بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الثلاثاء 8 رمضان 1442 هـ 20 أبريل, 2021
وزير الاتصالات: يهنئ القيادة السياسية وأبناء الشعب بمناسبة العيد الـ55 لثورة الـ 14 من أكتوبر : تاريخ النشر: 14/10/2018
رفع وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبدالله النمير برقية تهنئة إلى رئيس المجلس السياسي الأعلى الأخ مهدي المشاط وإلى أعضاء المجلس السياسي الأعلى، وإلى كل أبناء الشعب اليمني الشامخ والصابر بمناسبة العيد الـ 55 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة. فيما يلي نصها :
 

باعتزاز وطني أكتوبري ، ومشاعر يمانية وحدوية غامرة يطيب لنا ولكل منتسبي قطاع الاتصالات والبريد أن نرفع لكم أسمى آيات التهاني والتبريكات وإلى كل أبناء الشعب اليمني الشامخ بإباءه ونضاله وكفاحه المسلح ضد قوى الطغيان والاحتلال بمناسبة العيد الـ 55 لثورة الـ14 من أكتوبر الخالدة .

يحتفي شعبنا اليمني العظيم بهذه المناسبة التاريخية الاستثنائية وهو يعي جيداً أن هوية قوى الاستعمار ومطامعها الاحتلالية لم تتغير ، فيزداد إيماناً بحقه في الدفاع والذود عن وطنه وأرضه ووحدته وكرامته وسيادته ، مجددا العزم في النضال ومقاومة كل من يتربص بحرية اليمنيين وكرامتهم والنيل من مكتسباتهم الثورية الخالدة. 


إن البطولات التي يسطرها اليوم رجال الرجال في ميادين العزة والشرف ومشاهد تنكيلهم بالمستعمر الجديد ، هو تعميد لنهج الكفاح المسلح ، وتأكيد على تمسكهم بنضالهم المشروع ضد التحالف الأمريكي السعودي الإماراتي القادم بوجه استعماري جديد ، طمعاً في موقع اليمن ومكانته الجيوسياسية التي جعلت منه هدفاْ لقوى الغزو والاستكبار ، غير أن اليمنيون في كل زمان يثبتون عمق ولائهم لله وللوطن ، ورفضهم لكل أشكال الاحتلال والاستعمار .


تحتل ثورة الـ 14 من أكتوبر مكانة تاريخية متفردة باعتبارها ثورة جسدت جذور الهوية اليمنية ، وأثبتت عمق وتلاحم اليمانيون في شمال الوطن وجنوبه ، وتوحد إرادتهم في الكفاح المسلح ضد الاستعمار البريطاني البغيض الذي أستسلم للهزيمة أمام ثورة حقيقة اندلعت شرارتها من جبال ردفان علي يد الأحرار في الجنوب والشمال حتى أيقن الاحتلال البريطاني أن المستعمر لا مكان له على هذه الأرض ، معلناً فشله في مقاومة ثورة تسلحت بالعزيمة والإيمان ، إلى أن انتصرت لمهامها النضالية في الـ 30 من نوفمبر 1967 باستقلال الوطن ، ومغادرة الاحتلال الذي ظل جاثماً على صدور اليمنيين لأكثر من قرن من الزمان .


ونحن إذ نهنئكم بهذه المناسبة الوطنية المجيدة ، فإننا لا ننسى أن نترحم على أرواح شهدائنا الأبرار الذين عطروا تراب الوطن بدمائهم الزكية وقدموا أرواحهم بسخاء وإخلاص في سبيل الحرية والاستقلال ، يتقدمهم الرئيس الشهيد صالح الصماد رحمة الله عليه ، كما نحيي بإكبار وإجلال تضحيات أولئك المناضلين الأبطال من رجال الرجال الذين يذودون عن حياض الوطن ويدافعون عن عزته وكرامته بكل عزة وشموخ ، ويسطرون محطة جديدة من محطات النضال اليماني الذي يسطره التاريخ بأحرف من نور .

المجد والعزة والنصر لليمن
الرحمة والخلود للشهداء الأبرار
وكل عام وإنتم واليمن بأمن وسلام
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



المهندس مسفر عبدالله النمير
وزير الاتصالات وتقنية المعلومات
  عدد القراء: 493

رجوع
  

 

عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2021