بوابة الحكومة دخول   بحث
 
السبت 15 ذو الحجة 1440 هـ 17 أغسطس, 2019
الاستراتيجيات
الرسالة  | الرؤية  | القيم | الأهداف الإستراتيجية  | نبذة تاريخية عن استكشاف النفط في اليمن | إحصاءات عن التاريخ النفطي في اليمن  | النفـط | القطاعات الإستكشافية  | الإنتــــــــــاج | الغـــــــــاز | تسويق النفط الخام اليمني  | التكرير والبتروكيماويات
 
صفحة واحدة

 

الغـــــــــاز :
 
يُمثل الغاز الطبيعي إلى جانب النفط الخام مورداً وقطاعاً واعداً في الإقتصاد الوطني ، وقد بدأ إكتشاف الغاز في اليمن مواكباً لإستكشاف النفط الخام عام 1984م بالقطاع (18) مأرب / الجوف ، بعد ذلك تم تحقيق العديد من الإكتشافات في عدد من المناطق والقطاعات ليبلغ إجمالي إحتياطيات اليمن من الغاز الطبيعي حول 18.2 تريليون قدم مُكعب حتى نهاية العام 2007م .
أدى الإكتشاف للغاز وبهذه الإحتياطيات إلى السعي في إستغلال هذا المورد المهم فمن خلال التفكير في تصدير كميات منه ، فتم التوقيع عام 2005م على إتفاقيات بيع الغاز اليمني .
 
(1)تأسست الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال من قبل الحكومة اليمنية ومجموعة من الشركاء المساهمين من القطاع الخاص بهدف تصميم وإنشاء وتشغيل محطة لتسييل الغاز الطبيعي في بلحاف ، وإنشاء خط أنبوب رئيسي يربط المحطة بحقول إنتاج الغاز في مأرب ، ليتم بعد ذلك تسويق وتصدير الغاز الطبيعي المسال من اليمن إلى مُختلف الأسواق العالمية .
تتألف الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال من سبعة شركاء مُساهمين ، هم :
 
1)       شركة توتال اليمنية للغاز الطبيعي المسال المحدودة بنسبة شراكة 39.62% .
2)       الشركة اليمنية للغاز بنسبة شراكة 16.73% .
3)       شركة هنت اليمنية للغاز الطبيعي المسال بنسبة 17.22% .
4)       مؤسسة إس كي بنسبة 9.55% .
5)       المؤسسة الكورية للغاز (كوجاز) 6.00% .
6)       مؤسسة هيونداي بنسبة 5.88% .
7)       الهيئة العامة للتأمينات الإجتماعية والمعاشات بنسبة 5.00% .
منحت الحكومة اليمنية حقوق الإمتياز لبعض إحتياطي الغاز الطبيعي في حقول قطاع (18) بمأرب لأغراض المشروع بـ 9.15 ترليون قدم مُكعب ، وتم تخصيص واحد (1) تريليون قدم مُكعب من الغاز الطبيعي لتلبية إحتياجات السوق المحلية .
 
وقد تم خلال العام 2005م توقيع إتفاقيات بيع الغاز الطبيعي طويلة الأجل بين الشركة اليمنية للغاز الطبيعي ، وكل من المؤسسة الكورية (كوجاز) وشركة سويس لتجارة الغاز الطبيعي وشركة توتال للطاقة والغاز لتصدير حوالي 6.7 مليون طن سنوياً من الغاز إلى السوقين الكورية والأمريكية .
 
(2)وفي مجال إستغلال الغاز البترولي المسال LPG (المنزلي) محلياً ، فقد تم التطور من إستهلاكه إلى مُختلف مُحافظات وقرى الجمهورية اليمنية ، وقد تزايد الإستهلاك خلال الفترة 2000م من 457.09 ألف طن متري إلى 737.6 ألف طن متري عام 2007م ، يوجه حوالي 80% للإستهلاك المنزلي ، حيث تم التوسع في إستخدام في الطبع ووسائل النقل لتصل إلى حوالي 40 ألف سيارة تعمل بالغاز ، وبعض الصناعات الصغيرة الأخرى ، حيث يتم إنتاج هذه المادة من 4 معامل من صافر بحوالي 6.50 ألف طن في العام وحوالي 90 ألف طن من مصافي عدن ، ويتم السعي إلى تطوير الطاقة الإنتاجية في صافر بمأرب من خلال إنشاء الوحدة الجديدة ليتوقع دخولها مرحلة الإنتاج بنهاية العام 2009م بطاقة إنتاجية 800 طن متري في اليوم .
 
(3)كما يتم السعي إلى الإستفادة من الغاز في بعض القطاعات الإنتاجية للغاز سواءً في مجال إنشاء وحدات إنتاجية ، أو الطاقة الكهربائية . . . إلخ .
(4)   كما يتوقع أن يتم إستغلال الغاز الطبيعي محلياً في مجال الطاقة الكهربائية .
 
