بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الاثنين 10 صفر 1442 هـ 28 سبتمبر, 2020
استخدم قائمة افعال الوحدة لتحرير المحتوي

 

وزارة الإدارة المحلية تحيي الذكرى السنوية للشهيد : تاريخ النشر: 15/01/2020
أحيت وزارة الادارة المحلية، اليوم، الذكرى السنوية للشهيد بحضور نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد ووزير الادارة المحلية علي بن علي القيسي ومستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى محمد مفتاح.

وفي الفعالية الاحتفائية أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية أهمية إحياء ذكرى الشهيد تعظيمًا لمقام الشهادة والشهداء انطلاقاً من كون النصر حليف للأمة التي تعظم الشهادة وترتبط بدينها وهويتها الايمانية.

وقال الجنيد "بفضل الله وتضحيات الشهداء وصمود شعبنا المجاهد وقيادتنا الحكيمة استطعنا دحر العدوان الغاشم وقهره وتحقيق الانتصارات في مختلف الجبهات".

وشدد على أهمية الوفاء للشهداء وقضيتهم الدينية والوطنية العادلة من خلال رعاية أسرهم وتلمس احتياجاتها .. لافتا إلى أن توجيهات القيادة السياسية في هذا الجانب ينبغي أن تكون محل اهتمام وتنفيذ من مختلف الجهات.

ودعا الجنيد كل مؤسسات الدولة إلى استشعار تضحيات الشهداء والتفاعل بجدية مع مقتضيات بناء الدولة والنهوض بالوطن ..لافتا إلى أن أبناء الشعب يتطلعون اليوم إلى مرحلة البناء والنهوض مايحتم على الجميع تحمل مسؤولية بناء الدولة كونها لا تقل أهمية عن المعركة العسكرية تجسيداً لشعار الشهيد الرئيس صالح الصماد ( يد تبني ويد تحمي) .

فيما أكد وزير الإدارة المحلية علي بن علي القيسي أن الفعالية تأتي لاستذكار مناقب الشهداء وتضحياتهم العظيمة في الذود عن الوطن وعزته واستقلاله.

وأشاد الوزير القيسي بتوجيهات قائد الثورة والقيادة السياسية بتخصيص قطعتي أرض لأسر الشهداء وأعطائهم الأولوية في المنح الدراسية والتوظيف وغيرها من الامتيازات التي تضمنتها قرارات مجلس الوزراء بهذا الشأن.

وثمن القيسي الصمود الأسطوري لأبطال الجيش واللجان الشعبية في الدفاع عن عزة الوطن واستقلاله والسير على نهج الشهداء في مجابهة العدوان الغاشم.

وقال القيسي إن تضحيات الشهداء أثمرت انتصارات عسكرية متوالية وعزة وكرامة لكل أبناء الشعب اليمني، داعياً كافة قطاعات الوزارة إلى مضاعفة الجهود وخاصة فيما يتصل بتنفيذ الرؤية الوطنية انطلاقًا من تلازم المسارين الجهادي والبنائي في بناء الدولة اليمنية الحديثة.

بدوره أكد مستشار المجلس السياسي الأعلى محمد مفتاح أن الاحتفاء بتضحيات الشهداء يحتم على الجميع الاقتداء بهم وبتضحياتهم سيما وقد نذروا أنفسهم لمواجهة عدوان متغطرس كشف عن لؤمه وحقده ضد اليمن منذ أولى غاراته على أحد الأحياء السكنية في محاولة بائسة لتركيعه واذلاله.

وأكد أن الوفاء لهؤلاء الأبطال يستلزم من الجميع السير على نهج ومشروع العزة والكرامة الذي بدأوه في مواجهة أعداء الله والوطن.

وأشار إلى أن رعاية أسر الشهداء مسؤولية مجتمعية وليست فقط مسؤولية خاصة بأجهزة الدولة، داعياً كافة أطياف المجتمع للقيام بواجبها في رعاية أسر الشهداء وتوفير متطلباتهم .

تخلل الفعالية كلمة لأسر الشهداء القاها أمين الحميري وقصيدة شعرية للشاعر محمد الحربي أكدتا على ضرورة السير على نهج الشهداء ومواصلة دعم جبهات العزة والكرامة بالرجال والمال بما يكفل تحقيق الأهداف النبيلة التي ضحوا من أجلها.

وفي ختام الفعالية قام نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية ووزير الإدارة المحلية ومستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى بتكريم أسر الشهداء عرفاناً ووفاء بدورهم الجهادي وتضحياتهم الجسيمة في سبيل الوطن.

حضر الفعالية وكلاء الوزارة والوكلاء المساعدون ومديرو العموم والموظفون.

  عدد القراء: 86

رجوع
  
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2020