاع البحث العلمي حول الخطط والمشاريع المستقبلية المزمع تنفيذها خلال العام الجاري وفي مقدمتها نشر ثقافة البحث العلمي وأتمتة أنشطة وخدمات البحث العلمي وإستكمال إجراءات إنشاء صندوق دعم البحث العلمي .


فيما استعرض مدير عام البحث العلمي بالقطاع الدكتور أنور معزب نسبة الإنجاز في خطة القطاع للعام الماضي والصعوبات التي يواجهها والمعالجات اللازمة لتفعيل البحث العلمي وربطه بعملية التنمية.


وفي الإجتماع أكد وزير التعليم العالي أهمية تفعيل قطاع البحث العلمي وتعزيز دور المراكز البحثية وربطها بالتنمية المجتمعية وتمكينها من إيجاد معالجات للتحديات التي تواجه اليمن في مختلف المجالات الإقتصادية والإجتماعية والسياسية والأمنية والثقافية.


وأشار إلي أهمية تضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد لإنجاح عام دعم وتشجيع البحث العلمي لما يمثله من قيمة محورية وإرتباطه في قيم ونهضة الشعوب .. داعيا الباحثين والمبدعين إلي أن تكون أبحاثهم وأفكارهم مرتبطة بالتنمية ومتطلبات الواقع خصوصا في المرحلة الراهنة التي تتعرض البلاد لعدوان غاشم استهدف كل مقومات ومقدرات الوطن


http://saba.ye/ar/news455589.htm

وزير التعليم العالي يؤكد أهمية التخطيط الإستراتيجي للإرتقاء بجودة الخدمات وتحسين مستوى الأدا

[07/فبراير/2017


صنعاء - سبأ:
أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب أهمية التخطيط الإستراتيجي في الأنشطة والأعمال الإدارية ودوره في الإرتقاء بجودة الخدمات وتحسين مستوى الأداء


وأشار الوزير حازب في إفتتاح دورة التخطيط الإستراتيجي لقيادات أمانة العاصمة والتي تنظمها في ثلاثة أيام جامعة اليمن بالتعاون مع أمانة العاصمة، إلی أهمية الدورة في تنمية قدرات القيادات الإدارية بأمانة العاصمة وتمكينها من تجويد الأداء وتحسين الخدمات.


ودعا، الجامعات إلى إعادة تفعيل البحوث والدراسات العلمية المختلفة وتنفيذها من أجل المساهمة في إيجاد حلول ومعالجات للظروف التي تمر بها البلاد خلال المرحلة الراهنة.


وأشاد وزير التعليم العالي بدور جامعة اليمن وإسهامها في إقامة الدورة لتعزيز المشاركة المجتمعية والحرص علی تأهيل قيادات أمانة العاصمة وتوعيتهم بأهمية التخطيط وتجويد الإدارة في تنفيذ المهام وتسيير الأعمال وفق خطط منظمة للوصول إلی النتائج المنشودة.


فيما استعرض رئيس مجلس الأمناء بجامعة اليمن الدكتور حسين عمر قاضي، أهداف ومحاور الدورة في إكساب 30 مشاركا من قيادات أمانة العاصمة مهارات حول كيفية التخطيط الإستراتيجي وفن الإدارة وآلية تنفيذها.


وأشار إلی أن الدورة تأتي في إطار الأنشطة التي تنفذها الجامعة ورسالتها وأهدافها في بناء الثقة بين الجامعة والمجتمع وخلق شراكة مجتمعية لتنمية الموارد البشرية.


حضر الدورة عدد من وكلاء أمانة العاصمة وقيادات الجامعة.


http://saba.ye/ar/news455486.htm

 معالي الوزير حازب بدون حاجب …(بيان رقم (1) لسنة 2017 م )


التقدير والشكر والاحترام لكم 


معالي الوزير حسين علي حازب


وزير التعليم العالي والبحث العلمي


والشكر موصول لحزب المؤتمر الشعبي العام والقيادات السياسية القائمة عليه


فقد تعودنا من هذا الحزب ورجالاته السياسيين  الحكمة وعمق التأمل والمصداقية بالعمل وتقبل النقد من الآخر فيما يخدم الصالح العام 


ويثبت الوقت وبجدارة حقيقة السياسة الفعالة والوسطية التي جعلها منهجاً في جميع عمله ومعاملاته والشراكة وخدمة المجتمع


وتلبيتاً على ما سبق نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعبر موقع اخبار صنعاء نيوز بخصوص قضايا المجتمع من الطلاب والطالبات الجامعيين وقضايا المراجعين من المواطنين فيما يخص مراجعاتهم لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي 


فقد تفاعل معالي الوزير حسين حازب


مع تلك القضايا فيما نشر وفي صباح يوم الأربعاء الموافق 2017/02/01 فاجئ معالي الوزير حازب الموظفين والإداريين والمواطنين من طالبي الخدمة من المراجعين وباشر معالي الوزير استقبال المراجعين والطلاب بحوش الوزارة مباشرة وجهاًلوجه وفصل في العديد من التظلمات والشكاوى الخاصة بالمواطنين والطلاب وعلى مدى 3 ساعات ونحن نراقب ونتأمل ذلك العمل المميز الذي وجدنا الفرح  يعتلي وجوه المراجعين فقد وجدوا الشخص والوزير الذي يتفاعل معهم وتلمس معاناتهم ويستمع منهم  دون وساطة أو مانع 


مما احدث فرقاًكبيرا لدى المواطن فالجميع يؤكد على انهاء معاناتهم وإنجاز معاملاتهم ويتمنى الجميع من معالي الوزير أن يستمر بمثل هذا العمل


ومن جهة أُخرى غاب عن الوزارة الوجه الآخر وهنا نقصد غياب وكلاء ومدراء عموم الوزارة والسؤال


لماذا يختفي الشق الآخر من الوزارة من وكلاء ومدراء عموم بالوزارة 


وحتى نصل الى جواب عن تساءلنا يبقى الملف الشائك لقضايا الفساد مرهون بالإجابة التي ننتظرها من الشق الآخر الغائب عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي 


وحتى نصل إلى الحقيقة ونجد الحقائق ويتم المكاشفة فنحن بحاجة إلى مبادرة جادة وحقيقية التفاعل معنا من بقية الوكلاء ومدراء العموم بالوزارة 


فشكراًلمعالي الوزير حسين حازب وحزب المؤتمر الشعبي العام.


https://docs.google.com/document/d/1Sgp1xDaUiN0ys_WQy_Kc4-LYD1-lfuR3KFX7OZYFfAI/edit?usp=docslist_api

معالي وزير التعليم العالي الاستاذ / حسين علي حازب يوجه بإعلان عن عدم استقبال طلبات المقاعد المجانيه للعام ٢٠١٦/٢٠١٧م نظرا لبداء امتحانات الترم الاول للعام الدراسي 

وعلى الجميع التقدم عند الإعلان للمفاضلة بداية العام القادم   

عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2017