بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الخميس 10 رمضان 1442 هـ 22 أبريل, 2021
▪مجلس الوزراء يطلع على تقرير وزير الاتصالات ويتخذ العديد من التوصيات بشأن أزمة الإنترنت : تاريخ النشر: 15/01/2020
14 يناير 2020م - صنعاء - اطلع مجلس الوزراء في اجتماعه الدوري اليوم برئاسة رئيس المجلس الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، على عرض تفصيلي من وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر النمير، بشأن الأسباب التي أدت إلى خروج 80 بالمائة من السعات الدولية لخدمة الانترنت منذ يوم الخميس الماضي، والبدائل التي تم اللجوء إليها من قبل الاتصالات اليمنية لمواجهة هذه الأزمة الناتجة عن انقطاع الكابل البحري فالكون الذي يغذي أغلبية السعة المتاحة حاليا لليمن وفقا لبلاغ الشركة الذي حدد موقع قطع الكابل في السويس. وبين أن اليمن كان من أكثر دول المنطقة تضررا بسبب هذا القطع نتيجة اعتماده الكامل على هذا الكابل .. لافتا إلى الاجراءات المتخذة من الوزارة وفريق عملها المهني الذي يضم خبراء ومهندسين وفنيين على مستوى عال من التأهيل والذي تمكن من تشغيل وصلة إسعافية مؤقتة بسعة 10 جيجابت / ثانية خلال ٢٤ من الانقطاع في الوقت الذي يجري العمل لتأمين سعرات إضافية قد تصل إلى 27.5 جيجابت/ ثانية كإجراء إسعافي إلى حين تتمكن الشركة المالكة للكابل من اصلاحه.
وأشاد مجلس الوزراء بالجهود الكبيرة والمتواصلة لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وقطاعاتها ومهندسيها في الحفاظ على تشغيل واستمرار خدمات الاتصالات والإنترنت لجميع المواطنين في جميع أنحاء الجمهورية خلال خمس سنوات من العدوان والحصار وكذا جهودها القائمة لمواجهة الأزمة الناشئة عن انقطاع الكابل فالكون والحد من آثارها على مختلف القطاعات الحيوية.

وحث المجلس على ضرورة مضاعفة الجهود لمتابعة الشركة المالكة للكابل البحري فالكون لإصلاح الكابل.
وكلف المجلس وزارة الاتصالات القيام بإعادة تقييم الخطط الفنية لربط الاتصالات اليمنية الدولية واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لضمان استمرار الخدمة للمواطنين.

وحمل مجلس الوزراء دول تحالف العدوان المسؤولية عن نتائج انقطاع خدمات الانترنت عن المواطنين بسبب فرضهم الحصار على شركة تيليمن ومنعها من تركيب تفريعة الكابل البحري الجديد في الحديدة وكذلك منع مؤسسات الاتصالات من استخدام واستغلال ملكيتها في الكابلات الدولية البحرية الواصلة إلى مدينة عدن والذي تسبب في حرمان المواطنين من خدمات الانترنت والحيلولة دون تطويرها خلال خمس سنوات من العدوان والحصار.

ودعا الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث إلى تحمل المسؤولية ومساعدة الشعب اليمني بإلزام دول العدوان برفع الحظر والحصار عن تجهيزات الاتصالات والانترنت والسماح بدخول الأنظمة الحديثة وقطع الغيار لها وضمان حماية محطات وسنترالات الاتصالات من استهداف طيران العدوان.
  عدد القراء: 270

رجوع
  

 

عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2021