 
أستهدفت إستراتيجية قطاع الغاز تحقيق الآتي :
 
-         توسيع نطاق البحث والتنقيب عن الثروة الغازية .
-         مُواجهة الزيادة في الإستهلاك المحلي وتوسيع إستخدام لمختلف الأغراض .
-         تصدير الغاز إلى الأسواق العالمية .
-    زيادة الإنتاج من الغاز البترولي المالي LPG ، وتوسيع الخارطة التسويقية على كافة التجمعات السكانية ، والخزن الإستراتيجي لمواجهة الإختناقات الطارئة .
-         تشجيع إستثمارات القطاع الخامي في الأنشطة والخدمات المرتبطة بإنتاج وتسويق الغاز الطبيعي المسال محلياً .
-         هذا وقد تم الآتي تنفيذ التطورات التالية في مجال الغاز :
 
الإستكشاف والإنتاج للغاز :
 
بدأ إكتشاف الغاز في اليمن مواكباً للإستكشافات النفطية في عام 1984م ، كما تحدثنا في منطقة مأرب - الجوف كغاز مُصاحب للنفط وجافاً ، وفي عام 1992م تم إكتشاف كميات جديدة من الغاز في منطقة حبة - شبوة ، ثم توالت الإكتشافات الغازية في عدد من القطاعات النفطية ليبلغ إجمالي الإحتياطي العام من الغاز بحوالي 18.2 تريليون قدم مُكعب نهاية العام 2007م .
 
وخلال السنوات الماضية تم إستغلال جزئية بسيطة في الغاز وهو الغاز البترولي المسال LPG المنزلي ، حيث يُنتج الغاز مُصاحباً للنفط في حقول مأرب ، ويتم فصله في منشآت ومعامل مأرب ويُقدر الإنتاج اليومي من الغاز بحوالي 2.8 مليار قدم مُكعب ، يُعاد حقن ما يُعادل 35 مليار قدم مُكعب من هذه الكميات يومياً إلى الحقول للمحافظة على الضغط المكمني ولإنتاج أكبر كمية من النفط .
 
وينتج من عملية الفصل والمعالجة كمية من المكثفات تقدر بحوالي 2.300 طن يومياً ، يتم إضافة مُعضمها إلى النفط الخام المخصص للتصدير لتحسين نوعية ، كما يُنتج عن عملية الفصل والمعالجنة حوالي 2.200 طن يومياً من الغاز البترولي المسال المخصص للإستهلاك المحلي تراجعت لتبلغ 1950 طن متري يومياً حالياً .
 
هذا وقد إقتصرت عملية الإنتاج للغاز خلال السنوات الماضية على تأمين الإستهلاك المنزلي من الغاز البترولي المسال LPG دون الإستفادة من الغاز الطبيعي محلياً أو تصديره ، رغم التوقيع في عام 1997م على إتفاقية تنفيذ مشروع تسييل وتصدير الغاز الطبيعي ، حيث أستمر التفاوض والبحث عن أسواق عالمية لتصديره حوالي 10 سنوات بسبب المنافسة في الأسواق الإقليمية والدولية .
 
وفي سبتمبر 2005م تم التوقيع على إتفاقية بيع الغاز الطبيعي المسال طويلة الأجل مع عدد من الشركات العالمية لتصدير حوالي 6.7 مليون طن سنوياً ويجري العمل حالياً في إستكمال الأعمال الإنشائية للمشروع ، والتي تبلغ تكلفتها حوالي 4 مليار دولار خلال الفترة (2005م - 2008م) تشمل بناء منشآت في مواقع الحقول بمأرب ، وفي ميناء التصدير في ميناء بلحاف على البحر العربي مُحافظة شبوة ، ومد خط أنبوب بطول 320 كم من الحقول إلى الميناء بحلول عام 2009م تصدير أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال اليمني إلى الأسواق الكورية ، والذي سيحقق عوائد مالية للخزينة العامة للدولة ، ودعم موارد النقد الأجنبي ، فضلاً عن تنائج إستثمارات القطاع على الإقتصاد الوطني .
 
كما يتم إنتاج الغاز البترولي المسال LPG من مصافي عدن كمصدر ثاني لإنتاج الغاز في اليمن ، حيث ينتج مصفاة عدن ما مقداره 250 طن متري يومياً إذا كان جميع وحدات الإنتاج في حالة تشغيل ، أما إذا كانت في حالة صيانة أو غيره تنحقض الكمية .
 
إنتاج الغاز البترولي المسال LPG
 
العام
من معامل صافر
من مصافي عدن
إجمالي الإنتاج
مُلاحظات
2000م
664.346
62.407
 
 
2001م
603.600
78.090
 
 
2002م
660.160
94.488
 
 
2003م
642.734
87.637
 
 
2004م
659.132
88.178
 
 
2005م
666.447
87.926
 
 
2006م
655.945
65.865
 
 
2007م
653.000
78.816
 
 
 
نظراً لثبات إنتاجية معامل صافر ولزيادة حجم الطلب على مادة الغاز في السوق المحلية فإنه يتم سحب كميات من إنتاج مصافي عدن والتي كانت مُخصصة للتصدير لتغطية إحتياج السوق المحلية .
 
