بوابة الحكومة دخول   بحث
 
السبت 22 جمادى الأولى 1441 هـ 17 يناير, 2020

 

رئيس مجلس القضاء يهني قائد الثورة والقيادة السياسية بمناسبة أعياد الثورة : 21/09/2019
رفع رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد يحيى المتوكل برقية تهنئة إلى قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي وإلى فخامة الأخ المشير مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى وأعضاء المجلس بمناسبة أعياد الثورة 21 سبتمبر و26 سبتمبر و14 أكتوبر و30 نوفمبر جاء فيها:
 
صنعاء - سبأ :
في سبتمبر 21, 2019

رفع رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد يحيى المتوكل برقية تهنئة إلى قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي وإلى فخامة الأخ المشير مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى وأعضاء المجلس بمناسبة أعياد الثورة 21 سبتمبر و26 سبتمبر و14 أكتوبر و30 نوفمبر جاء فيها:

يسرني أن اتقدم اليكم أصالة عن نفسي ونيابة عن أعضاء مجلس القضاء الأعلى وكافة منتسبي السلطة القضائية بأطيب التهاني وأزكى التبريكات بمناسبة أعياد الثورة (21 سبتمبر، 26 سبتمبر، 14 اكتوبر، 30 نوفمبر) وإلى أبناء الشعب اليمني الصامد.

وبهذه المناسبات الوطنية نجدد دعمنا لكم ومساندتنا لجهودكم المتواصلة في قيادة الوطن وتعزيز صمود شعبنا اليمني العظيم في مواجهة قوى الفساد وتحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الغاشم الساعي لكسر إرادة الشعب اليمني وإعاقة مسيرته الثورية المباركة الساعية للوصول إلى تحقيق مطالبه الوطنية المشروعة وأهدافه الثورية العظيمة.

لقد كشفت الأحداث والوقائع أن شن العدوان الظالم على اليمن يستهدف حلم اليمنيين وإجهاض ثوراته والسعي إلى مصادرة قراره السياسي والاقتصادي، وحقوقه المشروعه في العيش في حرية وسلام.

ونحن نحتفل اليوم بثورة 21 سبتمبر التي تعتبر خلاصة النضالات والثورات اليمنية وتتويجا لكفاح وصمود ووعي الشعب اليمني، المعمدة بدماء الشهداء الطاهرة التي رسخ أهدافها تضحيات المجاهدين من أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والكرامة في مختلف الجبهات.

كانت ثورة 21 سبتمبر ضرورة حتمية لتحرر الوطن من التبعية والوصاية عليه التي دامت عقود من الزمن، دفع اليمنيون ثمنها غاليا من حياتهم ومعيشتهم وكرامتهم ومازال يعاني مآسيها حتى اليوم، وبفضل هذه الثورة وما حققته من إنجازات استطاع اليمن أن يغير مسار المواجهة من خلال التنكيل بالعدوان وإلحاق الخسائر الفادحة به في العدة والعتاد، وما وصل إليه العدوان من ضعف وخذلان القوى الاقليمية والدولية له.

وما أنجزته الثورة من خدمة للوطن في تحقيق الأمن والاستقرار في المناطق الواقعه تحت السيادة الوطنية.

وفي الختام نسأل الله تعالى أن يعيد هذه المناسبات عليكم وأنتم في خير وصحة وعافيه ولليمن اكتمال النصر المؤزر والتمكين،، الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والنصر للمجاهدين. 
  عدد مرات الاستعراض: 36
رجوع
  
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2020