بوابة الحكومة دخول   بحث
مصدر بالخارجية يدين الحادث الإرهابي الذي استهدف العاصمة البريطانية : تاريخ النشر: 18/06/2017
[04/يونيو/2017] أدان مصدر مسئول بوزارة الخارجية بأشد العبارات الحادث الإرهابي الذي استهدف وسط العاصمة البريطانية لندن، والذي أودى بحياة سبعة أشخاص وإصابة حوالي خمسين من المدنيين.

 أدان مصدر مسئول بوزارة الخارجية بأشد العبارات الحادث الإرهابي الذي استهدف وسط العاصمة البريطانية لندن، والذي أودى بحياة سبعة أشخاص وإصابة حوالي خمسين من المدنيين.

وأوضح المصدر المسؤول في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن استهداف أماكن تجمع المدنيين يخالف كافة التعاليم الدينية والأخلاق والأعراف والقيم الإنسانية والمواثيق الدولية.

وعبر المصدر عن تعازيه وتعازي الحكومة والشعب اليمني للحكومة والشعب البريطاني وأسر الضحايا.. متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.

وأشار المصدر إلى أن الإرهاب بكل أشكاله وصوره، يمثل تهديدا مباشرا للسلم والأمن الدوليين.. مؤكد أهمية تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي وداعمي تلك الأعمال الإرهابية إلى العدالة.

وأكد المصدر أن الإرهاب والتطرف لا يعترف بمكان وزمان وهدفه الرئيسي تدمير المجتمعات والتأثير السلبي على نسيجها الاجتماعي.. داعيا إلى تضافر الجهود الدولية والإقليمية لمحاربة الإرهاب واقتلاعه من جذوره.

وفي هذا السياق، دعا المصدر المسؤول الحكومة البريطانية ومجلس العموم البريطاني إلى مراجعة موقفهما من العدوان الغاشم على اليمن وإيقاف بيع السلاح إلى دول العدوان والذي يُستخدم في قتل الأبرياء المدنيين من أبناء الشعب اليمني الصامد في وجه العدوان وتدمير كل مقدراته وخلق المعاناة الإنسانية.

وذكر المصدر الحكومة البريطانية بأن ما يمارسه العدوان السعودي الأمريكي بحق الشعب اليمني من عدوان وحصار ينافي كل الأعراف والمواثيق الدولية ويساهم في توفير البيئة الخصبة للإرهاب والتطرف في المنطقة والتي تشجعها وتمولها وترعى معتقداتها دول بعينها معروفة في منطقة الجزيرة العربية والخليج ورغم ذلك تجد التشجيع بل والدعم من دول كبرى تتعرض للإرهاب وعلى رأسها بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، بدافع صفقات الأسلحة المحرمة وبرامج الاستثمار وتحويل الأموال.

واختتم المصدر تصريحه قائلاً: "إن الإرهاب عابر للحدود وستكتوي بناره دول بريئة ودول متواطئة ودول تغض الطرف عنه ومنها تلك الدول المستفيدة من غسيل أموال دول الإرهاب الخليجي".

  عدد القراء: 40

رجوع
  
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2017