بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الخميس 10 رمضان 1442 هـ 22 أبريل, 2021
توقيع اتفاقيتي تعاون بين هيئتي النقل البري والبريد ومركز الاستشعار عن بعد : تاريخ النشر: 24/02/2021
[24/ فبراير/2021] صنعاء - وقعّت الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري اليوم بصنعاء اتفاقيتي تعاون مع الهيئة العامة للبريد والتوفير البريدي ومركز الاستشعار عن بعد، بحضور وزير النقل زكريا الشامي ووزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر النمير. وقع الاتفاقيتين رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري وليد الوادعي ومدير عام هيئة البريد المهندس محمد علي مرغم ورئيس مركز الاستشعار عن بعد الدكتور خالد خنبري، حيث تتضمن الأولى تحصيل موارد الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري بمختلف أنواعها عبر مكاتب البريد بالأمانة ومحافظات الجمهورية. فيما تضمنت الاتفاقية الثانية، إعداد خارطة رقمية خاصة بهيئة تنظيم شؤون النقل البري وتجهيز غرفة الملاحة البرية وتأهيل كوادر الهيئة لتنفيذ الخرائط الرقمية الخاصة بالنقل البري المرحلة الأولى بأمانة العاصمة التي تأتي ضمن خطة الهيئة للرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة في مرحلتها الثانية للعام 2021-2025م.

وأشار وزير النقل، إلى أن الهيئة تسعى من خلال الاتفاقيتين إلى تعزيز جهود تحصيل الإيرادات وتطوير عملها ميدانيا والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة عبر استخدام الخارطة الرقمية كمرحلة أولى بأمانة العاصمة بما من شأنه الارتقاء بعمل النقل البري في عموم محافظات الجمهورية.

ولفت إلى أن التوقيع يأتي في إطار الخطة العامة للوزارة والهيئات والمؤسسات التابعة لها التي تضمنتها الرؤية الوطنية لتعزيز القدرات والتدريب والتأهيل والأتمتة وتحقيق مبدأ الشفافية والنزاهة.

وأكد الوزير الشامي، الحرص على تسهيل عملية التحصيل عبر النظام الآلي بمكاتب البريد، بما يصب في خدمة المواطنين وتوفير الوقت والجهد عليهم.

وأشار إلى أن وزارة النقل وهيئاتها مؤسساتها تركز في خطتها هذا العام على التدريب والتأهيل لكوادرها فنيا ومهنيا بما في ذلك الأتمتة وربطها شبكيا بما يسهم في مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة وشفافية في كافة أعمال قطاعات النقل المختلفة.

بدوره أشار وزير الاتصالات وتقنية المعلومات إلى أن الاتفاقيتين ستعززان من العمل الحكومي عبر مكاتب البريد وحماية المواطنين المنتفعين من الابتزاز وتعزيز مبدأ الشفافية من خلال نظام إلكتروني حديث لدى البريد.

ولفت المهندس النمير، إلى أن الاتفاقيتين تضمنتا تحصيل مختلف خدمات النقل البري عبر مراكز الهيئة العامة للبريد في مختلف محافظات الجمهورية بهدف الارتقاء بالعمل وتخفيف الأعباء على المواطنين وسائقي مختلف أنواع وسائل النقل.

وأوضح أن مركز الاستشعار عن بعد يقدم خدمات إلكترونية حديثة عبر الخارطة الرقمية الموحدة كالتتبع عن بعد والمعلومات المكانية الأمر الذي سيسهم في تطوير النقل البري ويعزز من قدراته ميدانيا ومهنيا وتقديم خدمات متميزة لجميع وسائل النقل البري.

واعتبر وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، التوقيع باكورة عمل للتكامل بين الوزارتين وفقا للرؤية الوطنية.

وعقب التوقيع اطلع وزير النقل ووزير الاتصالات، ومعهما وكيل وزارة النقل للشؤون المالية والإدارية عادل المداني ورئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري، على سير العمل في مركز تقنية المعلومات البرية والجوية والبحرية بوزارة النقل وما يقدمه من خدمات ومعلومات وبيانات إلكترونية في مختلف قطاعات النقل بما في ذلك خدمات الطقس والتغيرات المناخية والتضاريس.

واستمعوا من المختصين إلى إيضاح حول خدمات المركز وما يقدمه من معلومات تسهم في تطوير عمل النقل في مختلف مجالاته.

وأعرب وزير الاتصالات عن إعجابه بما يقدمه المركز من خدمات ومعلومات في مجال النقل البري والبحري والجوي .. مبديا استعداد الوزارة تقديم ما يتطلبه المركز حسب الإمكانيات المتاحة.

  عدد القراء: 132

رجوع
  

 

عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2021