بوابة الحكومة دخول   بحث
الأكثر قراءة
  
 

 

الاخبار
بيانُ وزارةِ حقوقِ الإنسانِ بشأنِ استهداف مرتزقة وأدوات دول تحالف العدوان عرس نساء بمديرية الحوك : تاريخ النشر: 07/01/2021
1يناير 2021م ضمن سلسلة الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها دول تحالف العدوان بقيادة امريكا والسعودية والامارات وأدواتها من المرتزقة في حق الشعب اليمني وما زالت حتى الأن مستمرة في ارتكابها لأبشع الجرائم والانتهاكات الصارخة لقواعد واحكام القانون الدولي واستهداف الاعيان المدنية والمدنيين ، حيث قامت أدوات ومرتزقة دول تحالف العدوان مساء يوم الجمعة 1 يناير 2021 م ، بشن هجمات عشوائية ومباشرة مستهدفة بالمدفعية عرس نساء في قاعة الثريا الواقعة في مجمع المنصور بمديرية الحوك بمحافظة الحديدة، اسفر عنها سقوط ضحايا بينهم اطفال، حيث تشير الاحصائيات الأولية بأن صواريخ مدفعية أدوات دول تحالف العدوان أدت إلى قتل خمسة أشخاص بينهم طفل وإصابة 4 آخرين ، وتدمير بوابة القاعة بشكل كامل.
1يناير 2021م 
ضمن سلسلة الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها  دول تحالف العدوان بقيادة امريكا والسعودية والامارات وأدواتها من المرتزقة في حق الشعب اليمني وما زالت حتى الأن مستمرة في ارتكابها لأبشع الجرائم والانتهاكات الصارخة لقواعد واحكام القانون الدولي واستهداف الاعيان المدنية والمدنيين ، حيث قامت أدوات ومرتزقة دول تحالف العدوان مساء يوم الجمعة 1 يناير 2021 م ، بشن هجمات عشوائية ومباشرة مستهدفة بالمدفعية عرس نساء في قاعة الثريا الواقعة في مجمع المنصور بمديرية الحوك بمحافظة الحديدة، اسفر عنها سقوط ضحايا بينهم اطفال، حيث تشير الاحصائيات الأولية بأن صواريخ مدفعية أدوات دول تحالف العدوان أدت إلى قتل خمسة  أشخاص بينهم طفل وإصابة 4 آخرين ، وتدمير بوابة القاعة بشكل كامل.
  إن وزارةُ حقوقِ الإنسان تدين هذه الجريمة البشعة التي قامت بها أدوات دول تحالف العدوان  واستمرارها في ارتكاب أعمال وممارسات إجرامية و لا أخلاقية ولا إنسانية، ومخالفة لأحكام اتفاقية السويد والتي تعد هذه الجريمة ضمن سلسلة الخروقات السابقة التي اقدمت عليها دول تحالف العدوان عبر مرتزقتها في محافظة الحديدة، وتشير الوزارة إلى أن المسؤولية عن ارتكاب هذه الجريمة وما سبقها من جرائم تقع على عاتق مبعوث الأمم المتحدة وفريقة المتواجد في الحديدة المعنيين باتفاقية ستوكهلم .   
وتحملُ الوزارةُ الأممُ المُتحدةُ وهيئاتها ومنظماتها العاملة ومبعوث الامين العام للأمم المتحدة في بلادنا المسئوليةَ الكاملة لتجاهلهم المستمر لكل الجرائم والانتهاكات التي ارتكبت في حق الشعب اليمني منذ 2015م حتى يومنا هذا من قبل دُولُ تحالفِ العُدوان ومرتزقتها وأدواتها الذين يقومون  باستهداف المدنيين والاعيان المدنية،  وقد طال سكوتهم وعدم تحركهم في إعمال حقوق الإنسان في اليمن.
صادرٌ عن وزارةِ حقوقِ الإنسان -الجمهورية اليمنية –
صنعاء. 2 يناير 2021م
  عدد القراء: 153

رجوع
  
  
  
 
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2021