بوابة الحكومة دخول   بحث
وزيرا الصناعة والاتصالات يطلعان على سير العمل في إنتاج الكمامات الطبية بمصنع الغزل والنسيج : تاريخ النشر: 23/03/2020
[23/ مارس/2020] صنعاء - أطلع وزيرا الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة والاتصالات وتقنية المعلومات مسفر عبد الله النمير خلال زيارتهما اليوم لمصنع الغزل والنسيج بصنعاء على سير عملية إنتاج الكمامات الطبية والملابس الطبية . وخلال الزيارة ومعهما الرئيس التنفيذي لشركة تليمن على ناجي نصاري ونائب الرئيس التنفيذي للشركة عبد الرحمن حميد الدين استمع الوزيران الدرة والنمير من رئيس المؤسسة العامة للغزل والنسيج عبد الإله شيبان إلى شرح حول سير عملية الإنتاج للكمامات الطبية بكميات تجارية لتغطية احتياج السوق المحلية وخاصة المستشفيات والمرافق الصحية والجهات المختلفة . وأشار إلى أن العمل يسير بشكل متواصل وبنظام الورديات لمضاعفة الإنتاج من الكمامات الطبية بحيث يصل إلى عشرين ألف كمامة في اليوم الواحد .. مؤكداً قدرة المصنع لمضاعفة الإنتاج وبكميات كبيرة جداً لتلبية الاحتياج للمواطنين.

ولفت شيبان إلى أنه تم تشعيل قسمي الخياطة والغزل ويجري العمل حالياً لتشغيل قسم النسيج، لافتاً إلى أن إعادة تشغيل محلج القطن بالحديدة سيساهم في دعم المصنع بالقطن الذي يتم شراؤه من المزارعين ومن المؤسسة العامة لإكثار البذور التابعة لوزارة الزراعة والري .

وفي الزيارة أكد وزير الصناعة والتجارة أن الوزارة ستعمل على تذليل الصعوبات وتوفير الإمكانيات المطلوبة للمصنع وفقاً لتوجيهات القيادة السياسية والحكومة في هذا الجانب.. مشيداً بجهود العاملين بمصنع الغزل والنسيج في إعادة تشغيل أقسام المصنع التي توقف العمل فيها منذ سنوات طويلة.

وشدد على ضرورة الاهتمام المستمر بمواكبة الجديد في مجال الصناعات النسيجية والاهتمام بجوانب الجودة والتي تجعل من المنتجات التي ينتجها المصنع قادرة على المنافسة وكسب رضى المستهلكين.. مبيناً أن الوزارة تعمل على متابعة صرف القرض الحكومي للمصنع البالغ مليار ريال بما يسهم في دعم المصنع وتشغيل أقسامه المختلفة وإعادته للإنتاج بالشكل المطلوب.

ولفت إلى أن عملية إنتاج الكمامات الطبية والملابس الطبية من قبل المصنع تأتي في إطار توجيهات الحكومة واللجنة العليا لمكافحة الأوبئة وفي اطار إجراءاتها الاحترازية لمواجهة كورونا، مؤكداً أن الوزارة وفي هذا الإطار وفرت الدعم لمصنع الغزل والنسيج لإنتاج كمامات طبية لتلبية متطلبات المستشفيات والمراكز الصحية والمصانع والشركات والمواطنين.

وأشاد وزير الصناعة والتجارة بدعم وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات والمؤسسات والشركات التابعة لها لمصنع الغزل والنسيج والذي يأتي في إطار المسئولية المجتمعية لها والشراكة بين مختلف الجهات الحكومية لتعزيز إجراءات الوقاية الاحترازية من فيروس كورونا، لافتاً إلى أن هذا الدعم سيسهم في تشغيل اقسام المصنع وزيادة الكميات من الكمامات الطبية المنتجة وفقاً للمواصفات المطلوبة.

ودعا الوزير الدرة كافة المواطنين إلى التقيد والالتزام بتعليمات وتوجيهات وقرارات الحكومة واللجنة العليا لمكافحة الأوبئة حرصاً على السلامة والصحة ..

من جهته ثمن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات هذه الخطوات المتميزة من قبل وزارة الصناعة والتجارة بإعادة تشغيل مصنع الغزل والنسيج أحد اقدم المصانع في المنطقة، لافتاً إلى أن تشغيل خطوط الإنتاج لإنتاج الكمامات الطبية في هذا الظرف سيسهم في دعم الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة لمواجهة كورونا .

وأعلن وزير الاتصالات تبرع شركة تليمن بمبلغ خمسة عشر مليون ريال للمصنع لإنتاج كمامات طبية للمستشفيات والمرافق الصحية منها خمسة ملايين ريال لإنتاج كمامات طبية وتوزيعها للمواطنين مجاناً بحسب الخطة التي ستعدها الوزارة والمؤسسات التابعة لها في إطار الدور المجتمعي للوزارة في مواجهة فيروس كورونا.

وأكد الاستعداد لمواصلة الدعم والمساندة للمصنع وبما يمكنه من النهوض بالصناعة المحلية النسيجية وتغطية احتياج السوق المحلية منها والتي تأتي ضمن التوجهات الحكومية الاستراتيجية لدعم المنتجات المحلية والاتّجاه نحو البناء والاكتفاء الذاتي والاستقلال.

كما دعا الوزير النمير إلى ضرورة استكمال إجراءات صرف القرض الحكومي للمصنع ليتمكن من العمل والإنتاج وإعادة تشغيل كافة أقسامه.

وطاف الوزيران بأقسام النسيج والخياطة والغزل والاقسام الأخرى للمصنع وتفقدا طبيعة العمل فيها.

  عدد القراء: 43

رجوع
  

 

عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2020