بوابة الحكومة دخول   بحث
الحكومة اليمنية - رئاسة الوزراء
  »  
الرئيسية
Article Details
اجتماع حكومي يقر خطة المرحلة الثالثة في إطار تأصيل الهوية الايمانية : تاريخ النشر: 26/02/2020
26/فبراير/2020] صنعاء - سبأ : أقر اجتماع حكومي اليوم بصنعاء برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، خطة المرحلة الثالثة في إطار تأصيل الهوية الإيمانية لشهر رجب 1441هـ.

تضمنت الخطة مجموعة من الإجراءات والأنشطة التوعوية على المستويين المركزي والمحلي التي تهدف إلى ترسيخ قيم الهوية الايمانية لدى أبناء الشعب اليمني بمختلف مكوناته وتحصينهم من كل أشكال استهداف هويتهم وتعريفهم بسبل وطرق المواجهة وكذا التعريف بمفهوم الهوية الايمانية لكل فئات المجتمع.

كما تضمنت الخطة التعريف بوسائل استهداف هذه الهوية التي خَص بها الرسول الأعظم محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه، الشعب اليمني دون غيره، وكذا التعريف بطرق الوقاية والتحصين من الحرب الناعمة بخلاف ترسيخ القيم الايمانية للشعب اليمني .

وفي الاجتماع الذي شارك فيه نواب رئيس الوزراء لشئون الدفاع والأمن الفريق الركن جلال الرويشان والخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي والرؤية الوطنية محمود الجنيد ووزراء الشباب حسن زيد والإدارة المحلية علي القيسي والتعليم العالي حسين حازب والثقافة عبدالله الكبسي والدولة عبدالعزيز البكير والإعلام ضيف الله الشامي والأوقاف نجيب العجي، جرى مناقشة المسؤوليات والمهام التفصيلية الواقعة على مختلف الوزارات والجهات الحكومية وأهمية التنسيق بينها فيما يخص مواعيد التنفيذ لتعزيز نجاح الجهد الجماعي في العملية التوعوية بالهوية الايمانية في مرحلتها الثالثة التي ستدشن في رحاب شهر رجب الساري وجمعته الأولى التي تعد بالنسبة للشعب اليمني يوم عيد.

وأكد المشاركون في الإجتماع الذي ضم الأمين العام لمجلس الوزراء الدكتور أحمد الظرافي وأمين العاصمة حمود عُباد وعضو مجلس الشورى خالد المداني ونائب وزير التعليم الفني الدكتور خالد الحوالي ووكيلي وزارتي الداخلية اللواء رزق الجوفي والأوقاف العزي راجح ومدير دائرة التوجيه المعنوي العميد يحيى سريع ورئيس دائرة الدفاع والأمن برئاسة الوزراء طه الصنعاني، أهمية ديمومة عملية تأصيل الهوية الايمانية انطلاقا من الحديث الشريف" الإيمان يمان والحكمة يمانية " وإبراز مدى الارتباط الوثيق للشعب اليمني بالدين الإسلامي الحنيف واعتزازه بالرسول الكريم وانتمائه للأمة الاسلامية.

ولفتوا إلى أهمية تضافر الجهدين الرسمي والمجتمعي في مختلف المهام والأعمال التي سيتم إقامَتَها خلال شهر رجب الذي يحتل مكانة هامة من حياة الشعب اليمني باعتباره الشهر الذي دخل فيه اليمنيون في دين الله أفواجا .. مشيرين إلى أن استهداف الهوية الايمانية للشعب اليمني ومحاولات النيل منها ليس وليد اللحظة بل منذ فترة زمنية طويلة.

وقد عقب رئيس الوزراء .. مبينا أن استمرار تأصيل الهوية الايمانية والاحتفاء بشهر رجب هو إحياء لإرث إسلامي قائم في المجتمع اليمني المحافظ لهويته الايمانية قبل 1400 عام.

وقال "إن عملية تأصيل الهوية الايمانية للفترتين الآنية والقادمة ينبغي أن تقترن دوما بالحديث الشريف " الإيمان يمان والحكمة يمانية " باعتباره العنوان الجامع لأبناء اليمن كافة ".

ولفت إلى أن الاحتفاء بشهر رجب ليس مرتبطاً بجماعة أو مذهب معين بل بأبناء الشعب اليمني كافة بمختلف مذاهبهم الذين يعبرون بذلك عن مدى انتمائهم واعتزازهم بدينهم.

وأشار الدكتور بن حبتور إلى أهمية بث روح الاعتزاز في أوساط الأجيال اليمنية وغرس قيم الدين والمبادئ العظيمة وتعريفهم بالتاريخ والحضارة والعظماء ممن حملوا راية الإسلام وقيمه العالية إلى أصقاع الأرض والذين تمتلئ بهم صفحات الكتب التاريخية والتوثيقية.

ووجه بربط المشاريع والبرامج التي تضمنتها الخطة المقرة اليوم بالرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة التي اشتملت على مجموعة من المفاهيم التربوية والإيمانية التي ينبغي الأخذ بها.

 

  عدد القراء: 72

رجوع
  
 
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2020