بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الثلاثاء 3 شوال 1441 هـ 26 مايو, 2020
استخدم قائمة افعال الوحدة لتحرير المحتوي
وزير الثقافة يفتتح معرضاً خاصاً بها.. مؤسسة الشعب تعيد الحياة الى مخطوطات من القرون الهجرية الأولى : تاريخ النشر: 18/09/2019
سبتمبر 18, 2019 Share الثورة نت/ خاص ‏افتتح وزير الثقافة بحكومة الإنقاذ الوطني الاستاذ عبدالله أحمد الكبسي، اليوم الأربعاء في دار المخطوطات بصنعاء، جناحاً خاصاً بمخطوطات نادرة تم ترميمها وصيانتها بدعم وتمويل من مؤسسة الشعب الاجتماعية للتنمية. وأوضح وزير الثقافة الاستاذ عبدالله أحمد الكبسي في تصريح لـ”الثورة”: اليوم في الصرح التاريخي الجميل صرح الذاكرة اليمنية يتم افتتاح جناح في دار المخطوطات وما يتم مشاهدته اليوم في دار المخطوطات لاشك أنه يغني عن السؤال لمن لا يعرف الدار الذي يحتوي على عدد كبير من المخطوطات الأثرية والذي يرجع تاريخها إلى قرون مختلفة منها 800 عام وآلاف الأعوام.
وأضاف: الشكر للاخوة القائمين على مؤسسة الشعب الاجتماعية للتنمية الذين قاموا بهذه الخدمة التاريخية لهذه المخطوطات وسارعوا إلى زيارة وترميم عدد من المخطوطات التاريخية التي يفترض العناية بها حيث ولدينا عدد كبير جداً من المخطوطات التي لم نتمكن من ترميمها ومعالجتها نظراً للوضع الحالي ولكثافة ما نكتشف به من مخطوطات سواء لدى  المواطنين أو في الأماكن العامة ومتروكة ومهملة ونقوم بجمعها إلى هذا المكان وبحاجة إلى قدرة كبيرة وعالية وكادر متخصص لصيانتها لأن العمل في المخطوطات يحتاج إلى وقت طويل بالإضافة إلى المواد التي تستخدم في الحفظ وبعضها لم نتمكن من الحصول عليها في زمن الحرب والحصار.
من جانبه أكد رئيس مؤسسة الشعب الاجتماعية للتنمية الدكتور احمد محمد الكبسي، أن مؤسسة الشعب وانطلاقاً من واجبها الوطني قامت بتمويل مشروع ترميم وصيانة وإنقاذ عدد 30 مخطوطة نادرة وقيمة يعود تأريخها للقرون الهجرية الأولى  من ( القرن الثاني- القرن السابع الهجري) وإعادة هذه المخطوطات الى الحياة.
وأوضح ان المخطوطات التي تم ترميمها بتمويل من مؤسسة الشعب بينها 23 مخطوطة عبارة عن آيات قرآنية والمخطوطات الأخرى هي ( كتاب أصول الفقه بالخط المغربي، الجواهر المضيئة البهية في شرح معاني الكافية، الموسومة الشاطبية، اتحاد الاكابر باسناد الدفاتر، الجزء الرابع من الكشاف في تفسير القرآن الكريم، كتاب التلويح الى كشف حقائق التنقيح، وكتاب في الفقه).
وأكد الدكتور الكبسي، أن اليمن تمتلك كنزاً كبيراً من المخطوطات الأثرية الممتدة إلى مئات السنين، ومنها ما يعود إلى آلاف السنين، وتعد المخطوطات التي تم ترميمها وإعادة الحياة لها من قبل مؤسسة الشعب، احدى هذه الكنوز الأثرية الثمينة، مشيراً الى ان مؤسسة الشعب بادرت الى إعادة الحياة الى هذه المخطوطات بعد ان اوشكت على الفناء، داعياً المدارس والجامعات الى تنظيم زيارات لطلابها الى دار المخطوطات ليطلعوا على جانب من تاريخ وحضارة اليمن ارضاً وانساناً.
وقالت مديرة الشئون المالية والإدارية في دار المخطوطات وردة عبدالله الجرادي لـ”الثورة”: ان مؤسسة الشعب الاجتماعية للتنمية قامت بالتنسيق مع وزارة الثقافة بترميم وصيانة وإنقاذ عدد 30 مخطوطة وإعادتها إلى الحياة
كانت هذه المخطوطات جداً مهترئه وتالفة قامت المؤسسة بالدعم المادي والمعنوي بشراء مواد معينة لترميم وتنقصنا كثير من المواد في دار المخطوطات بالإضافة انها قامت بإنارة دار المخطوطات وعملنا على مدى أربعين يوم.
وأضافت: تم عمل جناح خاص بالمخطوطات وعملت ست ترميمات ونشكر المؤسسة على الدعم والتمويل لمشروع ترميم وصيانة عدد من المخطوطات النادرة والقديمة وإعادتها إلى الحياة.

  عدد القراء: 51

رجوع
  

 

عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2020