بوابة الحكومة دخول   بحث
الحكومة اليمنية - رئاسة الوزراء
  »  
الرئيسية
Article Details
مجلس الوزراء يقف في اجتماعه الدوري أمام التطورات التي شهدتها عدن : تاريخ النشر: 31/01/2018
[31/يناير/2018] صنعاء: عقد مجلس الوزراء اجتماعه الدوري اليوم بصنعاء برئاسة رئيس المجلس الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، كرس الاجتماع لمناقشة عدد من المواضيع المدرجة في جدول أعماله والمتصلة بشكل رئيس بالأوضاع الداخلية والمستجدات في الجبهات في ضوء التصعيد الكبير للعدوان ومرتزقته خلال الأسبوع الجاري . ووقف المجلس أمام الأحداث الدامية التي شهدتها محافظة عدن خلال الأيام الثلاثة المنصرمة بين طرفي الارتزاق السعودي الإماراتي ، وما أسفر عنها من سفك للدماء اليمنية ومن سقوطٍ للأبرياء من أبناء محافظة عدن وبقية المحافظات الجنوبية والشرقية، وكذا من إشاعة للفوضى وبث روح الخوف والهلع في أوساط سكان عدن وأقاربهم المتواجدين في المحافظات الأخرى وفي الخارج.
وأكد أن تلك الأحداث المؤسفة نتاج طبيعي لتواجد الاحتلال السعودي والإماراتي واتفاقهم المسبق لاقتسام المصالح عبر تنفيذ مخططهم المدعوم بشكل مباشر من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا لتكريس الخلاف بين أبناء الوطن الواحد وإشاعة الفوضى في كافة المحافظات اليمنية خدمة لأهدافهم وأطماعهم .

واعتبر المجلس بقاء الاحتلال في أي أراضي يمنية، بقاءً للفوضى واستمرارا لحالة الصراع والاقتتال بين أبناء الوطن.

ودعا المجلس أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية إلى تضافر وتوحيد النضال وتوجيهه نحو المحتلين لطردهم وتخليص محافظاتهم بشكل خاص والوطن بشكل عام من رجسهم وشرورهم .. مؤكداً أن الاحتلال الإماراتي منذ يومه الأول وهو يسعى إلى تنفيذ مخططه الرامي إلى الاستفراد بالمحافظات الجنوبية وبالمقابل سيطرة السعودية على محافظتي مأرب والجوف ضمن خطتهما المشتركة لاقتسام المصالح وثروات الوطن شمالا وجنوبا وشرقا وغربا.

وشدد المجلس على أن الوحدة كانت وستظل الضامن الأهم لاستقرار الوطن والحامل لتطلعات أبنائه وكذا العامل الأهم للاستقرار الوطني بوجه خاص والاستقرار الإقليمي بشكل عام.

واستمع مجلس الوزراء إلى تقرير وزير الدفاع اللواء الركن محمد العاطفي، حول التطورات في الجبهات الداخلية وفيما وراء الحدود .. مؤكداً انه وبرغم الإعداد والتصعيد غير المسبوق للعدوان السعودي ومرتزقته وسعيهم المستميت لإحراز أي تقدم أو نصر، إلا أن أبطال الجيش واللجان الشعبية والمتطوعين كانوا لهم بالمرصاد وتمكنوا بعون من الله من كسر زحوفاتهم وإسقاط المئات منهم بين قتيل وجريح.

ولفت وزير الدفاع إلى أن الصاروخ البالستي الذي أطلقته القوة الصاروخية يوم أمس على مطار خالد الدولي في العاصمة السعودية الرياض أصاب هدفه بدقة .. مبينا أن الصواريخ التي تم تطويرها بقدرات يمنية هي نتاج عمل تطويري مستمر بدأ منذ أكثر من ثلاثين سنة.

واستمع المجلس إلى تقرير وزير الداخلية اللواء الركن عبد الحكيم الماوري، عن الحالة الأمنية العامة في أمانة العاصمة والمحافظات خلال الفترة ٢٣ – ٣٠ يناير الجاري.. موضحا أن الأوضاع الأمنية في وضعها الطبيعي باستثناء عملية اغتيال رئيس جامعة إقراء يوم امس الأول.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية المعنية مستمرة في إجراءاتها للوصول إلى مرتكبي هذا العمل الإرهابي ومن يقف ورائه .. لافتا إلى أن العدوان يلجأ إلى استثمار الجرائم الجنائية المعتادة والتي قد تحصل في أي مجتمع، بهدف الإثارة والبلبلة وتشويه المشهد الأمني الجيد في العاصمة صنعاء وبقية المحافظات والجهود النوعية التي تضطلع بها الأجهزة الأمنية، وبالتالي التشويش على الحالة الأمنية العامة المستقرة التي لم ولن ترق لهم .