(1)       مشروع تصدير الغاز الطبيعي المسال :
 
يُمثل مشروع تصدير الغاز الطبيعي الإستثمار الصناعي الأكبر في اليمن كمشروع عملاق ضمن عدد محدود من المشاريع المماثلة في العالم من حيث مكوناته على تقنيات وتكنولوجيا عالية كان ذات يوماً حلماً قصار حقيقة وواقعاً ملموساً تحتضن إجراءات أرض طيبة ، ويدعى نشأته وإستمرارة قيادة حكيمة مُخلصة ، وشاركة في بنائه خبرات يمنية مؤهلة وماهرة ، فعند لحظة الإقتراب منه تلمس مشاعر الفخر والإعتزاز بالأرض والإنسان .
 
الشركاء في المشروع :
 
(1)           شركة توتال اليمنية للغاز الطبيعي المسال المحدودة بنسبة 39.62% .
(2)           الشركة اليمنية للغاز بنسبة 16.73% .
(3)           شركة هنت اليمنية للغاز الطبيعي المسال بنسبة 17.22% .
(4)           مؤسسة إس كي بنسبة 9.55% .
(5)           المؤسسة الكورية للغاز :كوغاز بنسبة 6.00% .
(6)           شركة هيونداي بنسبة 5.88% .
(7)           الهيئة العامة للتأمينات الإجتماعية والمعاشات بنسبة 5.00% .
 
المشترين للغاز اليمني :
 
كما تحدثنا سابقاً بأنه تم التوقيع في سبتمبر 2005م على إتفاقية بيع الغاز الطبيعي المسال بين الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال المكونة من الشركاء أعلاه ، وكل من :-
 
(1)        المؤسسة الكورية للغاز (كوغاز) = 2.0 مليون طن سنوياً .
(2)        شركة سويس لتجارة الغاز الطبيعي = 2.5 مليون طن سنوياً .
(3)        شركة توتال اليمنية للغاز = 2.0 مليون طن سنوياً .
 
تأمين الإستهلاك المحلي في الغاز البترولي المسال LPG :
 
عملت وزارة النفط والمعادن على توسعة الخارطة التسويقية لمادة الغاز البترولي المسال LPG إلى كافة محافظات الجمهورية ، والوصول إلى المناطق الريفية والبعيدة في المحافظات ، لإستخدامه كوقود للطبخ المنزلي وفي المجالات الخدمة كبديل عن الحطب والكيروسين ، كما يستخدم كوقود لوسائل النقل كبديل للبترول وبعض الصناعات الخفيفة مثل إنتاج السيراميك والطوب الأحمر . . . إلخ .
وقد بلغ إجمالي الإستهلاك المحلي من الغاز البترولي المسال حوالي 740 ألف طن في العام 2007م مُقابل 60.491 طن متري في عام 1990م ، وقد كان لدخول القطاع الخاص في الأنشطة المتعلقة بنقل وتعبئة وتسويق الغاز الآثر الإيجابي للتوسع في تسويق وإستخدام إلى مختلف أنحاء الجمهورية .
 
ينقل الغاز البترولي المسال بواسطة أسطول نقل بري مكون من (450) قاطرة العامل منها عدد (279) قاطرة ، وذلك إلى عدد (86) محطة تعبئة الإسطوانات المنتشرة في عموم محافظات الجمهورية ، منها 7 محطات تموين سيارات وكبار المستهلكين .
 
من هذه المحطات عدد (79) محطة تابعة للقطاع الخاص ؛ وعدد (7) محطات تابعة للشركة اليمنية للغاز .
 
الإستهلاك المحلي من الغاز البترولي المسال LPG (طن متري)
 
العام
إجمالي الإستهلاك
من صافر
من مصافي عدن
المصدر خارجياً من المصافي
2000م
462.784
 
894
58.478
2001م
508.109
 
564
78.288
2002م
595.025
 
4.432
90.713
2003م
637.649
 
13.495
80.080
2004م
674.924
 
16.432
72.629
2005م
686.282
 
29.468
54.777
2006م
719.912
 
54.223
21.557
2007م
736.600
 
79.431
176
 
إستهلاك الغاز بحسب الإستخدام
 
العام
إستخدام منزلي وأخرى
سيارات
مُلاحظات
2003م
609.773
21.876
 
2004م
644.581
30.343
 
2005م
655.670
30.612
 
2006م
683.846
36.066
 
2007م
-----
------
 
 
التطور العددي لمحطات تعبئة الغاز في الجمهورية
 
العام
محطات تعبئة الغاز في مُختلف محافظات الجمهرية
مُلاحظات
1990م
7
 
1991م
8
 
1992م
10
 
1993م
16
 
1994م
17
 
1995م
21
 
1996م
27
 
1997م
29
 
1998م
36
 
1999م
48
 
2000م
60
 
2001م
65
 
2002م
66
 
2003م
71
 
2004م
78
 
2005م
83
 
2006م
86
 
2007م
----
 
2008م
----
 
 

الإنتــــــــــاج | صفحة 10 من 12 | تسويق النفط الخام اليمني
  
  
 

 

 

عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2019