بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الأربعاء 9 ربيع الثاني 1442 هـ 25 نوفمبر, 2020
وزير التعليم العالي يؤكد في ندوة فكرية أهمية تأصيل الهوية الإيمانية : تاريخ النشر: 10/03/2020
[10/مارس/2020] صنعاء - سبأ : أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب أهمية تأصيل الهوية الإيمانية وإحياء ذكرى جمعة رجب وتحصين المجتمع اليمني من أشكال الغزو الفكري والثقافي وتعريفهم بطرق وسبل المواجهة. وأشار الوزير حازب في ندوة فكرية نظمتها اليوم بصنعاء جامعة العلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع ملتقى الطالب الجامعي في إطار تعزيز الهوية الإيمانية، إلى أهمية ترسيخ ارتباط اليمنيين بهويتهم الإيمانية بما يعزز من الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

ولفت إلى أهمية دور الجامعات اليمنية كمنابع للعلم والفكر ومرجعيات الدولة في الجوانب الاستشارية والقانونية والسياسية في التذكير بأهمية الحفاظ على الهوية الإيمانية من منطلق منحة النبي الكريم صلى الله عليه وآله وسلم لأهل اليمن دون غيرهم من سائر الأمم والشعوب بقوله" الإيمان يمان، والحكمة يمانية والفقه يمان " وكذا المنحة الربانية بنزول سورتي بأسماء يمنية " سبأ والأحقاف ".

وتطرق الوزير حازب إلى دور اليمنيين في رفع راية الإسلام ومناصرة الرسول عليه الصلاة والسلام، حيث كان الأوس والخزرج أول من بايع رسول الله وآووه ونصروه يوم جفاه وحاربه قومه، وكان لهم دوراً بارزاً في نشر تعاليم الإسلام في أرجاء المعمورة.

ونوه بتنظيم هذه الندوة الفكرية بما يعزز من الوعي لدى الطلاب بأهمية الهوية الإيمانية والحفاظ عليها من التغريب والحرب الناعمة.

من جانبه أشار رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور عادل المتوكل إلى مفهوم الهوية الإيمانية التي تميز الإنسان المؤمن عن غيره وما تمثله من رقي كونها تتصل بالله تعالى وكتبه ورسله.

ولفت إلى أن التجارب السابقة والحالية أثبتت عظمة الهوية اليمنية، التي كان لها السبق في مناصرة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وكذا صمود خمسة أعوام في وجه العدوان مع الفارق المهول في الإمكانيات أمام أكبر معركة استخدمت فيها قوى الطاغوت أفتك الأسلحة.

بعد ذلك بدأت فعاليات الندوة، بتقديم عدد من أوراق العمل، حيث تناولت الورقة الأولى المقدمة من وزير الإعلام ضيف الله الشامي الهوية الإيمانية وجذورها التاريخية المرتبطة بالرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم ومن حملها والمنهج الذي سارت عليه والدوافع والمسببات التي جعلت النبي يصف قوم بعينهم ويخصهم بشهادة نبوية بقوله لهم" أتاكم أهل اليمن هم أرق قلوباً وألين افئدة، الإيمان يمان الحكمة يمانية".

وتطرق إلى المبادئ والقيم التي ورثها أبناء اليمن من الإمام علي كرم الله وجهه حينما بعثه النبي إلى اليمن ليعلمهم قيًم الإسلام الصحيحة ومكارم الأخلاق.

واستعرض الوزير الشامي دلالات احتفال أهل اليمن بجمعة رجب لما تمثله هذه الذكرى بدخول أبائهم وأجدادهم في دين الله أفواجاً، على يد الإمام علي كرم الله وجه.

وأشاد بالتضحيات التي قدمها اليمنيون منذ بزوغ فجر الإسلام في محاربة الشرك والطغيان وفي مقدمتهم سقوط أول شهيدة بالإسلام سمية بنت الخياط الكندي اليماني وزوجها ياسر بن عامر العنسي اليماني وأول من تم تعذيبه في الإسلام ابنهما عمار بن ياسر.

فيما استعرض نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي شرف الدين في الورقة الثانية محطات من تاريخ الهوية الإيمانية في المجتمع اليمني ودور أهل اليمن في تثبيت الدين الإسلامي ونشره في مختلف بلدان العالم.

وأوضح أن الهوية الإيمانية ظهرت من خلال أداء وسلوك اليمنيين وارتباطهم بالإيمان منذ قبل البعثة من خلال إسلام أحفاد التبع اليماني من الأوس والخزرج الذي أوصاهم بانتظار نبي آخر الزمان في يثرب ومبايعته.

وأكد الدكتور شرف الدين أن اليمنيين كانوا قبل الإسلام موحدين على ملة إبراهيم ولم يعتنقوا اليهودية أو النصرانية .

فيما تطرق عضو رابطة علماء اليمن الشيخ خالد موسى إلى دلالات ومفاهيم الهوية الإيمانية ومدى ارتباطها بالحضارة الإنسانية وسعيها في تحقيق الاكتفاء الذاتي والاستقلال السياسي والاقتصادي والاجتماعي والدعوة للحفاظ عليها وترسيخها لدى أوساط المجتمع.

واستعرض فضائل شهر وجمعة رجب ومكانتها في ذاكرة ووجدان وتاريخ أهل اليمن .. معتبرا الولاء الوطني لا قيمة له إذا لم يرتبط بالهوية الإيمانية.

حضر الندوة نائب رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور عبد الغني حميد وأمين عام اتحاد الجامعات الأهلية الدكتور محمد الخامس المخلافي وعدد من مسئولي وزارة التعليم العالي وعمداء الكليات والأكاديميين وجمع من الطلاب .
  عدد القراء: 423

رجوع
  

الموقع الخاص بالوزارة

http://mohe.gov.ye

استخدم قائمة افعال الوحدة لتحرير المحتوي
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2020