وسجل المجلس تقديره للبطولات الأسطورية التي يجترحها الفرسان الميامين من رجال الجيش واللجان الشعبية والمتطوعين في كافة الجبهات الداخلية وفيما وراء الحدود وما يحققونه من انتصارات مستمرة رغم الحشد الكبير للعدوان ومرتزقته.. مثمنا في الوقت ذاته ما تنجزه الأجهزة الأمنية من مهام في مكافحة الجريمة بكافة أشكالها، وتصديها المبكر للكثير منها ودرء شرورها عن المجتمع وسكينته العامة.

وأدان المجلس جريمة اغتيال رئيس جامعة أقرأ الدكتور راجي احمد عبدالملك حميدالدين ، الذي طالته أيادي الغدر والإجرام ضمن المخطط الإجرامي للمعتدين وأذنابهم، الذين يسعون عبره إلى إشاعة الفوضى وخلخلة الأمن الداخلي وتعكير أجوائه وكذا النيل من العقول اليمنية المستنيرة المناط بها مسؤولية كبيرة تجاه حاضر ومستقبل الوطن.

وشدد المجلس على الأجهزة الأمنية تكثيف جهودها لإلقاء القبض على كافة المتورطين بارتكاب هذا الفعل الإرهابي الغادر الجبان ومن يقفون ورائهم وإحالتهم إلى الأجهزة العدلية لينالوا جزائهم الرادع .



ووافق المجلس على تقرير نائب رئيس الوزراء لشؤن الأمن والدفاع بشأن الإجراءات التي توصلت إليها اللجنة المكلفة من قبل المجلس في اجتماعه الأسبوع المنصرم، للإعداد والتحضير للذكرى السنوية للشهيد المقرر تدشينها مطلع الأسبوع المقبل على مستوى أمانة العاصمة والمحافظات.

وأكد المجلس على كافة الوزارات كل فيما يخصه تنفيذ ما تضمنه التقرير من إجراءات وفعاليات إحيائية لذكرى الشهيد وتكريمية لأسر الشهداء .. مهيبا بالفعاليات الشعبية بما فيها القطاع الخاص المشاركة الفاعلة في إحياء هذه المناسبة والمساهمة في بلوغ مقاصدها الإنسانية والأخلاقية والوطنية.

وقرأ المجلس الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء الأبرار الذين ارتقت أرواحهم الطاهرة إلى بآرائها وهم يدافعون عن عزة وشموخ وطنهم وشعبهم .. مبتهلا إلى المولى العلي القدير أن يسكنهم فردوسه الأعلى، وأن يمن بالشفاء العاجل على كافة المصابين والجرحى ويعجل بالفرج على الأسرى .

واطلع المجلس على نتائج عمل اللجنة الوزارية برئاسة نائب رئيس الوزراء لشؤن الخدمات المكلفة بمراجعة مشروع لائحة التنظيم المؤقت لتوليد وتوزيع الطاقة الكهربائية للمستهلكين من جانب ملاك المولدات الكهربائية.

وفوض المجلس وزير الكهرباء والطاقة، بتنفيذ اللائحة، التي تهدف إلى تنظيم عملية بيع الطاقة الكهربائية وفق الضوابط والمعايير الفنية السليمة، وكذا حماية حقوق المستهلكين من جهة وأصحاب المولدات الكهربائية من جهة أخرى، علاوة على خلق مبدأ التنافس في تقديم الخدمة بما يكفل جودتها إلى غير ذلك من الأهداف.

وأكد المجلس على وزارة الكهرباء والطاقة اتخاذ إجراءاتها للاستفادة من محطات التوليد الكهربائي القائمة بتشغيلها والمساهمة في توفير الطاقة المتاحة وتوزيعها على السكان وفق أسعار تنافسية لصالح المستهلكين .

واطلع المجلس على مشروع رؤية بشأن أهمية المصالحة الوطنية في الوقت الحاضر كأولوية وخيار استراتيجي ووطني، المقدمة من قبل وزير الدولة لشؤن الحوار الوطني والمصالحة الوطنية.

وأكد مجلس الوزراء على أهمية هذا المشروع وأبعاده الوطنية .. وأرجأ مناقشته والبت فيه إلى اجتماع قادم.
  عدد القراء: 686

رجوع
  
 
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2018