بوابة الحكومة دخول   بحث
 
السبت 9 ربيع الثاني 1441 هـ 07 ديسمبر, 2019
الاستراتيجيات
الرسالة  | الرؤية  | القيم | الأهداف الإستراتيجية  | نبذة تاريخية عن استكشاف النفط في اليمن | إحصاءات عن التاريخ النفطي في اليمن  | النفـط | القطاعات الإستكشافية  | الإنتــــــــــاج | الغـــــــــاز | تسويق النفط الخام اليمني  | التكرير والبتروكيماويات
 
صفحة واحدة

 

نبذة تاريخية عن استكشاف النفط في اليمن
 
اليمن جزء لا يتجزأ من شبه الجزيرة العربية وإحدى الوحدات الجيولوجية المكونة للدرع العربي، وقد أثبتت الأبحاث والدراسات الجيولوجية للجزيرة العربية أن الجزء الأكبر من الصخور التي تتكون منها هي صخور ذات خواص وتراكيب وأعمار جيولوجية مُلائمة لتولد النفط وخزنه وحفظه ، كما أن الإكتشافات النفطية المتتالية التي تمت في عقدي الثمانينات والتسعينات ، والتي لا زالت تتوالى حتى الآن في حوض مأرب ، وشبوة ، والمسيلة ، وواعدية بقية الأحواض الرسوبية في اليمن البالغ عددها 13 حوضاً رسوبياً تتوزع على مساحة كبيرة من اليمن .
 
 
وعلى ذلك يمكن تقسم مراحل الإستكشافات النفطية والغازية إلى ثلاث مراحل على النحو الآتي:
 
1-         المرحلة الأولى (1938م - 1980م) :
 
تعود البداية الأولى للأعمال الإستكشافية عن النفط في اليمن إلى عام 1938م من خلال شركة نفط العراق عندما قامت بتنفيذ بعض الأعمال الجيولوجية والجيوفيزيائية ، وفي فترات مُتقطعة حتى نهاية الخمسينيات وبداية الستينيات في محافظتي حضرموت والمهرة .
 
كما قامت شركة براكلا وديلمان من ألمانيا الغربية بتنفيذ بعض الأعمال الإستكشافية في المنطقة الغربية لليمن في تهامة (الصليف والبحر الأحمر) 1952م - 1954م ولم تحقق تلك الأعمال النتائج المطلوبة.
 
وإستمرت الأعمال الإستكشافية في أوائل الستينيات من قبل عدد صغير من الشركات لتنفيذ بعض المسوحات في مناطق عديدة بالجمهورية ، وحفر 31 بئراً إستكشافياً خلال تلك الفترات ، وقد كان لها نتائج إيجابية تشير إلى تواجد مواد هيدروكربونية في المنطقة ، وقد إنسحبت تلك الشركات تباعاً بدون تحقيق إكتشافات تجارية للنفط والغاز لأسباب ومُبررات مُختلفة .
 
2-         المرحلة الثانية (1981م - 1990م) :
 
في عام 1981م تمت المفاوضات والتوقيع مع شركة هنت الأمريكية على إتفاقية المشاركة في الإنتاج في منطقة مأرب / الجوف قطاع (18) ، كان لنتائج الجهود الإستكشافية والبحثية تحديد مصائد نفطية مُحتملة وواعدة تعمود للعصر الجوراسي ، وعلى ذلك بدأ نشاط حفر الآبار في منطقة (ألف) عام 1984م ليتم على أثر ذلك إكتشاف النفط لأول مرة في تاريخ اليمن الحديث في عصر باني نهضة اليمن ومُحقق مجده وإزدهاره فخامة الأخ / علي عبدالله صالح - رئيس الجمهورية ، ليتم الإنتاج عن النفط بهذا الحقل عام 1986م .
 
بعد ذلك توالت الإكتشافات النفطية في عدد من مناطق اليمن ..
 
