بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الأربعاء 7 شعبان 1441 هـ 01 أبريل, 2020

 

الاستراتيجيات   
الإستراتيجية الوطنية للتعليم الفني والتدريب المهني | إستراتيجية الحكومة للتخفيف من الفقر(2003/2005م)
 
عدة صفحات

 

الإستراتيجية الوطنية للتعليم الفني والتدريب المهني

حققت اليمن توسعاً كبيراً في مجال التعليم العام خلال الثلاث عقود الماضية وقد رافق هذا التوسع نمواً سريعا في توفير فرص التعليم لمستوى ما بعد الثانوية من قبل القطاعين الحكومي و الخاص إلا أن هذا النمو لم يصاحبه نمواً موازٍ في قطاع التعليم الفني والتدريب المهني مما أدى إلى حالة من عدم التوازن في الهيكل العام لنظام التعليم ظهرت أثاره في سوق العمل وساهمت في ارتفاع نسبة البطالة المقترنة بنقص العمالة الماهرة في بعض القطاعات الاقتصادية.
ولمعالجة الاختلال القائم والمتوقع بين احتياجات سوق العمل ومتطلبات خطط التنمية للقوى البشرية وبين المهارات المعروضة في سوق العمل الحالي فقد عمدت الحكومة اليمنية إلى بناء منظومة التعليم الفني والتدريب المهني والتوسع بها استجابة للاحتياجات المتاحة للمجتمع والاستثمارات المستقبلية.

 

لمشاهدة الإستراتيجية كاملة إضغط هنا


إستراتيجية الحكومة للتخفيف من الفقر( 2003/2005م)

في مجال التعليم الفني والتدريب المهني

 

تهدف الاستراتيجية إلى رفع نسبة الملتحقين ببرامج التدريب المهني وكليات ومعاهد التعليم الفني، وإلى توسيع نطاق التعليم والتدريب التخصصي في مجالات السياحة والفندقة.

 

سياسات الاستراتيجية في التعليم الفني والتدريب المهني

·   التوسع في المؤسسات التدريبية المهنية والتقنية ،وإنشاء الرئيسية منها بالقرب من المناطق الصناعية بحيث تشمل مراكز الخدمة وتلبية احتياجات المناطق المجاورة .

·   تطوير وتحديث المؤسسات التدريبية الحالية وزيادة الطاقة الاستيعابية لها بما يلبي احتياجات سوق العمل الحالية والمستقبلية كماً وكيفاً .

·     وضع حوافز لتشجيع الطلاب والطالبات على الالتحاق بالتخصصات المهنية.

·   وضع نظام مالي مرن يُمَكن معاهد التدريب والمعاهد المهنية والتقنية من الاستفادة من أي دخل تحققه في عملية التطوير الذاتي .

·     توسيع نطاق التعليم والتدريب التخصصي في مجالات السياحة والفندقة.

 

الأنشطة المنفذة ضمن سياسة التخفيف من الفقر خلال العام 2004م

قامت الوزارة خلال العام2004م وضمن أنشطتها في التخفيف من الفقر بالعديد من الأنشطة بهدف رفع كفاءة المؤسسات التدريبية القائمة ، و رفع طاقتها الاستيعابية للمتدربين حيث تم تنفيذ الأنشطة التالية:

1. استلام (14) مشروع ابتدائيا كمشاريع لبناء أسوار لمواقع المؤسسات التدريبية الجديدة، كما تم استلام (9) مشاريع نهائياً .

2. الاستمرار في تنفيذ (30) مشروعاً في المؤسسات التدريبية.

3. إعداد الدراسات والتصميم لـ (25) مشروع لإنشاء مؤسسات تدريبية جديدة، وتحسين وتوسعة مؤسسات قائمة.

4. الإعلان والتعـاقد على تنفيـذ (24) مشروع وذلك لأعمال مدنية مختلفة تشمل بناء مؤسسات تدريبية جديدة و توسعة وتحسين مؤسسات تدريبية قائمة.

