بوابة الحكومة دخول   بحث

 

وزير النفط يجدد التحذير من كارثة بيئية جراء منع العدوان صيانة للخزان صافر : تاريخ النشر: 11/12/2019
[11/ ديسمبر/2019] ناقش وزير النفط والمعادن أحمد عبد الله دارس خلال لقائه اليوم منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، الآثار المباشرة وغير المباشرة للعدوان والحصار على قطاع النفط والغاز. وتطرق اللقاء إلى الإجراءات التعسفية لتحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية وكذا احتجاز سفينة الغاز "يوجينيا" لمدة 60 يوما رغم حصولها على تصاريح دخول من الأمم المتحدة. ناقش وزير النفط والمعادن أحمد عبد الله دارس خلال لقائه اليوم منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، الآثار المباشرة وغير المباشرة للعدوان والحصار على قطاع النفط والغاز.

وتطرق اللقاء إلى الإجراءات التعسفية لتحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية وكذا احتجاز سفينة الغاز "يوجينيا" لمدة 60 يوما رغم حصولها على تصاريح دخول من الأمم المتحدة.

وأكد وزير النفط والمعادن أن هذه الإجراءات التعسفية تتسبب في أزمات وإختناقات تموينية في المشتقات النفطية والغاز وإنعكاسات سلبية على مختلف القطاعات الحيوية.

وجدد التحذير من كارثة بيئية وشيكة جراء منع تحالف العدوان من إجراء صيانة للخزان العائم صافر قبالة ساحل الحديدة الذي يحمل أكثر من مليون برميل نفط خام، والذي أصبح يشكل قنبلة موقوته تهدد البيئة البحرية.

وطالب الوزير دارس، الأمم المتحدة، بالضغط على تحالف العدوان لمنع احتجاز السفن النفطية والغاز وتسهيل إجراءات دخولها إلى ميناء الحديدة.

يذكر أن الخزان العائم صافر يحمل أكثر من مليون برميل نفط خام ورفض العدوان تفريغ الكمية أو إجراء صيانة للخزان منذ بداية العدوان.

ورغم محاولات وزارة النفط لإجراء صيانة إلا أن تحالف العدوان يرفض دخول الفريق الفني الموكل إليه أعمال الصيانة بنظر الأمم المتحدة، ما ينذر بكارثة بيئية وشيكة جراء حدوث تسرب نفطي تصل إلى البحر المتوسط والبحر العربي.
  عدد القراء: 80

رجوع
  
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2020