بوابة الحكومة دخول   بحث
رئيس الوزراء يناقش مع وزير الخارجية مخرجات لقاء كبار المانحين ومؤتمر ميونيخ : تاريخ النشر: 17/02/2020
[16/فبراير/2020] صنعاء- سبأ: التقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور اليوم، وزير الخارجية المهندس هشام شرف.

حيث جرى مناقشة عدد من المواضيع ذات العلاقة بعمل ومهام وزارة الخارجية وأبرزها متابعة مخرجات لقاء كبار المانحين ووكالات الإغاثة بشأن اليمن، الذي عقد في بروكسل في 13 فبراير الجاري بالإضافة إلى فعاليات مؤتمر ميونيخ السنوي الدولي للأمن المنعقد بمدينة ميونيخ بالمانيا الاتحادية خلال الفترة 14-16 فبراير بحضور عدد كبير من صانعي القرار الدولي من قادة الدول ووزراء الخارجية والدفاع وكبار المسئولين الأمنيين والسياسيين لمناقشة العديد من القضايا الدولية ذات الصلة بالأمن والسلام في مختلف أنحاء العالم.

وأوضح وزير الخارجية أن الوزارة بصدد التعامل مع مخرجات لقاء بروكسل بالتنسيق مع الوزارات والمؤسسات الوطنية ذات العلاقة لاتخاذ الترتيبات والإجراءات اللازمة لتسهيل عمل منظمات الأمم المتحدة الإغاثية والإنسانية والمنظمات غير الحكومية الدولية.

ولفت إلى ضرورة عمل الجهات الحكومية المدنية والأمنية لتقديم التسهيلات المطلوبة لتحقيق النتائج المرجوة وتخفيف معاناة المواطنين المتضررين من العدوان بمختلف مناطق الجمهورية اليمنية .. مبينا أنه من خلال المتابعة والتواصل مع بعض من شارك في مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن 2020، فإن موضوع العدوان على اليمن والجهود الإقليمية والدولية لإحلال السلام والاستقرار كانت حاضرة في المشهدين العام والخاص للمؤتمر سواء في بعض المناقشات العلنية أو اللقاءات الثنائية.

وأشار المهندس شرف، إلى أن دولة العدوان السعودي لازالت تتبع أسلوب المغالطة والمراوغة في مثل هذه الفعاليات الدولية لتبرير عدوانها وتصويره بالعمل الداعم للشرعية المنتهية .. موضحا أنها حاولت من خلال وزير خارجيتها وعبر إعلامها والإعلام مدفوع الثمن إعطاء انطباع كاذب عن رغبتها في العمل باتجاه السلام بالرغم من التصعيد الملحوظ في نشاطها العسكري إلى جنب حلفاءها من مرتزقة العدوان وعملائه.

وأكد وزير الخارجية، استمرار الوزارة بتزويد الدول الشقيقة والصديقة بآخر تطورات العدوان على اليمن وجرائم الحرب التي ترتكب بحق المواطنين وتدمير المساكن والمنشآت وآخرها المجزرة التي ارتكبها العدوان في مديرية المصلوب بالجوف وراح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى.

وقد أكد رئيس الوزراء أهمية المتابعات التي تقوم بها وزارة الخارجية لتوضيح الصورة الحقيقية لما يحدث في اليمن وفضح مغالطات دول تحالف العدوان لعدد من الملفات ذات العلاقة بعدوانها.

وثمن جهود الوزارة لنقل الصعوبات والتحديات التي يواجهها المواطن بسبب الحصار الجائر والحرب الاقتصادية والمالية التي تستهدف معيشة المواطنين والعملة الوطنية وكذا تبعات الحصار وإعاقة وصول المشتقات النفطية واستمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي.. مشيدا بالنجاحات الدبلوماسية لوزارة الخارجية وقيادتها وكادرها الكفوء رغم الحصار الدبلوماسي المتواصل الذي يفرضه تحالف العدوان منذ تشكيل حكومة الإنقاذ.

  عدد القراء: 35

رجوع
  
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2020