بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الثلاثاء 8 رمضان 1442 هـ 20 أبريل, 2021
▪ وزير الاتصالات يلتقي نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة : تاريخ النشر: 02/02/2020
[2 فبراير/شباط 2020] صنعاء - التقى وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبدالله النمير اليوم ، نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة دانيلا كروسك، وفي اللقاء رحب الوزير النمير بنائب رئيس بعثة الإمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة دانيلا كروسك في اليمن بمناسبة استلامها مهام منصبها الجديد ، مؤكداً دعم وزارة الاتصالات للمنظمات الممثلة للأمم المتحدة فيما يتعلق بالاتصالات وتقنية المعلومات. وفي اللقاء أطلع الوزير النمير نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة على الوضع العام الذي آلت إليه البنية التحتية للاتصالات في اليمن جراء الحرب والحصار ، مما ضاعف معاناة المدنيين في اليمن ، مشيراً إلى تطبيق الوزارة للوائح وقوانين الاتحاد الدولي للاتصالات وحقوق الإنسان والمواثيق الدولية التي تنص على ضرورة توفير خدمات الاتصالات وتأمينها للمدنيين لتسهيل وصول المساعدات وأعمال الإغاثة والصحة والجوانب التعليمية وعملية التواصل والاتصال ، وأن صنعاء لازالت تعمل على تقديم وإيصال خدمات الاتصالات والإنترنت لكل اليمنيين في محافظات الجمهورية اليمنية.
كما طالب الوزير النمير الأمم المتحدة باتخاذ خطوات أكثر جدية وحزم للضغط على أطراف العدوان وحكومة الرياض لتحييد خدمات الاتصالات ، والسماح للمؤسسة العامة للاتصالات وشركة تيليمن باستكمال أعمال مد الكابل البحري SMW5  وتركيب محطاته الفرعية بالحديدة واستخدام البدائل المملوكة لها في الكابلات البحرية الأخرى ، من أجل التخفيف من آثار أزمة الإنترنت جراء انقطاع الكابل البحري فالكون مطلع الشهر الماضي.

بدوره سلم الدكتور علي نصاري الرئيس التنفيذي لشركة تيليمن مذكرة الشركة للأمم المتحدة إزاء تضرر المدنيين من انقطاع الإنترنت رغم الخيارات المتاحة التي منعت الشركة عنها من ضمنها الكابل البحري SMW5 في الحديدة الذي استثمرت فيه شركة تيليمن بقيمة 30 مليون دولار ولم تتمكن من تشغيله بسبب إجراءات الحصار ، معرباً عم أمله في الدور الأممي للإسهام في تقديم التسهيل اللازمة للشركة لاستخدام ملكيتها في الكابلات البحرية عبر الحديدة وبقية المنافذ اليمنية للقضاء نهائيا على أزمة خدمات الاتصالات والإنترنت الحالية.

من جانبها أشارت نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة السيدة دانيلا كروسك إلى أهمية الاتصالات والإنترنت وارتباطها بالخدمات الإنسانية والمدنية وتأثر أعمال الأمم المتحدة بسبب الأزمة الأخيرة ، وعبرت عن حرصها في الإسهام في هذا الشأن وبما يعمل على التخفيف من تردي الوضع الإنساني للشعب اليمني.
  عدد القراء: 255

رجوع
  

 

عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2021