بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الثلاثاء 21 ذو الحجة 1441 هـ 11 أغسطس, 2020

 

وزير النفط: استمرار احتجاز السفن النفطية ينذر بكارثة إنسانية في اليمن الخميس

الخميس 09 يوليو 2020 قال وزير النفط والمعادن أحمد عبدالله دارس إن خزانات شركة النفط ووكلائها ومحطات الوقود، باتت خالية من المشتقات النفطية وأن الوضع ما يزال ينذر بكارثة إنسانية، في حال استمر العدوان في احتجاز السفن النفطية. وأوضح وزير النفط خلال لقائه اليوم عددا من كوادر وقيادات وسائل الإعلام الرسمية، إلى أن احتجاز سفن المشتقات النفطية، يحمّل اليمن أعباء وغرامات كبيرة تصل من 18 ألف إلى 20 ألف دولار عن كل سفينة في اليوم الواحد. • ولفت إلى الممارسات التعسفية لتحالف دول العدوان في استمرار احتجازه للسفن النفطية رغم حصولها على تصاريح رسمية من الأمم المتحدة بالدخول إلى ميناء الحديدة .. معبراً عن الأسف للتواطؤ الواضح من قبل الأمم المتحدة والصمت الدولي المعيب.  المزيد
وزير النفط يوجه برفع دعاوى قضائية ضد المتسببين باحتجاز سفن المشتقات النفطية

[29/ يونيو/2020] وجه وزير النفط والمعادن أحمد عبدالله دارس، بسرعة رفع دعاوى قضائية محلية ودولية ضد المتسببين باحتجاز سفن المشتقات النفطية والغاز المنزلي والمطالبة بالمبالغ التي تحملها الشعب اليمني منذ أول سفينة تم احتجازها. جاء ذلك خلال اجتماع اليوم بصنعاء برئاسة وزير النفط ضم المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية عمار الأضرعي ونواب المدير محمد اللكومي وناصر بن حبتور ورامي حناب وأحمد العزاني، كرس لمناقشة أزمة المشتقات النفطية والآثار المترتبة على احتجاز قوى العدوان ومرتزقته سفن المشتقات النفطية والغاز المنزلي، من خلال زيادة أسعار تلك المواد بسبب غرامات التأخير التي يتحملها المواطن.  المزيد
وزير النفط والمعادن يكشف في لقاء تلفزيوني عبرقناة اليمن اليوم عن خسائر أحتجازدول العدوان للسفن

2020-6-15 وزير النفط والمعادن يكشف في لقاء تلفزيوني عبرقناة اليمن اليوم أن خسائر أحتجازدول العدوان للسفن يتسبب في خسائر تصل في اليوم الواحد إلى قرابة عشرون الف دولار عن كل سفينة. وأكد وزير النفط والمعادن أحمدعبدالله دارس في لقاء ضمن برنامج قابل للنقاش على قناة اليمن اليوم من صنعاء أن أستمرار أحتجاز السفن النفطية والسفن الأخري التي على متنها غاز منزلي له عواقب كارثية على الشعب اليمني. وكشف الوزيرأن تحالف العدوان يحتجز حتى اليوم 3 سفن تحمل الغاز ،15 سفينة تحمل المشتقات النفطية الأمر الذي تسبب بخسائر مادية كبيرة تقدر في اليوم الواحدخسائر التآخير عن كل سغينة مابين 18000 إلى 20000 دولار. موضحا بأن فترة احتجاز بعض السفن له قرابة 90 يوماً والبعض الآخر وصل إلى 152 يوماً.  المزيد
وزير النفط: أكثر من 66 مليون دولار غرامات تأخير العدوان للسفن النفطية

[11/ يونيو/2020] قال وزير النفط والمعادن أحمد عبدالله دارس إن غرامات تأخير سفن المشتقات النفطية جراء احتجازها من قبل تحالف العدوان تجاوزت 66 مليون و185 ألف دولار. وحمل الوزير دارس في مؤتمر صحفي نظمته اليوم شركة النفط اليمنية، دول تحالف العدوان والأمم المتحدة والجهات الدولية المعنية مسئولية احتجاز سفن المشتقات النفطية وتسببها في إحداث أزمة في المشتقات النفطية والدواء والغذاء وتداعياتها على الأوضاع الاقتصادية والصحية والزراعية وغيرها وزيادة معاناة المواطنين. وأشار إلى أن 16 ناقلة وباخرة مشتقات نفطية وثلاث سفن غاز ما تزال محتجزة في جيبوتي من قبل تحالف العدوان، رغم حصولها على تراخيص دخول إلى ميناء الحديدة من قبل الأمم المتحدة . ولفت وزير النفط والمعادن، إلى أن ممارسات العدوان التعسفية في استمرار احتجاز المشتقات النفطية يضاعف من معاناة اليمنيين خاصة في ظل الوضع الاستثنائي التي تمر بها البلاد جراء جائحة كورونا.  المزيد
وزير النفط يلتقي رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود الفرنسية

[09/ يونيو/2020] التقى وزير النفط والمعادن أحمد عبدالله دارس اليوم رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود الفرنسية كليرهادونج. ناقش اللقاء تداعيات استمرار العدوان والحصار واحتجاز أكثر من 15 سفينة نفطية وثلاث سفن غاز منزلي رغم حصولها على تصاريح دخول من بعثة التحقق والتفتيش اليونيفيم التابعة للأمم المتحدة وكذا خضوعها للتفتيش في جيبوتي. وأكد اللقاء أن احتجاز السفن يضاعف من معاناة اليمنيين، خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد والحاجة الماسة لتلبية احتياجات ومتطلبات الخدمات الطبية والعلاجية في المستشفيات والمرافق الطبية. كما تم التأكيد على سرعة الإفراج عن السفن النفطية المحتجزة، لما لها من تأثير سلبي على الأوضاع الإنسانية في مختلف القطاعات باليمن، خاصة الصحة والغذاء.  المزيد
الصفحة 1 مـن 5 الأولى   السابق   [1]  2  3  4  5  التالى   الاخيرة   

عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2020