بوابة الحكومة دخول   بحث
مجلس النواب يقر مشروع قانون منح الحصانة و تزكية نائب الرئيس مرشحا توافقيا للرئاسة : تاريخ النشر: 21/01/2012
أقر مجلس النواب في جلسته المنعقدة صباح اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي وبحضور رئيس حكومة الوفاق الوطني الاخ محمد سالم باسندوة وأعضاء الحكومة وبالإجماع، مشروع قانون منح حصانة من الملاحقة القانونية والقضائية.

 

 
قضى مشروع القانون بمنح الأخ علي عبد الله صالح – رئيس الجمهورية الحصانة التامة من الملاحقة القانونية والقضائية، ونص مشروع القانون على أن تنطبق الحصانة من الملاحقة الجنائية على المسؤولين الذين عملوا مع الرئيس في مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والأمنية فيما يتصل بأعمال ذات دوافع سياسية قاموا بها أثناء أدائهم لمهامهم الرسمية، ولا ينطبق ذلك على أعمال الإرهاب.

وكلف مشروع القانون حكومة الوفاق الوطني تقديم مشروع بقانون أو مشاريع بقوانين إلى البرلمان حول المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية وفقاً لما ورد في الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية في فقرتها (ح) من البند (21) بما يرمي إلى تحقيق المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية واتخاذ التدابير اللازمة لضمان عدم حدوث انتهاكات لحقوق الإنسان والقانون الإنساني.

ونص مشروع القانون على أن يُعد هذا القانون من أعمال السيادة ولا يجوز إلغاؤه أو الطعن فيه.

وأن تسري أحكام هذا القانون على الأفعال الواقعة خلال فترة حكم الرئيس علي عبد الله صالح وحتى تاريخ صدوره.

وأن يعمل بهذا القانون من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية، ويفسر هذا القانون بما يتوافق مع مبادرة التعاون الخليجي وآليتها التنفيذية وقرار مجلس الأمن رقم (2014) لعام 2011م.

وكان المجلس قد استمع في بداية جلسته إلى رسالة رئيس مجلس الوزراء الأخ محمد سالم باسندوة الذي طلب فيها سحب مشروع القانون القديم وتقديم مشروع القانون الجديد سالف الذكر ، وأقر المجلس سحب المشروع القديم وإدراج مشروع القانون في جدول أعماله.

فيما أقر مجلس النواب في جلسته هذه وبالإجماع تزكية نائب رئيس الجمهورية الأخ/ عبدربه منصور هادي كمرشحاً توافقياً ووحيداً لمنصب رئيس الجمهورية في الانتخابات الرئاسية المبكرة، وكلف اللجنة العليا للانتخابات باستكمال الإجراءات القانونية اللازمة لتلك الانتخابات وإجرائها في موعدها المحدد.

كما أقر مجلس النواب في هذه الجلسة موازنته للعام المالي 2012م.

وكان رئيس مجلس النواب قد ألقى أثناء الجلسة كلمة في الحاضرين أكد فيها على أهمية هذه الأعمال الوطنية وأعتبرها تاريخية التي تقوم بها حكومة الوفاق الوطني وممثلي الشعب والتي تصب في خدمة المصلحة الوطنية العليا لليمن.

كما أكد على أن العمل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية سيظل كما كان في الماضي تضامنياً وتكاملياً بينهما لما فيه خير ومنفعة الأمة اليمنية بأسرها.

وشدد رئيس مجلس النواب على ضرورة تكاتف الجميع ورص الصفوف من أجل إزالة كافة عوامل إقلاق السكينة العامة وضرورة تعميق دعائم الأمن والاستقرار وتهيئة البلاد لمزيد من استقبال الاستثمارات وتحقيق التنمية المستدامة بأشكالها المختلفة وتحقيق رفاهية الشعب.

ودعا رئيس مجلس النواب حكومة الوفاق الوطني إلى تحديد مكامن الخلل في الأوضاع الراهنة مشدداً على أن الجميع سيتخذ الإجراءات والتدابير اللازمة للقضاء عليها مطالباً الجميع الوقوف صفاً واحداً من أجل مكافحة الاختلالات ومعالجة أسبابها والتصدي لها.

من جانبه عبر رئيس مجلس الوزراء في كلمة أمام البرلمان عن سعادته وأعضاء الحكومة لهذا اللقاء وبالحس والشعور الوطني المشترك الذي يستشعر به الجميع ويستهدف العمل معاً من أجل إخراج الوطن من أزمته الراهنة حتى لا يصبح الوطن عرضة للتمزق والشتات كأي بلد آخر يعيش أزمات، ودعا الجميع إلى الابتعاد عن أي انفعالات وناشدهم بجعل خيار اليمن وحيداً في كل اهتماماتهم وإعادة اليمن إلى المسار الطبيعي الصحيح.

كما دعا رئيس مجلس الوزراء في كلمته إلى تزكية نائب رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي مرشحاً توافقياً وحيداً لمنصب رئيس الجمهورية.

وقال باسندوة: " إن المسؤولية مشتركة أمام الله والوطن والشعب" .. مطالباً الجميع التضحية من أجل الوطن وانتشال اليمن من واقعها المعاش إلى واقع أفضل ينعم به الشعب اليمني بمستقبل أفضل.

كما اقر مجلس النواب تشكيل لجنة من بين أعضاءه للاطلاع على الأوضاع في محافظة أبين ومستجداتها وتقديم تقرير بنتائج ذلك إلى المجلس .

فيما استنكر مجلس النواب بشدة عملية الاعتقال التي قامت بها قوات الكيان الصهيوني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور عزيز دويك .

وطالب نواب الشعب اليمني البرلمانات العربية والإقليمية والدولية للاطلاع بمسئولياتها والضغط على الكنيست الإسرائيلي للتحرك مع دولها من أجل الإسراع بالإفراج عن رئيس المجلس التشريعي وكل المعتقلين الفلسطينيين في سجون إسرائيل.

وكان المجلس قد استهل جلسته باستعراض محضر جلسته السابقة ووافق عليه، وبذلك يكون المجلس قد اختتم جلسات أعمال فترة انعقاده الخامسة من الدورة الثانية لدور الانعقاد السنوي الثامن .
  عدد القراء: 588

رجوع
  
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2014