-    حيث تم في عام 1987م الإعلان عن إكتشاف النفط في مُحاقظة شبوة من قبل شركة تكنوا كسبورت السوفيتية (سابقاً) في ثلاثة حقول غرب عياد قطاع (4) .
-    وفي مارس 1987م تقدمت شركة كنديان أوكسي (كنديان نكسن حالياً) بطلب إمتياز في منطقة المسيلة قطاع (14) ليتم تحقيق إكتشاف تجاري عام 1991م بعد تحقيق الوحدة اليمنية المباركة .
-    وفي عام 1989م تم الإعلان عن تأسيس الشركة اليمنية للإستثمارات النفطية والمعدنية ، حيث تم التواصل إلى إتفاقية مُشاركة في الإنتاج مع الشركات (هنت ، إكسون ، توتال ، كوفبيك ، وشركتان روسيتان) ساهمت الشركة اليمنية بنسبة مُشاركة 20% مع تجمع الشركات هذه ، وتم العمل في قطاع جنة رقم (5) أثمرت الأعمال الإستكشافية عن إكتشاف النفط في حقلي (حليوة والنصر) .
-    وفي عام 1987م تم توقيع إتفاقية مُشاركة في الإنتاج مع شركة توتال الفرنسية في قطاع شرق شبوة قطاع (10) والتي أكهرت تحقيق إكتشافات نفطية في العقد القادم التسعينيات بعد تحقيق الوحدة اليمنية أيضاً .
 
3-         المرحلة الثالثة (1990م - 2007م) :
 
كان لتحقيق الوحدة اليمنية المباركة في 22 مايو 1990م دوراً هاماً وأساسياً في نمو العمليات الإستكشافية ، وقد حرم عدد كبير من الشركات النفطية العالمية للإستثمار في مُختلف مناطق اليمن ، نظراً لتوفر المناخ الإستثماري الملائم ، وتعزيز الأمن والإستقرار وتكامل الإمكانيات ، كما تم تقسيم مساحة الجمهورية اليمنية إلى قطاعات (بلوكات) مُتاحة للأعمال الإستكشافية المفتوحة ، أمام الشركات النفطية العالمية ، أثمرت تلك الأعمال الإستكشافية عن الآتي :
-    بدأ الإنتاج النفطي بالقطاع النفطي (4) غرب عياد عام 1991م بعد بناء المنشآت السطحية ، ومد خط الأنبوب لتصدير النفط من الحقول إلى ميناء بلحاف على البحر العربي .
-    وفي عام 1991م تم تحقيق إكتشاف نفطي تجاري في حقل (سونا) قطاع (14) المسيلة من خلال شركة كنديان نكسن الكندية ، تلاه عدد من الإكتشافات الأخرى ليتم بناء المنشآت السطحية ومد خط الأنبوب إلى منطقة الضبة بمحافظة حضرموت على البحر العربي ليبدأ الإنتاج والتصدير عام 1993م
-         وفي عام 1996م بدأ الإنتاج والتصدير من القطاع النفطي (5) جنة .
-    وعام 1997م تم إكتشاف النفط في حقول (خرير ، عطوف ، وادي تاربه) بالقطاع النفطي (10) شرق شبوة بواسطة شركة توتال ليتم التصدير في هذا القطاع عبر خط أنبوب قطاع المسيلة.
-    وفي عام 1999م أعلنت شركة (DNO) النرويجية العملة في القطاع (32) حواريم عن إكتشاف النفط بهذا القطاع ليبدأ الإنتاج والتصير عام 2001م عبر خط أنبوب المسيلة - بلحاف على البحر العربي .
-         في ديسمبر 2001م بدأ الإنتاج من القطاع النفطي (53) شرق سار محافظة حضرموت .
-         إعلان قطاع (S1) دامي تجارياً في أكتوبر 2003م ودخوله الإنتاج في أبريل 2004م .
-         إعلان قطاع (51) شرق الحجر تجارياً في ديمسبر 2003م ودخوله الإنتاج في نوفمبر 2004م .
-         إعلان قطاع (43) جنوب حواريم تجارياً في أبريل 2005م ودخوله الإنتاج في يوليو 2005م .
-         إعلان قطاع (9) مالك تجارياً في يوليو 2005م ودخوله مرحلة الإنتاج في ديسمبر2005 .
-         إعلان القطاع (S2) العقلة تجارياً في يناير 2005م ودخوله الإنتاج خلال النصف الأول من العام 2006م .

الأهداف الإستراتيجية  | صفحة 5 من 12 | إحصاءات عن التاريخ النفطي في اليمن
  
  
 

 

 

عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2019