بوابة الحكومة دخول   بحث
رئيس الوزراء: الاحتفال بالمولد النبوي له مدلولاته الإيمانية والقيمية : تاريخ النشر: 03/11/2019
[03/نوفمبر/2019] صنعاء - سبأ : قال رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور إن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف له مدلولاته الإيمانية الروحية والقيمية التي أدركها الشعب اليمني منذ القدم وحرص على إحيائها وحملها منذ أكثر من ألف عام".

وأكد رئيس الوزراء في كلمته في الاحتفالية التي أقامتها الأمانة العامة لمجلس الوزراء اليوم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم، أن تمثل أخلاق النبي هو ما ينبغي أن يعمل الجميع على ترسيخه في أوساط المجتمع المسلم حكام ومحكومين.

وأضاف" اليوم نجد الصدق والأمانة والإخلاص في العمل خلق متأصلة لدى المواطن الأوروبي بينما في محيطنا العربي نجد ندرة لهذه الصفات التي كانت من أخلاق النبي ".

وقال " علينا أن نعود إلى قيم وأخلاق رسولنا العظيم وأن نتراحم فيما بيننا ونرأف بالفقراء والمساكين الذين يعانون الآمرين بفعل العدوان والحصار وتداعياتهما الكارثية ".

ولفت رئيس الوزراء إلى أن مسئولين في بعض المؤسسات يفتقرون إلى الروح المحمدية في ممارسة أعمالهم وفي تعاملهم مع الآخرين.. وقال " لا ينبغي أن نتحدث عن الرسول كقضية مجردة وإنما كقيم ومبادئ ينبغي أن نأخذ بها ونطبقها في حياتنا اليومية " .

وذكر أن العرب لم يسودوا العالم إلا حينما تمسكوا بالدِّين الإسلامي وتمثلوا القيم والأخلاق النبوية الرفيعة .. مبينا أن صدق الجيش واللجان الشعبية وصفاء أرواحهم مع خالقهم جاد عليهم بذلك الثبات والصبر والانتصارات على القوى الإقليمية والدولية .

وأشار رئيس الوزراء في الفعالية التي حضرها نائب رئيس الوزراء لشئون الأمن والدفاع الفريق الركن جلال الرويشان ونائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي وعدد من الوزراء، إلى المرحلة الأولى من مكافحة الفساد التي دشنها رئيس المجلس السياسي الأعلى والمتصلة بمعاملات المواطنين ومواجهة أي ممارسات فاسدة قد تطالهم من قبل أيما مؤسسة عامة.

وأكد أن الحملة ليست موجهة ضد احد لكنها للتخفيف من معاناة المواطن ورفع الظلم عنه.. مبينا أن مكافحة الفساد قضية محورية في الدين الإسلامي والشعب اليمني والشعوب العربية والإسلامية أولى بالأخذ بالأخلاق الحميدة ومواجهة الأعمال المسيئة للدين والتي يمثل الفساد القيمي والأخلاقي المستشري في الواقع العربي اليوم أحد عناوينها الصارخة .

وأعرب رئيس الوزراء في ختام كلمته عن الشكر للأمانة العامة لمجلس الوزراء على تنظيم هذه الفعالية الاحتفالية بذكرى مولد الرسول الكريم.

وكان وزير الدولة عبدالعزيز البكير وأمين عام مجلس الوزراء الدكتور أحمد الظرافي، قد أشارا في كلمتين بالمناسبة، إلى عظمة ذكرى ميلاد الرسول محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.. لافتين إلى أن من يدعي أن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بدعة فهو البدعة والضلالة.

وأكدا على أهمية تكريس السلوك المحمدي في أوساط المجتمع باعتبار ذلك السبيل الأمثل للظفر بالفوز والنجاح في الدنيا والآخرة.

وأوضح البكير والظرافي أن اليمنيين كانوا في طليعة مناصري الرسول الخاتم ودعوته منذ فجر الإسلام وهم اليوم يواصلون ذلك الدور عبر مواجهة أعداء الأمة والسعي لتكريس نهجه وسلوكه وخلقه العظيمة في حياتهم اليومية.

تخلل الاحتفال قصيدة للشاعر عبدالباري عبيد عبرت عن عظمة المناسبة.

  عدد القراء: 9

رجوع
  
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2019