بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الاثنين 23 محرم 1441 هـ 23 سبتمبر, 2019

 

وزير العدل يهنئ قيادة الثورة والقيادة السياسية والشعب اليمني : 30/11/2018
وزير العدل يهنئ قيادة الثورة والقيادة السياسية والشعب اليمني بمناسبة حلول العيد ال51 لذكرى الاستقلال ال30 من نوفمبر
 تهنئة

وزير العدل يهنئ قيادة الثورة والقيادة السياسية والشعب اليمني بمناسبة حلول العيد ال51 لذكرى الاستقلال ال30 من نوفمبر
 
 
فيما يلي نص التهنئة:

نرفع أسمى التهاني وأجمل التبريكات لقائد ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر المباركة السيد/ عبدالملك بدرالدين الحوثي، وإلى فخامة الأخ رئيس المجلس السياسي الأعلى الأستاذ/ مهدي محمد حسين المشاط وكافة اعضاء المجلس السياسي الأعلى بمناسبة حلول العيد ال51 لذكرى الاستقلال ال30 من نوفمبر

وبهذه المناسبة الثورية العظيمة نتقدم أيضاً بأسمى التهاني والتبريكات إلى الإخوة رؤساء وأعضاء مجلسي النواب والشورى، وإلى دولة رئيس مجلس الوزراء وأعضاء الحكومة، وإلى الإخوة رئيس وأعضاء مجلس القضاء الأعلى وكافة موظفي السلطة القضائية، وإلى كافة أبناء الشعب اليمني الصامد وعلى رأسهم المرابطون في جبهات العزة والكرامة من الجيش واللجان الشعبية.

وهذه المناسبة الثورية المتمثلة بجلاء آخر جندي بريطاني من ارض وطننا العزيز جاءت للتحرر من التبعية والانعتاق من هيمنة دول الاستكبار والارتهان لدول الخارج والتطلع إلى يمن حر عزيز يكون قراره بيده لا بيد غيره والانطلاق إلى بناء يمن قوي بسواعد أبنائه الميامين الأحرار في كل المجالات المختلفة.

تحل هذه الذكرى والتي جاءت لانتزاع النضال اليمني استقلال جنوب الوطن من الاحتلال البريطاني وطرد قواته الغازية في الثلاثين من نوفمبر 1967م واليوم اليمن يواجه ظروفاً استثنائية نتاج عدوان إقليمي ودولي يسعى إلى احتلال اليمن وإعادته إلى ما قبل 51 عاماً وبالأدوات نفسها والغايات ذاتها ما يؤكد ضرورة صمود اليمنيين وبسالة تصديهم له وأنهم سيدفنون الغزاة والمحتلين الجدد و مواجهتهم ومرتزقتهم عسكرياً واقتصادياً وإعلامياً وسياسياً بكل شجاعة وإقدام، وبعنفوانٍ منقطع النظير، وبتنامٍ زائد في رفد الجبهات بالأبطال الأشدّاء، في الوقت الذي يتكبد العدو هزائم وخسائر جسيمة على كل المستويات، تبتلعه رمال اليمن، وتفترسه جباله وسهوله، ولم يجن من عدوانه إلا العار والخيبة والخسران.

وإننا على ثقة بحتمية النصر لشعبنا العظيم بجيشة ولجانة والهزيمة النكراء للغزاه والمحتلين الجدد والخزي والعار للمرتزفة والعملاء ثقة بالله وسننه الالهية
والرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى، والعودة للأسرى والمفقودين إلى أهاليهم سالمين.

وكل عام والجميع بخير،،،،

القاضي/ أحمد عبدالله عقبات
وزيــــر العـــــــــدل
 
  عدد مرات الاستعراض: 87
رجوع
  
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2019