بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الجمعة 9 شعبان 1441 هـ 03 أبريل, 2020
الاستراتيجيات
الاستراتيجية التصنيعية | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | مصفوفة الاستراتيجية التصنيعية | الإستراتيجية التجارية  | تجارية 2 | تجارية 3 | تجارية 4 | تجارية 5 | تجارية 6 | تجارية 7 | تجارية 8
 
صفحة واحدة

تشوهات السوق . وبالتالي ، تقتصر وظيفة الدولة في هذه الحالة على تهيئة بيئة اقتصادية تستطيع قوي السوق من خلالها تحقيق التوزيع الامثل للموارد . وفي سبيل دلك ، تستخدم الدولة الادواتت السعرية مثل الضرائب والاعانات .

وتتكون الاستراتيجية التصنيعة من عدة عناصر رغم عدم وجود اجماع على تحديدها . من اعن هذه العناصر :

  1. دور الدولة في النشاط الاقتصادي والذي يبرز مصطلح الاتجاه نحو السوق .
  2. دور التجارة الخارجية والذي يبرز احلال الواردات او التوجه نحو الخارج ( التصدير ) .
  3. اولويات الاستثمار والذي يبرز والذي يبرز موضوعات الصناعة الخفيفة والصناعات الثقيلة ، صناعات كثيفة العمالة ام كثيفة راس المال .
  4. وهناك عناصر اخرى اكثر عمومية تتعلق بالتنمية الصناعية وفي نفس الوقت تؤثر على مستوى المعيشة .

وفيما يتعلق بالجمهورية اليمنية ، يجب عند وضع الاستراتيجية التصنيعية النظر في الاسئلة التالية :

  1. ماهي خلفية وواقع الصناعة ؟
  2. هل يكون التركيز على دور الدولة ام على فوى السوق ؟
  3. ما هي الادوار المناطة بكل من القطاع العام والقطاع الخاص ؟

وحيث ان اعتماد حرية السوق الكاملة يعني بشكل عملي عدم وجود استراتيجية لحث النمو الاقتصادي سوى اعتماد السعي نحو تحقيق الربح كالية نتظيمة للنشاط ، فانه يستتبع ذلك ( منطفياً ) ان التركيز في الاستراتيجية ينبغي ان يكون على سياسات الحكومة .فما هي مجالات تدخل الحكومه اذا؟

ان تجارب الدل المختلفة ، بالاضافة الى القيود الكامنة في الاسواق تزز من ضرورة ان يكون للدولة دور تدخلي في المجالات التالية :

  1. التجارة بسبب تشوهات الاسواق او ظروف عدم التاكد .
  2. التمويل والذي يجب ان يراعي احتياجات قطاع الصناعة .
  3. البنية التحبية والتي تتمتع بمزايا الحجم ، الا انه رغم اهمية دور الدولة في هذا الجانب فانه يجب انشاء هيكل رقابي فعال لتشجيع المنافسة والحد من الاثار غير المرغوبة والتي يمكن ان تنتج عن الاحتكار الخاص .
  4. تدريب العمالة بسبب الوفورات الخارجية ، حيث لا تستطيع الشركات التي تنفق على التدريب ضمان استراداد هذه النفقات .
  5. التكنولوجيا : نتيجة ارتفاع تكاليف الحصول على المعلومات التكنولوجية مقارنة بالفوائد التي يمكن ان تحصل عليها اية شركة منفردة . لذلك فان تدخل الدولة لتخفيض المخاطر على لاشركة من خلال تحمل تكاليف الحصول على المعلومات يحقق فوائد للمجتمع والتي يمكن ان تكون كبيرة جداً نتيجة وفورات الحجم في اكتساب المعلومات .
  6. البيئة : حيث ان الية جهاز الثمن لا تستطيع ان تفرض على الملوث تحمل تكاليف التلوث ، فان على الدولة التدخل في هذا الجانب من خلال تنفيذ الانظمة والقوانين لمنع الوفورات الخارجية السالبة .

في الاخير ، هناك نقطتان جديرتان بالاهتمام . اولاً ، انه لا يوجد استراتيجية مثلى مناسبة لكل الدول وفي كل الازمان ، ولكن هناك استراتيجية جيدة تناسب الاغراض المحددة للدولة وتتوافق مع الهياكل الاقتصادية والسياسات المتاحة لها . كما ان استراتيجة لا يجب ان تتبع بجمود او عدم مرونة ، بل يجب توفير قدر من التكيف في السياسات حتى يمكن ان تتعامل مع الجوانب والمتغيرات المتعددة في عملية التصنيع . ثانياً ، ان وضع استراتيجية . فهناك حاجة لفعل الكثير فيما يتعلق بادارة الاقتصاد ، وخاصة في وضع معايير واضحة للمسئولية وادارة المشاريع حتى تحسن من استخدام امكانيات اليمن المحدودة للتنمية .


الاستراتيجية التصنيعية | صفحة 2 من 15 | 3
  
  
 
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2020