5. استلام (8) مشاريع استلاماً نهائياً ، واستلام مشروع المعهد البحري بعدن ابتدائياً والاستمرار في تنفيذ المتبقي منه بتمويل من مشروع التدريب المهني.

6. إعلان وتحليل مناقصة مشروع المعهد التقني بأمانة العاصمة وصرف (16,436,407) ريال على المشروع خلال العام 2004م، بتمويل من البنك الإسلامي.

7. استمرار العمل بمشروع دعم المجالات ذات الأولوية والممول من قبل الإتحاد الأوروبي والذي يشتمل على إنشاء المعهد الفندقي والسياحي بامانة العاصمة، ودعم إنشاء تخصصين في مجال النفط والغاز وثلاث مجالات خاصة بالمرأة.

8. تجهيز وتطوير (109) قسماً ومعملاً وورشة في معظم المؤسسات التدريبية التابعة للوزارة، منها إنشاء معامل كمبيوتر في (25) مؤسسة تدريبية وتزويدها بـ (210) جهاز كمبيوتر.

9. الاستمرار في العمل بالأنظمة المستحدثة لرفع الطاقة الإستيعابية وهي (مستوى سنتان مهني في المجالات الصناعية، نظام التعليم والتدريب المستمر.(

 وقد بلغ عدد إجمالي المقيدين في برامج التعليم النظامي خلال العـام التعليمي 2004/2005م (17,152) طالب وطالبة، كما بلغ عدد الملتحقين ببرامج التعليم والتدريب المستمر خلال العام 2004م (2823) طالب وطالبة.

 

استفادة الفقراء من أنشطة التعليم الفني والتدريب المهني

بشكل خاص نستطيع استخلاص بعض الأرقام التي توضح بشكل جلي مدى استفادة الفقراء من أنشطة وفعاليات التعليم الفني والتدريب المهني وهي كالتالي:

1. تنفيذ برامج التعليم النظامي وبرامج التعليم المستمر في (15) مؤسسة تدريبية في مناطق ريفية، بالإضافة إلى معهد الفقيد محمد عبدالله صالح بالسجن المركزي ومعهد تدريب وتأهيل المرأة/ نقم ومعهد التدريب المهني للمعاقين / ثلا واللذين يقدمون خدماتهم التدريبية لفئات خاصة من المجتمع .

2. تنفيذ برامج التدريب التعاوني والذي تهدف الوزارة من خلاله إلى توظيف طلابها في سوق العمل وقد تم خلال العام 2004م، تنفيذ العديد من برامج التدريب التعاوني شملت (42) برنامجاً ، وشارك فيها (932) طالب ، تم توزيعهم على (219) موقع إنتاجي وصناعي وإداري وزراعي ، ولقد حظيت محافظة الحديدة بأكبر عدد من المشاركين حيث شارك (401) طالب ضمن (17) برنامجاً مختلفاً وينتمون إلى (12) مهنة صناعية وزراعية وتجارية.

3. الاستمرار في عقد برامج الدورات التدريبية القصيرة والتي تهدف بشكل رئيس إلى القضاء على البطالة وإكساب المتدربين مهارات تمكنهم من الحصول على وظائف مناسبة وتقيهم شر العوز ، وقد تم خلال العام 2004م تدريب (2823) متدرب منهم (882) امرأة في مختلف التخصصات والمجالات.

4. نفذت مكونة التدريب في مشروع EPSP حول خلق فرص العمل في القطاع الخاص وسوق العمل في الوزارة – نفذت (23) دورة تدريبية في محافظة تعز ضمت (240) متدربة و (200) متدرب و (17) دورة تدريبية نفذت في محافظة عدن ضمت (114) متدربة و (86) متدرب وقد إشتلمت الدورات المنفذة في عدن وتعز موضوعات الأعمال اليدوية النسوية، صناعات الأغذية، التمديدات الصحية، السيارات، الكهرباء، الصناعات الجلدية، وقد شاركت المؤسسات التدريبية التابعة للوزارة وعدد من الجمعيات المهنية وكليات المجتمع في هذه الدورات.

  
   
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2020