بوابة الحكومة دخول   بحث
 
الاثنين 10 صفر 1442 هـ 28 سبتمبر, 2020
الاستراتيجيات
وثيقة الرؤيا الاستراتيجيه | الحاجه الداعيه للتطوير والتوسع | الاهداف | المحور الاول | المحور الثاني | المحور الثالث | المحور الرابع | المحور الخامس | المحور السادس | المحور السابع | آليات تنفيذ أهداف وبرامج الاستراتيجيه | البرنامج المقترح لانطلاق مجتمع الاتصالات وتقنية ال | تهيئة البنيه التحتية للاتصالات وتقنية المعلومات | تنمية الموارد البشرية | توسيع قاعدة قطاع الاعمال التكنولوجية والمعلوماتية | تنمية السوق المحلي والتصدير | : استخدام تقنية الاتصالات والمعلوماتية لدعم تطبيق | توسيع مجالات البحث التطبيقي والتطوير ونقل التقنية | الخلاصه
 
صفحة واحدة

ومن الدروس المستفادة من تجارب كافة الدول التي سبقتنا في هذا المجال - وكذلك بالإشارة إلى وثيقة إعلان الاستراتيجية العربية لمجتمع الاتصالات وتقنية المعلومات التي اعتمدها مؤتمر القمة لملوك ورؤساء الدول العربية في اجتماعهم في مارس 2001م في عمان - نجد أن الأسس التي يجب أن يقوم عليها البرنامج الوطني لتقنية الاتصالات والمعلومات تشمل المحاور التالـية:

 المحور الأول : تهيئة المناخ العام وتشجيع الاستثمار: 

 لا شك في أن إعلان التأييد المطلق من القيادة السياسية لهذا البرنامج كأولوية وطنية قصوى هو شرط وجوبي لإنجاحه حيث تقوم الحكومة بتوفير المناخ المغري والدافع للاستثمار من خلال التشريعات والقوانين المحفزة للاستثمار وكذلك توفير البنية التحتية الملائمة بينما يتحمل القطاع الخاص في الأساس مهمة نقل المعرفة والتقنية وتشغيل العمالة والنهوض بالاقتصاد.

 وفي مجال تقنية المعلومات فإن العبء الأكبر لنهضة هذه التقنيات والتطبيقات بالعالم أجمع يقع على عاتق شركات القطاع الخاص الصغيرة والمتوسطة مما يجعل الاهتمام بها ودعمها واجب أساسي للبرنامج وكذلك لكونها " رسل التقنية للمجتمع ". وحتى يمكن تحفيز رأس المال الخاص على الاستثمار في هذه التقنيات والتطبيقات رغم ما فيها من عنصر مخاطرة في مصاريف البحث والتطوير والتحديث اللازمين لبقائها وتقدمها خاصة في مراحل نموها الأولي يجب إيجاد تشريعات خاصة بحوافز الاستثمار وحماية الملكية الفكرية كما يجب خلق آليات ائتمانية جديدة تتؤام مع الطبيعة الخاصة لهذه التقنيات لاحتوائها على بنية رأسمالية مرتفعة في المستوى الفكري والتقني وليس أساسا في الأصول المادية الملموسة . 

ومن المهم دائما أن تقوم الحكومة بالاستثمار على نطاق واسع في مجال تنمية شبكات الاتصالات والمعلومات وتوسيع نطاق الخدمات البريدية وأتمتة الأعمال الحكومية وإعادة تنظيم مؤسسات الدولة بصورة عصرية ويعد ذلك شرطا لزيادة الطلب على تطبيقات تقنية المعلوماتية والاتصالات وبالتالي لتحفيز القطاع الخاص على الاستثمار في هذه الشبكات التقنية المتقدمة وتطبيقاتها وكذلك لجذب الشركات الدولية العملاقة لهذا المجال.

 



الاهداف | صفحة 4 من 19 | المحور الثاني
  
  
 
عن الحكومة اتصل بنا شروط الاستخدام بيان الخصوصية جميع الحقوق © محفوظة لحكومة الجمهورية اليمنية 2020