بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الجمعة 11 ربيع الثاني 1442 هـ 27 نوفمبر, 2020

 


الاخبار
عملية" فأحبط أعمالهم " تكشف حجم استهداف العدوان للجبهة التربوية : تاريخ النشر: 22/02/2020
توفيق الشرعبي حملة الشائعات التي لم تتوقف طوال سنوات العدوان المستهدفة للقطاع التربوي والتعليمي والتي شهدت تصعيداً في الاونة الاخيرة الى حد انها أصبحت أحدى مرتكزات الماكنة الاعلامية للعدوان
في حملاتها الدعائية التضليلية الساعية الى اثارة الفتنة لضرب صمود الشعب اليمني في مواجهة العدوان.. وقد تكشفت أبعاد حملة الشائعات المستهدفة للقطاع التربوي والتعليمي بشكل واضح بعد الإعلان عن الانجاز الامني الكبير المتمثل في العملية الكبرى " فأحبط أعمالهم" التي كشفت حجم المؤامرة على اليمن وأبنائه والتي تأتي في إطار الحرب العدوانية القذرة و الشاملة التي تشن عليه منذ خمس سنوات.. فما أعلن عنه في هذا الانجاز الامني بخصوص المسار التربوي وماكان مخطط له من قبل العدوان ومرتزقته من الخونة والعملاء يؤكد مدى أهمية القطاع التربوي والتعليمي في ضرب هذه الجبهة الحيوية التي أثبتت تماسكها وثباتها في وجه كل مخططات و مؤامرات العدوان وعملائه.. فبعد عجزه عن النيل من القطاع التربوي والتعليمي بالاستهداف المباشر للمدارس والمنشآت التعليمية وللكادر التريوي بقطع مرتباته لجأ العدوان الى أساليب خبيثة عبر الخونة تستهدف هذا القطاع عله ينجح في إحداث الفتنة والفوضى ليتمكن من احتلال المحافظات الصامدة الحرة.. إن ما كشفته وزارة الداخلية حول خليتي العدوان يدق جرس الانذار لكل المنضوين في هذه الجبهة التربوية الصامدة من قيادات تربوية ومعلمين وطلاب وأولياء أمور الى مزيد من اليقظة والحذر في التعاطي مع حملة الشائعات المكثفة التي تطلقها ابواق وأدوات العدوان لاستهداف العملية التعليمية وتماسك الجبهة الداخلية لتحقيق غايات العدوان الاجرامية والتي تتطلب عملية التصدي لها وعياً وطنياً من كل شرائح المجتمع وفي مقدمتهم منتسبو التربية والتعليم.

  عدد القراء: 66

رجوع
  
  
  
 
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2020