بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الاثنين 22 جمادى الآخره 1441 هـ 17 فبراير, 2020

 

اختتام دورة بوزارة العدل في مجال التوعية للحد من جنوح الأطفال : 24/10/2019
اختتمت اليوم بصنعاء دورة تدريبية خاصة بإعداد مدربين وطنيين في مجال التوعية للحد من جنوح الأطفال، نظمتها وزارة العدل بالتعاون مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ومنظمة اليونيسيف واللجنة الفنية لعدالة الأطفال والمعهد العالي للقضاء.
 
 24 أكتوبر 2019م
صنعاء #الإعلام_القضائي_اليمني


اختتمت اليوم بصنعاء دورة تدريبية خاصة بإعداد مدربين وطنيين في مجال التوعية للحد من جنوح الأطفال، نظمتها وزارة العدل بالتعاون مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ومنظمة اليونيسيف واللجنة الفنية لعدالة الأطفال والمعهد العالي للقضاء.

وفي الاختتام أشار نائب وزير العدل القاضي سعد أحمد هادي إلى أهمية التوعية للحد من جنوح الأطفال ورعايتهم في مختلف مراحل النمو .. مبينا أن إهمال رعاية الأطفال وعدم تقييم سلوكه ومتابعته من الأسرة دافع لانحرافهم.

وحث المشاركين على الاستفادة من مفردات الدورة وعكسها على الواقع من خلال وضع خطة تنفيذية بالتنسيق بين اللجنة الفنية لعدالة الأطفال واليونيسيف وفريق المدربين الوطني الذي تم إعداده للمساهمة في نشر الرسائل التوعوية للحد من جنوح الأطفال.

ولفت القاضي هادي إلى أهمية استمرار التوعية المجتمعية والجهات المعول عليها تنفيذ القانون واختيار رسائل إعلامية مناسبة تترجم ما ورد في الدليل الإرشادي للحد من جنوح الأطفال وتعزز من القيم الأخلاقية والإنسانية في المجتمع.

فيما أوضحت رئيس اللجنة الفنية لعدالة الأطفال آمال الرياشي أن الدورة التي استمرت خمسة أيام هدفت إلى إعداد فريق تدريبي وطني يضم 30 من الإعلاميين والتربويين وممثلين عن منظمات المجتمع المدني المتخصصة في قضايا الطفولة.

وأشارت إلى أن دليل التوعية للحد من جنوح الأطفال والذي أعدته اللجنة الفنية لتعزيز نظام عدالة الأطفال بالتعاون مع اليونيسف بمشاركة فرق فنية من استشاريين وإعلاميين وخبراء متخصصين، يمثل مرجعية أساسية للرسالة التوعوية التي سيتم ترجمتها في الواقع العملي من قبل فريق المدربين الوطني .. مبينة أن الدليل يعتبر الأول من نوعه على المستوى العربي.

من جانبه تطرق مسؤول الحماية بمكتب صنعاء بمنظمة “اليونيسف” مختار حسن إلى أهمية ما تتضمنه الدورة من مخرجات تسهم في تعزيز التوعية للحد من جنوح الأطفال في مختلف محافظات الجمهورية.

ولفت إلى أهمية الاستعانة بالدليل الإرشادي في حملات التوعية المجتمعية المزمع تنفيذها للحد من جنوح الأطفال.

فيما أوضح حمود مثنى وحسن الوريث عن المشاركين مدى الاستفادة من معارف الدورة ومهارات استخدام الوسائل والأساليب التدريبية وكذا مهارات العرض والإلقاء والاتصال والتعريف بدليل التوعية للحد من جنوح الأطفال.

وأكدا ضرورة الاستفادة من مخرجات الدورة وعكسها عمليا بما يخدم قضايا الطفولة ويحقق أهداف الدورة في التوعية المجتمعية في هذا الجانب.

وفي الختام تم توزيع الشهادات على المشاركين بحضور أعضاء من اللجنة الفنية لعدالة الأطفال.
  عدد مرات الاستعراض: 29
رجوع
  
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2020